ضعفاء النفوس بقلم : صالح العجمي

آراء حرة …..
بقلم : صالح العجمي ….
قضى ماهر في محل تجاري عدة سنوات في ادارة خدمة العملاء وفي احد الايام أثناء الحديث معه عن وضعه المهني وما مر به من احداث في تعامله مع اشكال والوان من البشر من جميع الطبقات والفئات والقبائل والحضر والبدو
قال بكل وضوح ان الوقت لا يمكننا من التطرق الى بعض التفاصيل التي تحتاج مؤلفات وبشكل عام نسلط الضوء على الأخلاق الأنسانية واهميتها في التواصل والذكاء العاطفي ايضا والثقة في النفس التي يحتاجها الموظف لتجاوز ماقد يواجهه لكي يؤدي مهام عمله بنجاح ويحقق هدف المنشأة التي يعمل فيها والتجاهل هو ايضا ثقافة مهمة لتخطي ضعاف النفوس ومن يحملون في نفوسهم مخزون من الطاقة السلبيه والكراهية للبشرية ويريدون تدمير من حولهم بدون سبب
وهذه الصفه قد تكون خصوصيه لبعض القبائل والتي تشعر بالنقص المزمن وتشعر بانتكاسه تاريخية تطارد افرادها من الظلم والفشل في منافسة القبائل الاخرى حولها فتحاول جاهده ابراز قدراتها بطريقة خاطئة وتوظف سلطتها وثرواتها في التجارة في البشر لو تمكنت من ذلك وتسيء الى الجميع وتلمع لقبها في كل مكان بما تقوم به من اعمال قبيحه وتخوض حرب ناعمه مستمرة لالحاق الضرر بالمجتمع ولولا الخوف من العواقب الخطيرة والقانون لتحولت الي ميليشات واعلنت الحكم والسيطرة على اموال الناس بالباطل والحكم بالقوة العسكرية
هذه الصفة التي يمكن ان نقول انها منتشرة بشكل كبير في المجتمع ولم تتمكن الدولة من تحرير العقول من دنسها وهناك قبائل عريقة تنشر الخير والسلام والمحبه وفي اي مكان حضورهم له بصمة ايجابيه تلقى ماهر اتصالا من احد العملاء في نفس الوقت وتعهد باستكمال الحديث في الايام القادمة

 

تقرير الجزيرة عن صوت العروبة

جديد صوت العروبة