بيراميدز المصرى ..وشراية العبد.. بقلم : احمد المالح

آراء حرة ….
بقلم : احمد المالح – مصر …
حظيت تجربة الأسيوطى سبورت أو بيراميدز حاليا والأهرام باللغة العربية الفصحى ..ولكن لزوم الشياكة والأناقة ..وحتى يكون التوجه عالمى أصبح اسمه بيراميدز ..لزوم الدعاية والاعلانات ..وهو فى النهاية مشروع تجارى رياضى والحق يقال أن الكرة الأن أصبحت فى عصر الاحتراف العالمى تقاس بالنقود  ويتقاضى لاعبو الكرة فى الممتاز مبالغ طائلة …وملايين وأيضا رجال الإعلام الرياضى مذيع ومحلل وخبير رياضى وصحفى رياضى وإعلامى رياضى وخبير كروى والسوق الرياضى أصبح مثل سوق عكاظ ..
يتوافد عليه كل محبى الثروة والجاه والشهرة من خريجى الملاعب الرياضية وأيضا منهم من لم يلمس الكرة برجليه  ويا للعجب العجاب لديه حنجرة غريبة وجهورية وعجيبة وصوت ضخم أجش .. وصوت هذا المذيع الرياضى من عجائب الدنيا .
ونعود إلى تجربة بيراميدز الناجحة جدا والتى أثبتت أن الكرة إحتراف ومكاسب وولى زمن أبناء النادى وناشئية ..رويال مدريد والبارشا وليفربول كل لاعبيهم على الجاهز ..وهكذا فعل الأمير الشاب تركى أل شيخ .. فقد عرف من أين تؤكل الكتف واشترى أفضل اللاعبين فى مصر ومن خارجها ليكون فريقا ..ومع الوقت يتحسن الأداء وأصبح بيراميدز والحق يقال عملة صعبة فى الدورى المصرى ..وتبعها بقناة رياضية …ليثبت أن الكرة استثمار وأموال .. …هذه هى الرياضة فى أوروبا والعالم أجمع  استثمار وصناعة …ومكاسب خيالية ..لا شعارات وطنطنة كاذبة ..وهاهو الاستثمار والمال يكتسح الدورى المصرى وستندثر الاندية الشعبية ..وتسطع وتتصدر أندية الشركات مع الأندية الكبرى المدعومة بشكل كبير جدا مثل الأهلى والزمالك …وخلال عدة سنوات سنجد كل من يلعب فى الدورى المصرى من أندية الشركات والاستثمارات ..
كرة القدم صناعة واحتراف ومشاريع بكل معانيها …إما أن نسير مع الموكب العالمى للرياضة أو سنظل وللأبد محلك سر

تقرير الجزيرة عن صوت العروبة

جديد صوت العروبة