• محاولات فاشلة لقتل امرأة – بقلم : فلاح جاسم – الرياض

    محاولات فاشلة لقتل امرأة – بقلم : فلاح جاسم – الرياض0

    القصة ….. فلاح جاسم قاصّ وناقد – الرياض ….. كانت (عروب) تغطيني في البرد.. وتنام بقربي كظبي صغير.. وأنفاسها تمنحني الدفء.. أحاول إخفات دقات قلبي خشية إزعاجها.. لأنني أعرفها رقيقة كنسمة الصبح.. ناعمة كفَراشة.. شفافة كصفاء ماء النبع . حين تستفيق تنظر إليّ بعينين برّاقتين.. تقولان لي أحبني وأحبني.. ومُتْ في حبي.. أصبحتُ أحبُ المطرَ

    READ MORE
  • كَشْفٌ مِغْناطيسيّ – بقلم : جميلة شحاده

    كَشْفٌ مِغْناطيسيّ – بقلم : جميلة شحاده0

    القصة …… بقلم : جميله شحاده – فلسطين المحتلة …. أَخشى هذا الكشفَ. قلتْ للطّبيبْ. غطَّى جزعي بابتسامتهِ وقال: لا ألمَ، لا دمَ، ستسمعينَ صوتاً فقطْ. قلتُ له: كمْ يُزعِجُني هذا الصّوتْ! قال: لا تتحرّكي، إهدَئي، استرخي فقطْ. لم يَفهمْني الطبيبُ؛ لا شأنَ له بوجعِ القلبْ كيفَ اشرحُ له؟ أنَّ جهازَهُ هذا برنينهِ المغناطيسيّ، سيتجولُ

    READ MORE
  • ثلاث قصص قصيرة جدا – بقلم : زياد شليوط

    ثلاث قصص قصيرة جدا – بقلم : زياد شليوط0

    القصة …… بقلم : زياد شليوط – فلسطين المحتلة …. أنا هنا ثبّتَ البطاقةَ على نافذة السيّارة، بعدما سجّلَ عليها رقم هاتفه الجوّال وأرفقه بعبارة ” أنا هنا”. لم تمضِ دقائق وإذ بالهاتف يرنّ. لم يسمع أيّ سلام أو تحيّة. جاءه صوت امرأةٍ صارخةٍ بلغتها العبريّة الوقحة: أنتَ لستَ هنا، انزل واقذف سيارتك بعيدا. نزلَ

    READ MORE
  • . حسن الأعرج والجهبذ والحذاء..-  قصة بقلم : بكر السباتين

    . حسن الأعرج والجهبذ والحذاء..- قصة بقلم : بكر السباتين0

    القصة …… قصة : بكر السباتين – الاردن – فلسطين …. كاونوا جالسين في رواق أحد المطاعم الفاخرة، يحتسون قهوتهم على شرف صديق عائد من الغربة يدعى بهجت، حيث أدمت الغربة روحه وقلم صقيعها أظافره، فعانى ظلف العيش وكافح حتى تمكن أخيراً من تحقيق أحلامه، ساعده في ذلك أنه كان متفوقاً عبر كل المراحل الدراسية

    READ MORE
  • عطر الورد، قصة الكاتبة جميلة شحادة – الناصرة

    عطر الورد، قصة الكاتبة جميلة شحادة – الناصرة0

    القصة ….. بقلم : جميلة شحادة .. الناصرة – فلسطين المحتلة … ابتعدت ابتسامتُها كثيرا عن شفتيها؛ تلك الابتسامة التي ارتسمت على محياها كل الوقت حتى بعد ان كانت تخلد الى النوم. وها هي منذ شهرين مضيا اختفت اشراقة بسمتها، وحلَّت مكانها أَمارات حزن وتيه غزيا قسمات وجهها. أصبحت تقضي جلَّ ساعات يومها تغسل بدموعها

    READ MORE
  • رشاد أبو شاور العملاق الأخير – بقلم د . افنان القاسم – باريس

    رشاد أبو شاور العملاق الأخير – بقلم د . افنان القاسم – باريس0

    ابداعات عربية .. القصة … د. أفنان القاسم – باريس … أولاً) في قصة من قصصه الأخيرة “ابتسامة ما” سبتمبر 2019 (وفي كل قصصه)، ينتقل الفاعل، حسب مصطلح عالم اللسانيات جريماس، لدى رشاد أبو شاور، من تاريخ الواقع إلى واقع التاريخ، لتقييم أفعاله، أفعال لا تتجاوز الشرط الإنساني، صاحبة الابتسامة بتشكلها في مسيرة العودة كواحدة

    READ MORE