الدائرة المغلقة والخط الاحمر … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثمان

أراء حرة ….
بقلم : ايفان علي عثمان – كردستان العراق ..
انت مختلف اذن سيحاربوك انت تسير في طريق معاكس اذن سيضعون الحواجز امامك انت مثقف من نوع اخر وهم يحتقرون حاملي هوية الاخر هم دائرة مغلقة وانت خط احمر …
ما دمت تحمل افكارا من خارج الدائرة المغلقة فهذا يعني انك دخلت قائمة سوداء متعددة الاحتمالات هذا يعني ان علامة اكس وضعت بجانبك هذا يعني انك تحولت الى خط احمر …
يعرفون انك موجود وانت تعرف انهم هنا انت تملك وجها واحدا وهم يملكون وجوها عدة يحاولون السيطرة عليك بشتى الطرق والوسائل يطاردونك من حرف الى حرف من كلمة الى كلمة من عنوان الى عنوان من صورة الى صورة من خط متعرج الى خط احمر …
من ليس معهم هو بالنسبة لهم ضدهم انت مع من هم خارج الدائرة المغلقة اذن انت عدو بالنسبة لهم انت غريب الاطوار ومصدر فوضى ونقطة صخب وانت الخط الاحمر الفريد والنادر …
مهنة القلم الاخر صعبة من يتعلمها يجب ان يدون في اول السطر انه اصبح فريسة وانه بحاجة لمهارات الصياد من يدخل لعالم الابداع يجب ان يكتب على جدرانه ان المجد بحاجة الى كفاح طويل لا شيء بحوزتك سوى النضال هم يعرفون انك تعلمت المهنة ودخلت الى عالم من خارج الدائرة المغلقة سيفعلون كل شيء واي شيء لانك الخط الاحمر …
لا تنتظر الدعم من احد لن يدعمك احد ضع هذا في كراس الكفاح الطويل وانطلق في مسيرة النضال ستتعب ستفقد روحك الوعي ستنهار سيجعلونك اضحوكة سيقولون انه مجنون سيلتهمون جلد حرفك ويقتاتون على كلمتك هم المارون من بوابة الخطوط السوداء وانت المار من بوابة الخط الاحمر …
الثقة التمرد ولا ثلاث صفات ان حملتها بمفهومها الكامل ستنجح مهمتهم ان يعزلوا النجاح من خلال الملامح الخرساء مهمتك صنع فضاء مفتوح من النجاح بالخط الاحمر …
مواجهة الظل تعطي للاشياء نكهة وطعم انها مغامرة شهية مع المجسمات الناقصة هم يعيدون تركيب الاجزاء يصنعونها من جديد لحظة هاربة تسقط تحل محلها لحظة ساقطة اخرى وانت ظل الخط الاحمر …

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة