من يحكم في الأردن… ليس الملك بالتأكيد – بقلم : عدنان الروسان – الاردن

آراء حرة ……
بقلم : عدنان الروسان – الاردن …
ياخي و الله العظيم سؤال جاد و ليس هزلي او استنكاري ، من يحكم في الأردن ، من يدير البلد ، من يدبر أمور البلاد و العباد ، نحن في ضميرنا الأردني الوطني نرغب أن يكون من يحكم هو الملك عبر وزراءه و حكومته لكننا لا يمكن أن نقبل لأحد أن يقول ان الملك هو من يحكم اليوم ، لأن الملك لا يمكن أن يقبل كل هذه الفوضى العارمة التي تملأ سماء البلاد ، و الملك لا يمكن أن يقبل بكل هذا التناقض العظيم في تصريحات الرئيس و الوزراء ، و الملك لا يمكن أن يرضى أن يكون الأردن مهمشا مهشما ضائعا كاليتيم لا دور له ، مبعد عن كل شأن ماحدا يكيل بصاعه ، الملك لا يمكن أن يقبل أن يسير رئيس الوزراء كالأيتام وراء الشيخ محمد بن زايد و رئيس وزراء البحرين و كأنه مرافق أو احد الحراس ، الملك لا يمكن أن يقبل ان تكذب وزيرة الطاقة ابصر شو زواتي كما تتنفس و أن تستهبل الشعب الأردني و كأنها عالمة في الكون و الشعب جاهل لا يفهم ، شو قضية قطع الكهرباء و طير عظ السلك و مرة المصريين خطهم خربان و بعدبن شركة اجنبية ستبحث القضية ، إذا بعد كل هالعمر و بدنا شركة اجنبية مشان تعرف ليش انقطعت الكهرباء لويش انتي قاعدة و بتنظري علينا و كأنك وزيرة عن حق وحقيق ، الحياء خصلة من الإيمان روحي يامستورة عيب اللي بصير..
لا يمكن أن يكون الملك يقبل او يدري بهذه التعيينات لصبيان و غلمان بعض الفاسدين ، صار الأمر يبدو أنه لعب ولاد ، و فساد عالمكشوف و مقاهرة للشعب و أولاد الناس ، صبي بعده بالشورت مستشار بالديوان الملكي و صبي ثاني لأنه ابوه من فاسدي الدولة استحدثت له دائرة كاملة و صبي تافه سفير و صبي رابع اتفه مدير و صبية بتتنطنط مش عارفين شو يسووا ليها، و شو بدنا نعد تانعد ، و اولادنا قاعدين لا شغل و لا مشغلة رغم أنهم مؤهلون و متعلمون ( على حسابنا مش على حساب حدا و لا مكرمة من حدا ) يعني أولاد الفاسدين جايين من عند ربنا من الجنة و اولادنا خلقة ابليس ، أم ان أولاد الفاسدين أردنيين نخب اول و أولادنا أولاد حرام بدون وطن و بدون اصل و نازحين من مكان مجهول ..
لا يمكن أن يكون الملك على علم بأداء مجلس النواب من وين بيجو رؤساء مجالس النواب ، و كانهم ليسوا من الأردن ، اشعر و انا أراهم يديرون جلسات المجلس و كأنهم مندوبين لدولة معادية مستعمرة للأردن مناظر و مظاهر غاية في القسوة و في الإهانة تصدر عن رئيس مجلس النواب الذي يراوغ في الإجابات و يدير مجلس النواب كمدير لمدرسة ابتدائية ، نائب يجمد لأنه قال كلمة في المجلس ليتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من النفاق و الكذب و ليظهر النواب جلهم إن لم يكن كلهم بأنهم كذابون منافقون معينون و ليسوا نواب وطن ، اللي استحوا ماتوا و مجلس النواب وصمة عار في جبين الوطن الأردني العظيم على كل حال راجعوا تصريح الكلالدة و مسؤولين أخرين كيف ينجح النواب ..يا عيب الشوم عليكو
البلد لا يديرها الملك لأن الملك لا يقبل ان نكون نحن أخر من يعلم في الشأن الفلسطيني ، و أخر من يعلم بالمفاوضات التي تجري و أن يكون الأردن أقل من أن يكترث بنا أحد ليتصل بنا و يسألنا عن رأينا في أي شيء لا الرئيس الأمريكي و لا الإتحاد الأوروبي و مبسوطين على حالنا أننا طردنا حماس و أصبحت حماس رقما صعبا و صرنا صفرا نستجدي أن يشكرنا أحد قادة حماس ، هل هذه دولة يديرها الملك ، بكل تأكيد لا ، من يدير المشهد تيار خفي أرى أنه أقرب الى اسرائيل منه الى الأردن و اخلص لمصالح اسرائيل منه الى مصالح الأردنيين ، من يدير البلد لا أحد يدري لكنه ليس الملك فأنا ابريء الملك من هذه الإدارة العبثية و هذه الفوضى المنظمة بدرجة دقيقة ماسونية مافياوية اوتوقراطية كل خيوطها بيد ساحر يكره الأردن و يقوم بتدميره.
و ما يزاود احد علينا فالأردن أردننا و يحق لنا أن نتحدث و أن ننتقد و أن نشير الى مواطن الخلل و نحذر من اللعب بالنار فقد وصلت الأمور الى مرحلة الإنفجار ، لقد اهنتمونا و تجاوزتم كل الخطوط الحمراء و الصفراء و السوداء ، هذا وطن و ليس فريسة ، هذا وطن و نحن شعب و لسنا عيرية و لفوفة على هذا الوطن ..
اتقوا الله ، بكفي الحديث يطول و نحاول أن نكظم غيظنا لكن السجن و الموت صار أسهل على الأردنيين المخلصين من هذه اللعلبة و التفاهات التي تحدث و كأن الوطن لا والي له..
عيب بكفي..خذوا على راسها شوي !!
[email protected]

تقرير الجزيرة عن صوت العروبة

جديد صوت العروبة