• الألم … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثمان

    الألم … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثمان0

    فن وثقافة ….. قلم : ايفان علي عثمان …. هو كالهواء غير مرئي وكالماء بلا لون لأنه وحيد مثل القصيدة والنص والذكريات مهما كتبنا عنه في النهاية ماهي الا خرافات شطحات حقائق من خلالها نصل لمرحلة يكتسب الألم فيها صفة البعد ويضاف لسلسلة الأبعاد التي تتحكم بفوضى يومياتنا ربما في زمن الأوائل وجدوا بعض الأشياء

    READ MORE
  • حكايةُ الحُبِّ وبعضُ ما فيه – بقلم د : سمير محمد ايوب

    حكايةُ الحُبِّ وبعضُ ما فيه – بقلم د : سمير محمد ايوب0

    فن وثقافة …. بقلم :د . سمير ايوب – الاردن .. عشوائيات في الحب – ( 12 ) في ظل التحولات التي تطرأ يوميا ، على الحياة بشكل عام ، لم يعد الحب كأسلوبِ حياةٍ عملا إرتجاليا ، وإن إنطلق تلقائيا . بل بات أعمالا معقدة . تنطوي على خطواتٍ ، وإجراءاتٍ كثيرة متطورة .

    READ MORE
  • الرّقة في العينين : مهمة ثقافية على ضفة الفرات – بقلم : رشاد أبوشاور0

    فن وثقافة …. بقلم : رشاد ابو شاور – الاردن … أتوجه للقتال دفاعا عن فلسطين كي لا يتهدد الخطر اليهودي مدينتي الرقّة الدكتور عبد السلام العجيلي (الروائي ، القاص، الشاعر..الطبيب) في احتفالية يوم الثقافة السوري التي أقيمت على أرض الخير والعطاء: الرقّة درّة الفرات، أقيم مهرجان الدكتور عبد السلام العجيلي للإبداع الروائي… دُعيت فلبيّت،

    READ MORE
  • خاطرة استطرادية :مصائبُ قومٍ عندَ قومٍ فوائدُ – بقلم : كريم مرزة الاسدي0

    فن وثقافة ….. كريم مرزة الأسدي – العراق … بذا قضتْ الأيّامُ ما بينَ أهلِها**مصائبُ قومٍ عندَ قومٍ فوائدُ هذا ما قاله المتنبي العظيم(915 – 965م/303 – 354 هـ / ولد في الكوفة؛ وقتل في دير العاقول قرب نعمانية العراق على يد فاتك الأسدي؛ إثر هجاء المتنبي لأخته؛ أم المدعو ضبّة في قصيدته ، ومطلعها

    READ MORE
  • ؟؟؟ (مهلن .. ولاكـن.. إلى متا ؟)؟؟؟0

    فن وثقافة …. د. أحمد الخميسي – المحروسة … بتدهور يوما بعد يوم مستوى اللغة التي تشيع بيننا، وفي أوراق إجابات بعض الطلاب الجامعيين تكررت كلمة ” لا كن” بدلا من ” لكن”، و” مهلن ” بدلا من ” مهلا”، وإلى ” متا ” بدلا من إلى متى، بينما تحفل اللافتات في الشوارع بأشياء تقتل

    READ MORE
  • وطن بلا دمع : بقلم : مريم الشكيلية

    وطن بلا دمع : بقلم : مريم الشكيلية0

    فن وثقافة …. بقلم : مريم الشكيلية – سلطنة عمان … ازلت أراك تسير على شوارع الكبرياء….. وعلى طرقات مدينتك أصوات تعيد للمجد قصائد السنين…… لازلت أعاود الوقوف معك في ساحات وطنك وكأنني أشبك أصابعي بسارية عنفوانك…. أسير مع صوتك حين تشتد حناجر المرابطين في الميادين وكأنني أسمعها تعانقك لتطفو في غيمات سمائك….. أيها المتشعب

    READ MORE