• جلجامش يأتي من المغرب – قصة بقلم : حسين رحيم الحربي0

    القصة ……. حسين رحيّم الحربي – كاتب وناقد “مهداة إلى روح الروائي علاء مشذوب” تسلل اليأس إلى قلب جلجامش والإحباط إلى عقله، وتمنى لو أنه لم يأتِ من المغرب إلى بغداد باحثاً عن زهرة الخلود. توقَّع بأنه سيحصل على كل شيء بعد رحلة عناء طويلة. لكنه لم يجنِ سوى العذاب والتعب، فاستطال شعره وأصبح جسده

    READ MORE
  • رجُل الشرف والهالة – ترجمة : بروفيسور حسيب شحادة

    رجُل الشرف والهالة – ترجمة : بروفيسور حسيب شحادة0

    القصة …. ترجمة بروفيسور حسيب شحادة – جامعة هلسنكي … (عن الدورية) التي كانت تصدر في نابلس للطائفة السامرية الكريمة ”الخصوم في نابلس ”لمَ لا نبدأ رأسًا بالقصّة؟، بقصّة عظمة عمّي الكاهن الأكبر توفيق بن خضر (متسليح بن فنحاس)، الذي أطلق عليه الكثيرون باحترام جمّ الكُنية ”أبو واصف“. لديّ قصص كثيرة عنه وسأقصّ عليك واحدة

    READ MORE
  • زهرة في البراري : قصة د احمد محمد كنعان0

    القصة ….. د.أحمد محمد كنعان – كاتب سوري مقيم في الولايات المتحده الامريكية سمعت الجيران يقولون : -إنهم يلاحقونه، سوف يرحل، وينساكِ ذهبت إليه في الصباح الباكر .. لمح في عينيها قلق الرحيل .. أخذها بين ذراعيه .. ضمها إلى صدره حتى أحس دفأها وخفقان قلبها، وانحنى فزرع قبلة متمهلة في بستان شعرها، ومال فأخذ

    READ MORE
  • شرفُ الميّت وشرف طائفته – ترجمة ب حسيب شحادة

    شرفُ الميّت وشرف طائفته – ترجمة ب حسيب شحادة0

    القصة ….. ترجمة بروفيسور حسيب شحادة – جامعة هلسنكي نشرت هذه المادة : في الدورية السامرية وترجمها البروفيسور حسيب شحادة ”تسألُني، ما فعلتُ للخالق؟ في جُعبتي إجاباتٌ كثيرة على هذا السؤال، وكلّها نابعة من القلب والجسم والروح. إنّي أُحبّ الله بكل قلبي وروحي وقوّتي. أودّ أن أعبُده ولا أنقطع عن التضرّع له ليوفقّني. هذا ما

    READ MORE
  • امرأة من نار – قصة : د . احمد محمد كنعان0

    القصة …. د.أحمد محمد كنعان – كاتب سوري يقيم في امريكا … وما عساك تفعل مع امرأة تشتعل رغبة، كلما أعطيتها شيئاً من حطبك طالبتك بالمزيد ؟ قلت لها وأنا أفتح النافذة لأطرد شياطين الشهوة إلى الخارج : -سارة ! كفاك ، خففي قليلاً، إذا تابعت على هذا المنوال فسوف تشيخين قبل الأوان ! أجابت

    READ MORE
  • فنجان قهوة – قصة قصيرة جدا بقلم د. احمد محمد كنعان0

    القصة …. د.أحمد محمد كنعان – كاتب سوري يقيم في الولايات المتحده الامريكية … شربنا القهوة .. وشرد كل منا في ما تبقى بفنجانه .. كان المقهى يغص بالرواد فجلس أهلي وأهلها في الركن الآخر من المقهى ينظرون إلينا ويتبادلون الابتسامات .. غادرت فنجانها ونظرت إلي بعينين دامعتين، وأشارت إلى الأهل، وقالت : -يظنون أننا

    READ MORE