الزوج المثالي في شهر رمضان – قلم : منى فتحي حامد

آراء حرة ….
قلم : منى فتحي حامد _ مصر
في شهر رمضان يشعر الزوج بقيمة الزوجة و ما تعانيه من مجهود ينحصر بين العمل والمنزل ورعاية الأبناء ارضاءا لكل أفراد الأسرة.
للمرأة مكانة خاصة و قدر كبير في حياتنا و يجب علينا احترامها في كل مكان وبأي زمن، لذلك يجب على الرجال أن يحافظوا على تلك العلاقة الطيبة بينهم وبين زوجاتهم لِخلق السعادة فيما بينهما بالتعاون داخل البيت.
مساعدة الزوجة في الأمور المنزلية هذا ليس تقليل من شخصية الزوج بل بالعكس يصبح في نظر الزوجة أب حنون مثالي، بالتالي يمكنهم تخطي العقبات التي تواجههم بالحياة، وتصبح الأسرة مترابطة ومتلاحمة ومثالية.
حينما يساعد الزوج لزوجته في أعمال المنزل، هذا يؤدي إلى سعادة الزوجين في آن واحد، لكنه يكون أكثر فاعلية في شهر رمضان المبارك،
حيث يؤدي إلى زيادة المودة والمحبة بينهما وبين جميع أفراد الأسرة.
بعض الرجال يؤيدون مبدأ التعاون مع الزوجة في أمور البيت، لكنهم يكونوا مشغولين أغلب الأحيان في العمل، لذلك يتعثر عليه مشاركة زوجاتهم في أعمال المنزل.
البعض الآخر من الرجال يؤيدون التعاون الأسري للحفاظ على كيان العائلة السعيدة الناجحة و لتنشئة وتربية أبناء لديهم حث المحبة والتعاون وبر الوالدين والطاعة والترابط والايمان في ظل أجواء رمضانية مباركه و تنمية روح الاعتماد على النفس بداخل كل فرد من أفراد الأسرة وعدم الأنانية و مناداة الحب و الاحترام للآخرين.
بعض الرجال لا يساعدون زوجاتهم لو انقلبت الدنيا أو قعدت ، أما البعض الآخر يساعدها في الظروف الاعتيادي وتتزايد في شهر رمضان المعظم.
تتعدد آراء الرجال، لكنه بالنهاية يجب على الجميع التعاون والمشاركة في كل الأعمال التي تقوم بها المرأة في شهر رمضان المبارك، كل على حسب ظروفه ومقدرته، لنشر المحبة و المودة والتراحم بين الجميع في تلك الشهر الفضيل..
_______________
[email protected]