• مكان في اللامكان … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثمان

    مكان في اللامكان … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثمان0

    فن وثقافة ….. بقلم : ايفان علي عثمان – شاعر وكاتب .. 1 المادة في فلسفة اللامكان ترمز لميثولوجيا المكان 2 أسئلة وأجوبة في اللامكان في المكان أسئلة بلا أجوبة 3 الجسد مكان الروح مكان أين اللامكان 4 المكان في ذهنية اللامكان يعني القطعة المتيبسة من التعصب بجميع أشكاله وصوره 5 المكان بين الجزء والكل

    READ MORE
  • مرح فيسبوكي – بقلم : هناء عبيد – شيكاغو

    مرح فيسبوكي – بقلم : هناء عبيد – شيكاغو0

    فن وثقافة ….. هناء عبيد – شيكاغو لا أتابع التّلفزيون منذ أن أصبحت أخبار بلادنا أكثر قتامة؛ ولدنا ونحن في نكبات ونكسات؛ كانت قضيّتنا واحدة ثمّ تشعّبت، فتهنا معها، وازدادت أخبارنا قتامة، بات التّلفزيون ينقل بطولات المجرمين؛ كاذب هو وأخباره. الدراما الّتي كنّا نتابعها على شاشاته، كانت تلمّ العائلة؛ أصبحت تكذب أيضًا؛ روحها لا علاقة

    READ MORE
  • بجوار شجرة التوت … نص فكري بقلم : ايفان علي عثمان

    بجوار شجرة التوت … نص فكري بقلم : ايفان علي عثمان0

    فن وثقافة ….. بقلم : ايفان علي عثمان – شاعر وكاتب 1 لن يسمعك الفراغ الفوضى لا ترى الدخان يتآكل الرماد يذوب لن تصمد بجوار شجرة التوت ستتحول لجسم غير مرئي في مجرة الظل 2 خيالك الإسبارطي سقط أمام شجرة التوت لماذا لأنك وهبت روحك لجسد المشقة المتحلل في وعاء المشاعر والأحاسيس 3 الموضوع وشجرة

    READ MORE
  • محمود رضا.. خفقة الراية الجميلة – بقلم د . احمد الخميسي0

    فن وثقافة …… د. أحمد الخميسي – مصر …. يحدث أحيانا أن تغرق السفن، وتبقى راياتها عالية في الريح إشارة إلى زمن وعصر انقضى ولم يبق منه إلا الذكريات، هكذا رحل الفنان محمود رضا، مثل راية تنكسر في الريح. أسس مع أخيه على رضا أول فرقة فنون شعبية في العالم العربي. لكن ظهور الفرقة وصعودها

    READ MORE
  • حوار مع الكاتب : سنان صفاء الخطيب – العراق – حاوره بسام الطعان0

    فن وثقافة ….. حاوره بسام الطعان …. *** الصورة الشعرية هي عمليّة تفاعل متبادل بين الشاعر والمُتلقِّي . سنان صفاء الخطيب: منذ القدم والعراق يزخر بأسماء عظيمة في مجال الفن والأدب.. شاعر وكاتب عراقي من مواليد مدينة هيت/ محافظة الأنبار، ينظم الشعر العمودي الفصيح، له أربعة دواوين شعرية، حاصل على عدة جوائز أدبية في مجال

    READ MORE
  • ابني في غرفته – بقلم  جميلة شحادة – الناصرة

    ابني في غرفته – بقلم جميلة شحادة – الناصرة0

    فن وثقافة ….. بقلم : جميلة شحاده – الناصرة السادسة مساءً وما زال خليل في مكتبه في الجريدة التي يعمل فيها محررا للصفحة الثقافية. دوامه ينتهي هذا اليوم عند الرابعة عصرا، لكنه قرّر ان لا يعود الى البيت قبل ان يُسدلَ الستار على الفصل الأخير من روايته. حتما سأعالج الأفكار التي تحوم في ذهني وأمنعها

    READ MORE

Latest Posts

Top Authors