• الولد الذي يقرفص على الرصيف – قصة : رشاد ابو شاور

    الولد الذي يقرفص على الرصيف – قصة : رشاد ابو شاور0

    القصة ….. قصة صغيرة : رشاد أبوشاور …. يقرفص قبالة المخفر المحاط بالبوص، وبالدفلى بزهرها الناري، ويشيح بنظره عن رئيس المخفر الذي ينصب قامته فوق درجة إسمنتيه في المدخل تؤدي لفسحة فيها كراس متناثرة قشية بأرجل خشبية قصيرة، ولغرفته مفتوحة الباب تطل مباشرة على الشارع، مثبّت على مدخلها لوحة خشبية مكتوب عليها: السيّد رئيس المخفر-

    READ MORE
  • أطول مما يتخيل العمر ..! ”  نص قصصي بقلم : عبده حقي

    أطول مما يتخيل العمر ..! ” نص قصصي بقلم : عبده حقي0

    القصة …. بقلم : عبده حقي – المغرب …. فجأة وجد رأسه معلقا بحبل بين أغصان الشجرة وعيناه جاحظتان إلى السماء . كان جسده يرتعد ويترنح في الأنشوطة التي تطيش بعنقه بين الحياة والموت .. وكانت في تلك اللحظة تنهش جوانيته صور الطعنات القاتلة التي توغل عميقا في أثلام صدره.. وطعنات غدر أخرى تنغرس عميقا

    READ MORE
  • الخُماسيّة الغزّاويّة – قصص قصيرة جدّا – بقلم : سعيد نفاع – فلسطين المحتلة …

    الخُماسيّة الغزّاويّة – قصص قصيرة جدّا – بقلم : سعيد نفاع – فلسطين المحتلة …0

    القصة ….. بقلم : سعيد نفاع – فلسطين المحتلة … (أعادة نشر) القصّة الأولى كيف أنقذ قسّام امَّه؟ كان حائط البيت قابضًا على رجلي أمّ قسّام بشدّة لا يريد لها أن تتركه ردّا لجميلها، إذ لم تتركه حين مزّقت الشظايا ظهره وظلّ واقفا. لم يقو على الوقوف أكثر فسقط، إلّا أنّه اتّخذ له متّكأ على

    READ MORE
  • ليلــة الاعتقــــال – قصىة : نبيل عودة – الناصرة – فلسطين المحتلة ..

    ليلــة الاعتقــــال – قصىة : نبيل عودة – الناصرة – فلسطين المحتلة ..0

    القصة ….. قصة بقلم : : نبيل عودة – الناصرة – فلسطين المحتلة .. الباب يقرع بشدة. افتحوا ابواب الداهرية ليدخل الأباليس. أو هي غادة حسناء جاءتني لأتغطى بها بدل اللحاف. أين اللحاف؟ عادة سيئة أن أقذف به كل ليلة على الأرض! لا أريد ان أتحرك لأجذبه بالرغم من أن نسمة هواء باردة تجعلني اتكور

    READ MORE
  • عاشت اللحى الثورية – قصة بقلم : نبيل عودة – الناصرة

    عاشت اللحى الثورية – قصة بقلم : نبيل عودة – الناصرة0

    القصة ….. قصة: نبيل عودة – الناصرة … تفلسف في الجامعة حتى عاد بلحية ممتدة حتى الصرة، والله أعلم ما العلاقة بين الذقن والصرة. توسمنا الخير بعودته، وما توسمنا الخير في ذقنه. كانت تربطني به زمالة قديمة من أيام المدرسة الابتدائية. عرفته بهدوئه، باجتهاده المدرسي، بميله للانعزال، بابتعاده عن تجمعات الأصحاب ونقاشاتهم ولم يكن للسياسة

    READ MORE
  • حكاية رجل مجهول – قصة بكر السباتين

    حكاية رجل مجهول – قصة بكر السباتين0

    القصة …. قصة بكر السباتين – الاردن \ فلسطين … خرج من بين زحام المراجعين أمام دائرة الشؤون الاجتماعية منتفضاً على غير عادته.. تميد به الأرض كالمخمور وهو يلتقط أنفاسه المتحشرجة.. وقد غطت التجاعيد رقبته وطوقت عينيه الغائرتين وانتشرت تجاويفها وعروقها في وجهه المكفهر الشاحب، بدا شارد النظرات كأن رابوصاً حط على صدره المتعب.. كان

    READ MORE