• شىء اسمه الشرف – قصة : شهربان معدي – فلسطين المحتلة0

    القصة ….. قصة : شهربان معدي – فلسطين المحتلة …. عندما عاد من عمله في ذلك المساء، انقض عليها كوحشٍ كاسر، دون أن يُميز كيف يبدأ بالتهام فريسته.. وكانت ترتجف بين يديه كفراشة ترفرف بأجنحتها طلبا الخلاص.. انهال عليها بكفه العريضة في كل موضع من جسدها! سحق ذراعها بلكمة وتبعتها ضربة اخرى على رأسها، سقط

    READ MORE
  • بعرق جبينك تأكل خبزا – ترجمة : بروفيسور : حسيب شحادة0

    القصة …. ترجمة ب. حسيب شحادة – جامعة هلسنكي …. في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها راضي بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (رتسون بن بنياميم بن شلح تسدكه هصفري، ١٩٢٢-١٩٩٠، أبرز حكيم في الطائفة السامرية في القرن العشرين، مُحيي الثقافة والأدب السامري الحديثين، ”في مدح إبراهيم الصباحي لن أكِلّ أبدًا عن

    READ MORE
  • بلاد العرب أوطاني!:قصة : : مهند النابلسي0

    القصة …. قصة بقلم : مهند النابلسي – الاردن … قصة قصيرة واقعية وصادمة* عمل لسنوات كمهندس موقع وبظروف صعبة صيفا وشتاء وثلجا وصقيعا وبلا تسهيلات وعلاوات ومزايا وسكن لائق…وعندما انتهى المشروع وتحول المشروع الكبير لمصنع كبير منتج وبدأت الادارة العامة بالتوظيف وتوزيع المناصب والمكاسب، تم استبعاد فكرة توليه لمنصب مدير بصرامة قطعية بحجة أنه

    READ MORE
  • ” كم هو الموت تافه وسخيفة هي الحياة !! قصة : عبده حقي

    ” كم هو الموت تافه وسخيفة هي الحياة !! قصة : عبده حقي0

    القصة ….. عبده حقي – المغرب … بدا له لحظتها أن كل الأشياء من حوله تنتظر شيئا ما .. أشجار الصفصاف .. ربوة المقبرة المكسوة بالأزهار وأعشاب البقوليات .. أعمدة الهاتف الخشبية المنتصبة في أمرها العسكري .. أسراب العصافير الغافية على أسلاك الكهرباء .. الكلب الأسود القابع على عتبة الطاحونة.. قطيع الخرفان التي تتلهى طول

    READ MORE
  • هل يوجد شخص آخر فوق ؟! قصة : نبيل عودة

    هل يوجد شخص آخر فوق ؟! قصة : نبيل عودة0

    القصة …. قصة من الأدب الساخر: بقلم : نبيل عودة – الناصرة …. حدث كل شيء بغفلة من الزمن. كان يحرث قطعة أرض يملكها، أحس بالعطش الشديد، فتح باب البئر لينشل سطل ماء، بعدها لا يعرف ما حدث، لا يذكر حتى كيف تعلق بهذا الجذع النابت داخل البئر. يبدو انه سقط في البئر. كيف سقط؟

    READ MORE
  • من الادب الساخر : من صاحب القرار في البيت؟ بقلم : نبيل عودة0

    القصة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة … رغم ترددها الطويل وبعد ان لم يتقدم لخطبتها شخص آخر غير محمد أبو هزاع هواش، اتكلت على الله وقبلت بهواش زوجا حتى لا يفوتها قطار الزواج، وتبقى عانسا. سعد هواش بقبولها بعد انتظار من جانبه طال جدا حتى اقترب اليأس من قلبه، وأيقن ان الدنيا فتحت

    READ MORE