حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر(1) شعر : حسين حسن التلسيني

الشعر …..
بقلم : حســين حســن التلســـيني – العراق …
(*) إذا تحوَّل الفـاســدُ إلى رئيـس فـارجمـوهُ رجْـم الحـجَّـاج لإبليـــس .
(*) طغــــاة الداخل والخـارج وجهــان لـمزبلـــة واحــدة 0
(*) من أبــدع لطغيـــان الســلاطيــن ضعــهُ في قائمــة الشـــــــياطيــن 0
(*) لولا جبـروت الســلاطيـــن لـمــا رأت الشعوب كلاب الشـــياطيــــن .
(*) من صـــفـق لظلــــم الســــلطان
هبـــط الـى مســـــتوى الشـــــيطان .
(*) ســـوط الجـلاد هو أفضــل مقيــاس يكشــف ويفـضــح مـدى وحشـــية حـكام البــــلاد .
(*) لـو ذبحت الأســــد مـن الوريـــد إلى الوريــــد لــــن يهبــط إلى مســـتوى العبيــــــد 0
(*) لاتـكـونــوا ضيــــــوف جبنــــاء بـلاأنــــــوف
ومشـــاجبـهــــم مـلأى بـالســــــيوف 0
(*) الصمـت ُ قي غيــر مـوضعـه المنــاسـب خسـارة لاتــدخـل في بـاب الـمـكـاســب .
(*) من كافــأ جميــل الآخريـــن بقبـــح الـردِّ
خســر مـافي قلوبهــم مـن الـــودِّ .
(*) إن وضـع الرجـل المناسـب في المـكان المنـاسـب كوضـع الخـالـق للشمــس فـي الســـماء لافـي الأرض .
(*) الخــوض فـي ســــفك الـدمــــــاء
يـفـنــي رصيــدك فـي الســـمـاء
(*) من يصــــفق لضـــربة الســفاح
ظل في قبـــــــــــــره بلا مصبــــاح
(*) ضــع الـوالـي بمنــزلة الحــذاء
إذا خلت البطـــون مـن الغـــذاء
(*) مَـنْ كان بـالعـدل والإحسان قـد أمــرا
للشرق والغرب أمسى الشمس والقمرا
(*) من عـدَّ مـال النازحيـن من الغنـائـــم
أسقـاهُ ربُّ العـرش من ســمِّ الهزائـم
(*) رش الـزهـــــور علـى المــــــزابـــــل
حُـــــزن لأســــــراب البـــلابـــــــــــــل
(*) لـو عـاش القـاضي للـرشـــوة
فـالمجــرم يـبـقى في نشـــــوة
(*) لايعــرف الغـبـي قيـمـة المطــر
إلا إذا شـــــوتـــــهُ نيـــــران الخطــــر
(*) إذا انطفـأتْ مصــابيـــح الفضيــلة
غدونــــا فــوق مزبـلــة الـرذيـلــــــــــة
(*) تـكـلــمْ إذا القـلبُ يــومـاً تـألـمْ
ومـنْ عثـــــراتـك دومــاً تعلـــمْ
(*) من غـاص في وحل الخيانـة
لـم يحتـــــفظ لـك بـالأمـانـــة
(*) لـمْ يبق في الأســواق قـدراً للثمــار
مادام يحكمهــا ويـرعاهـا الـحمـار
(*) إذا ظلت الثـــــــروات بأيــــد
لصـوص بلابصـر وبصيــرة
تنــــــام الشعــوب بهــمٍّ وغـــــــمٍّ
وآهٍ على جنـبـات الحصيــــرة
(*) لـنْ تشــرب مـاء النــاعــور
إلا بالقضــاء علـى الكلب الـمســعور
***
(*) أحبـــتي الأفـاضـــل
ســـنلتقي في روضــة أخــرى مـن ريــاض الحكـم إن شـــــاء اللـه
(@)العــــراق / الـمـوصــل
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة