أنا و ماري – شعر : عثمان بالنائلة

الشعر ….
شعر : عثمان بالنائلة …
فقدت الوطن
يوم رأيت عينيك
زرقة كعمق البحر
سبت أنفاسي
آه يا وطني
آه يا بؤسي
آه يا أنّاتي
فرنسا في ليلة و يوم
أضحت لذتي بمأساتي
كحمرة الدم
التي اختلطت بالحلم
و التي لمحتها في شفتيك
ماري أنت قدر
من يهوى الموت
ماري أنت الجوع
في عيون إخوتي
و رقع ثوب أمي
و نظرة الشفقة و اللوم
لما رأتني مدرستي
حافي القدمين
ماري أنت البرد و الصوم
اللذان لازماني في بلادك
منذ أيام قبل أن ألقاك
ماري أنت حورية
من شمع
كسماء بلادي
ماري أنت هويتي
و جواز سفري
و صورتي
التي لا أعرفها
و لا تعرفني
في عينيك

عثمان بالنائلة

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة