جدل الأم والأب – بقلم : د. سمير محمد أيوب

آراء حرة ….
قلم د. سمير محمد  ايوب
من أجمل ما يمكن ان تسمعه بلا كلل، ولا تمل قراءته، وعابر لكل الأجيال والأعراق والثقافات والحضارات والطوائف والمذاهب وكل المِلَلِ والنِّحَل، قولٌ يؤكد لك على أنَّ:
الأم تحملك في رحمها تسعة أشهر، والأب يحملك باقي العمر ولا تشعر به.
الأم تصرخ عند الولادة فلا تسمعها، والأب يصرخ بعد ذلك فتشكو منه.
تمنحك الأم الحياة والأب يعلمك كيف تحيا هذه الحياة، فيُجهِدُك.
أمك هفي التي تحبك من لحظة أن تفتح عينيك، وأبوك هو الذي يحبك بدون أن يظهر ذلك في عينيه.
تحملك الأم على صدرها والأب يحملك على ظهره فلا تراه.
تُعلّمك الأم المشي والأب يعلمك السير في دروب الحياة بإصرار.
الأم تحميك من السقوط، والأب يعلمك القيام بعد كل سقوط.
الأم تبكي لو مرضْتَ، والأب يمرض لو بكيت.
تتأكد الأم بأنك لست جائعا والاب يعلمك أن لا تجوع.
أمك هي من يقدمك للعالم، أما أبوك فهو من يحاول تقديم العالم لك.
تحمل الأم عنك المسؤولية ، والأب يزرع فيك المسؤولية فيتعبك.
الأم ينبوع الحنان والأب بئر الحكمة. الام تعكس الكمال والجمال والأب يعكس الواقع والجد والخيال. تعرف حب الام منذ الولادة، أما حب الأب فلا تعرفه إلا عندما تصبح أبا، فصبراً جميلا.
في المحصلة ، الأم لا تُقدَّرُ بِثمن والأب لن يُكرِّرَه لكَ الزمن.