إنه راسبوتين الذي نعرفه – بقلم : : حمود سليمان

الشعر ….
بقلم : حمود سليمان – غيم الصحراء …
“للوثنيين والمتواطئين ضد الله ولكم اجمعين ”
راسبوتين الذي نعرفه عبد زنيم
أبوه كان سفاحا عظيما .
قالوا كان من عتاة الظالمين
وقالوا لم نر مثله في العالمين .
وقالوا كان زنديقا مثل راسبوتين
راسبوتين الذي نعرفه شيطان لعين
من ألب القبائل في الصحراء على الحرب
غيره.من باع الدين ؟!
وقال للكهنة لا تخشوا لوم اللائمين
وسيروا على خطاي . لابد من قتل اللعين
“سأريكم دار الفاسقين ”
هذا مذكور في القرآن الكريم .
يجيء يوم القيامة محشورا في زمرة البرزخيين
دعوه يهذي وحده
ويبكي وحده ويعوي وحده
دعوه يبمشي وحده .ويموت وحده .
لاتدعوه وحده .
“يمرق من الدين .كما يمرق السهم ”
هذا هو” اللعين ”
يا كهنة الصحراء
وهز يمناه في السماء .
وأضاءت عيناه شهبا .
وحق هذه اللحى . انا راسبوتين
راسبوتين الذي نعرفه
حقيرا سائسا وسارقا للخيول
وفاجرا يهوى النساء يعاقر الخمرة
لا يعرف الله .
راسبوتين الذي نعرفه
عبد زنيم .رأسه زبيبة
لايعرف الله.
وامرأته حمالة الحطب الفاجرة .ضاربة الرمل .
واحفاده الشياطين .
عليهم اللعنة أجمعين.
راسبوتين الحزين
قلبه المكلوم على رماد عجله السامري يوم نسفته الرياح .
و فرح المؤمنون بنصر الله
في وجه الثوار . وقف يمسح مؤخرته
“ما لقيصر لقيصر وما لله لله ”
راسبوتين الذي نعرفه عدو الثورة اللدود .عدو الحياة.
عدو الله .لايلين ولايستكين .
في دوائر ووقت المنكب البرزخي .يطيح الرؤوس
را س بو تين .
سلطان الوقت راسبوتين
ملك الصحراء راسبوتين
اله الارض السائبة
را س بو تين .
المال والسلطة والدين
بيد راسبوتين . العبيد اليكسوميين .حشود القبايل اطوع له من البنان . اله الصحراء
نبي الصحراء
شيطان الصحراء لم تمت نبوءته الشقيه :
“مرة
أخرى أقول: هناك غمامة عاصفة مريعة تسري في السماء أرى كارثة، ظلاماً، حزناً .. ولا ضياء. إنه بحر من الدموع والدماء ”
…..
سيكون قاتلكم الشعب ….
راسبوتين لم نر مثله في العالميين
السم لم يثنيه
الرصاص لم يرديه
جثته حية لاتزال بينا
انه راسبوتين الذي نعرفه .
***
حمود ولد سليمان
“غيم الصحراء “

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة