اعرف عدوك الحقيقي – بقلم : بكر السباتين

منوعات …..
بقلم : بكر السباتين – فلسطين – الاردن …
(1)
انقذوا قرية بيتا من الاحتلال
سلطات الاحتلال تتسلل كالسرطان إلى مرتفعات نابلس لتقيم شواهد الغطرسة في قممها.. مستوطنات تحمل في طياتها أسوأ أشكال الاستعمار التي شهدته البشرية عبر تاريخها..
فوق جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس وخلال أيام معدودة فقط المستوطنون يبنون بيوتاً ومدرسة في ظل سلطة الفصل العنصري! ويتوسط هذا الجبل المحتل قرى جنوب نابلس في إطلالة عالية كأنها رايات العار التي تغيظ الشرفاء ولكن لا تهزمهم. المستوطنون كانوا قد وضعوا ايادهم الجبل الأسير في وضح النهار وعلى رؤوس الأشهاد وبحماية سلطات الاحتلال وقد تصدى لهم الفلسطينيون في قرية بيتا بصدور عارية، وقدموا الشهداء دفاعاً عن أرضهم .. انقذوا قرية بيتا من الاحتلال يا شرفاء العروبة.. الكرامة العربية تمزقها مخالب الاحتلال فلا أذن سمعت ولا عين رأت.. ساندوا مقاومتهم ولو بكلمة على مواقع التواصل الاجتماعي..
(2)
اعرف عدوك الحقيقي
حينما يعتدي عليك جندي إسرائيلي ستقارعه بكل شرف فهذا واجب؛ أما إذا كان رجل الأمن الفلسطيني يقتلك دفاعاً عن المستوطنين فهذا يعني أنه خائن فهل تسكت عنه! أم تتركه يعاملك كحشرة أُمِرً بسحقها؛ فيقتلك قهر الصديق ويدمي روحك.. فقد طفح الكيل.. فإذا كان العدو هو من يحتل أرضك أو من يعينه على هدر كرامتك ويطبّع معه إلى درجة التحالف والتنسيق الأمني.. فإن الصديق هو من يناصرك سياسياً ويقاطع عدوك من منطلق إنساني، حتى لو كان يهودياً يؤمن بحقوقك مثل جماعة ناطوري كارتا وكل من شارك منهم في المظاهرات المناصرة للفلسطينيين في العالم.. قَتَلَةُ نزار بنات من سلطة أوسلو كما -وصفهم الشهيد عبر قناته الخاصة (يوتيوب)- مُجَرَّدُ عبيدٍ فاسدين لصوص نهبوا الثورة وتاجروا بالقضية وأصبحوا رأس حربة للعدو الصهيوني.. يقومون بدور عنصري ضد الشعب الفلسطيني دون أن يدركوا بأنهم منبوذون عند العدو والصديق.. عجبي!
(3)
الشهادة طهارة
هناك محاولة لشيطنة الشهيد نزار بنات من خلال نشر حوارات عبر بصفحته المخترقة في فيسبوك وبريده مع رقم مجهول الهوية تتضمن وعود الطرف المجهول بثمن مقابل مهاجمته السلطة المأجورة .. طبعاً يعلم الجميع بأن ابن عباس الذي يمتلك شركة جوال التي تغطي الضفة الغربية وغزة، يستطيع تزوير الحقائق من خلال استحداث ارقام باسم بنات لتمرير ما يشوه سمعته!! أو اختراق صفحته وتشويه مواقفه من خلال ذلك!! مكشوفة!!
(4)
شعر
“صهوة الشوق”
من شَهْدِ عَينيْها
يَسْتَلُّ سيفَ المنى
يواجهُ الريحَ وحيداً
ثم يمضي
فوق صهوةِ الشوقِ
ناهباً أرضَ اليبابِ
حيث ولّى به الحلمُ
فيصحوا على

تقرير الجزيرة عن صوت العروبة

جديد صوت العروبة