• عاشق فلسطين، سميح القاسم – للشاعر الدكتور جميل الدويهي : ارسالها نبيل عوده من الناصرة0

    الشعر … فن وثقافة … للشاعر الدكتور جميل الدويهي* كيف أَرثيك والرِّثاءُ كلامُ، ومن الحزنِ تعرُجُ الأقلامُ؟ كيف أَرثيكَ والحروفُ ضَحايا وعلى الشِّعر يَستبدُّ الظلامُ؟ بيتُك الآنَ فيَ فِلسْطينَ قبرٌ من رُخامٍ، عليه رَفَّ الحَمامُ تلكَ أحببتَ من زمانٍ زمانٍ، ورمتْكَ في حُضنِها الأنسامُ بعضُ ليمونِها عليكَ سَماءٌ… بعضُ زيتونِها العَتيقِ خِيامُ… صوتُها صوتُ عاشقٍ

    READ MORE
  • و حينَ تغيب- بقلم : راوية وادي0

    فن وثقافة …. بقلم : راوية وادي – فنانة فلسطينية تقيم في كندا …. وحينَ تغيبُ .. وتترك ملامحكَ على شاشةِ المرأى … تطغى على كلِ الوجوهِ و الصورِ، و يصبحُ كلامكَ لحناً يعلو على كلِ صوتٍ و صخبٍ و موسيقى. و اذ ذاك …. يصبحُ حالي كحديقةٍ نسيها البستاني بلا سقيا .. فذبلت ورداتها

    READ MORE
  • الفراغات والحب … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثان

    الفراغات والحب … نص فكري – بقلم : ايفان علي عثان0

    فن وثقافة …. بقلم : ايفان علي عثمان – كاتب وشاعر 1…. عندما تكتب عن الحب يجب ان تملأ الفراغات اولا لن يساعدك الخيال في اختبار اللغة الفراغات هي المشاعر الحارة والاحاسيس الملتهبة التي حصلت عليها وانت تعيش فصل الحب وهي الالام والاوجاع التي حصلت عليها في ذاك الفصل الحار والملتهب 2 اكتب عن الحب

    READ MORE
  • الرسالة الثانية بين آمال عوّاد رضوان ووهيب نديم وهبة- حيفا! – رسالة آمال عواد رضوان الثانية0

    فن وثقافة …. رسالة آمال عوّاد رضوان الثانية: يُسْعِدُنِي أَنْ أَفْتَرِشَ وَإِيَّاكَ بَعْضَ زَغَارِيدِ الْآمَالِ لِعَرُوسِ الْكَرْمِلِ الْخَلَّابَةِ، نُرَاقِصُ مَوْجَهَا، وَيُعَطِّرُ مَسَامَاتِ الرُّوحِ رَذَاذُ لْيَلِهَا، نَرْتَشِفُ أَثِيرَ هَوَاهَا، وَتَتَلَمَّظُ دِمَاءَنَا كُرُومُ غُرُوبِهَا الْعَابِقِ بِعِشْقِهَا. الشَّاعِرُ وَهِيب نَدِيم وِهْبِة، دَعِ الْخَيَالَ يَجُولُ وَيَصُولُ فِي بَرَاحِ سَكْرَتِهِ الْمُتَيَقِّظَةِ، دُونَ أَيِّ تَصْرِيحٍ أَوْ جَوَازِ سَفَرٍ يَتَسَكَّعُ عَلَى الْحُدُودِ،

    READ MORE
  • بوح – انهيار التشظي – أحقا يبكي الرجال ؟ بقلم : مأمون احمد مصطفى0

    فن وثقافة …. بقلم : مأمون احمد مصطفى – فلسطين المحتلة … أحقا يبكي الرجال ؟ وهل يبكي الرجال إلا الرجال ؟ وهل ترحل الأوطان من مسافات الزمن إلا حين تهمي دموع الرجال ؟ وهل تنسكب البراكين من عيون غير عيون الرجال حين تستسلم للدموع والبكاء ؟ للموت مذاق آخر ، لا يشبه مذاق الموت

    READ MORE
  • الفيلم الألماني السياسي: اسطورة ريتا – بقلم : مهند النابلسي

    الفيلم الألماني السياسي: اسطورة ريتا – بقلم : مهند النابلسي0

    فن وثقافة …. بقلم : مهند النابلسي – الاردن … هدوء ما بعد النهاية! انها الأجواء الثورية الفوضوية لألمانيا الغربية بسبعينات القرن الماضي، حيث تنضم ريتا فوغ (بيبيانا بيغلاو) للجيش الأحمر الألماني، لما كان يسمى في حينه “مجموعة بادر ماينهوف” التي تمثل الحركة اليسارية المسلحة. وتسعى بذلك لتحقيق العدالة حسب منظورها، وحتى تكون قريبة من

    READ MORE