• قصة حدثت : تغريبة إبراهيم بن المهلهل – كان هذا في منتصف القرن العشرين – بقلم : وليد رباح

    قصة حدثت : تغريبة إبراهيم بن المهلهل – كان هذا في منتصف القرن العشرين – بقلم : وليد رباح0

    فلسطين ….القصة … بقلم : وليد رباح – الولايات المتحدة الامريكية … في سالف الزمان الذي كان.. وربما مضى عليه خمسون سنة أو اكثر.. كان هنالك شاب يدعى إبراهيم.. فلسطيني ارتحل إلى السعودية لكي يبني حياة جديدة.. سمع بالريالات ونقود النفط فظن أن الوطن العربي جنة الله على ارضه.. وكانت الاذاعات العربية وقتها لم تزل

    READ MORE
  • عيون الحب – بقلم : هناء عبيد – شيكاغو

    عيون الحب – بقلم : هناء عبيد – شيكاغو0

    القصة ….. بقلم : هناء عبيد – شيكاغو … أنتظرها بين الحين والآخر بكل شوق، صديقتي الشقراء الحسناء ذات الأصول الإيطالية الّتي طالت غيبتها بسبب كورونا. لقاؤها يعني أن هناك سعادة ستشرق من خلالها الشمس، وإن تراكمت الغيوم في السماء. كان اللقاء، وخلي من الأحضان والعناق، تطايرت القبلات في الهواء عن بعد، وارتسمت القلوب بين

    READ MORE
  • حمامتي البيضاء – بقلم : ازدهار بوشاقور – الجزائر

    حمامتي البيضاء – بقلم : ازدهار بوشاقور – الجزائر0

    القصة ….. بقلم : ازدهار بوشاقور – الجزائر … لم أنس يومًا أنني على قدر من المعرفة وعلى قدر من المقدرة على الإستعاب ووعي الأشياء كما اللحظة ، تزامن توقيتها مع إهداء ابن أختي لي حمامة بيضاء الريش لونها أذاب ما بداخلي من ثلوج وأزاح عن نفسي الكئيبة غمامة من الهموم راقني منظرها الأبيض وإستلطفتها

    READ MORE
  • بعد نضوب النفط – قصة : وليد ربا ح – الولايات المتحده الامريكية

    بعد نضوب النفط – قصة : وليد ربا ح – الولايات المتحده الامريكية0

    القصة ….. قصة بقلم : وليد رباح هذه آبار تنعق على حديدها الغربان .. وفي الركن بوم يصطلي في ليلةباردة بلهب( عود الثقاب) الذي ما زال مشتعلا .. فبعد ان كانت الحياة جاء الموت .. ربط الشيخ نعسان بعيره في وتد الخيمه .. وعلى مقربة من البعير تكاثف غبار الصحراء على سيارة من نوع المرسيدس

    READ MORE
  • ” زفاف على حافة الموت ”  قصة بقلم : بكر السباتين

    ” زفاف على حافة الموت ” قصة بقلم : بكر السباتين0

    القصة …. بقلم : بكر السباتين – الاردن … كان يذهله انه في نظر الآخرين عجوز خرف ومتصابي.. لذلك كانت تضحكه بلاهة ابن جيله الحاج عبد القادر، والذي اعتاد على نعته بالمستهتر الذي لا يحترم عمره..! وكان يرى بأن الحاج عبد القادر يداري وهنه، إذ لا يصلح إلا مسكناً لأمراض الشيخوخة :- ” الحاج عبد

    READ MORE
  • الأُعجوبة في المظلّة – ترجمة ب. حسيب شحادة

    الأُعجوبة في المظلّة – ترجمة ب. حسيب شحادة0

    القصة ….. ترجمة : ب حسيب شحاده – جامعة هلسنكي … في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها راضي بن الأمين صالح صدقة الصباحي [رتسون بن بنياميم تسدكه هصفري، ١٩٢٢-١٩٩٠، أبرز مثقّف سامري في القرن العشرين، ”إبراهيم بن مفرج (مرحيب) صدقة الصباحي (هصفري) سكن في عام ١٩١٢ في المنشية في يافا، إنسان تقي

    READ MORE