• مـوت أو صمــت المسرحييــن الـمغــاربــــة ؟ بقلم : نجيب طلال

    مـوت أو صمــت المسرحييــن الـمغــاربــــة ؟ بقلم : نجيب طلال

    آراء حرة …. بقلم : نجـيب طــلال – المغرب …. لـــــم لا ؟ لنـكون صرحاء أكثـر صـراحـة مع أنفسنا؛ ونمارس النـقـد الذاتي بكل أريحية ؛ لما ألت إليه وضعية المسرح المغـربي ؛ الذي لا نختلف أنه كائن ولكنه معْـطوب ؟ فـلـما لانصـرحو نصـرخ ونعلن بأنـنا نحن المساهمين في عـطبه .                                                                وفـــي تقــديري لا فـرق بيـن 

  • هـل الـمسرحيــون لا يقــرأون ؟ بقلم : نجيب طلال

    هـل الـمسرحيــون لا يقــرأون ؟ بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم : نـجيــب طـــلال – المغرب …. أصـل القضية : [ مسرحنا الجزائري إما مسروقا أو مهـانا.. !!  ] موضوع أثاره الصديق والكاتب  الجزائري – ياسين سليماني –منشور في فضاء المسرح  ل(صحيفة الجمهورية الصادرة بوهـران بتاريخ 12/ يونيو/2018 ) إذ محمـوله أثارني عبر طياته وملابساته وتساؤلاته من حيث لا يدري كاتبه ؛ وفي

  • الــمـــسـرح الاستهلاكي – بقلم : نجيب طلال – المغرب

    الــمـــسـرح الاستهلاكي – بقلم : نجيب طلال – المغرب

    دراسات …. بقلم :  نجيب طــلال – المغرب … قـَول الــقــــول: مـبدئـيا؛ لـيس هـناك فـن بدون قـضية، والمـسرح باعـتباره أبو الفـنون؛ بالمعنى الإبيسـي للكـلمة؛ فـهـو الأقــدرعـلى طـرح القـضايا ذات الـطابع الإشكالي المنغرس أو المنبعث من البنـية المجتمعيـة؛ ولاسيمـا أنـه الأقـرب؛ إبداعـيـة للتفاعـل بين الجسدي والفـكـري والروحي؛ بغـية اكـتشاف معـنى الـوجود ومـا في الـوجود؛ مـن مـوجـود،

  • دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق – بقلم : نجيب طلال

    دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق – بقلم : نجيب طلال

    فضاءات عربية …. بقلم : نـــجيب طــلال – المغرب دمـــعــة: هـا هي اليوم ورقة أخـرى من أصدقائنا  ؛ تسقـط في هـدوء وتسلم روحها للواحد الديان ؛ من (طنجة) المبدع – جمال العبراق- بعد سقوط – الفنان – ع الهادي توهراش – من مراكش. غياب أبدي للطرفين؛ تاركيْن مخزون الذاكرة تعْـتصر وترتب صورها وأحداثها التي صنعتها

  • مـن أهـــدر دم مـسرح الــهـواة المغربي  ؟؟ بقلم : نجيب طلال

    مـن أهـــدر دم مـسرح الــهـواة المغربي ؟؟ بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم :   نـجــيب طـلال – المغرب …. هــيـــهـات ! في بعـض اللحظات وبعـيدا عن أعـين البصاصين والنمامين وذوي الإشاعات وصناعها ! هناك ذوي الإحساس المرهـف والنفوس الأبية والنوايا الصادقـة؛ تـذرف دموعهم خلسة؛ أوبعْـضهم يتفـوه بكلام الحُـرقة الممزوج ببكاء نابع من ثنايا الأسى والـحـسرة؛ على ضياع صـرخ إبداعي/ فني/ فكري/ جمالي/ إنـه : مسرح

  • نــســوك يــا شيـــخ المسرحيين!! بقلم : نجيب طلال

    ابداعات عربية …. بقلم :  نــجيـب طــلال – المغرب …. نــسَـوك ؛ ومــا نـعَـوْك ؛ في وبـعْـد مثواك الأخير: يا شـيـخنا ! لأنـك لم تـكن مـنافقا ولا استغلاليا؛ ولابـهتانيا ؛ بـل كنت متواضـعا بسيطا في علائقـك ومعاشـك ؛ صـادقا مع ذاتك ومنسجما مـع مواقـفك وتصوراتك ؛ ويكفي أنـك كـنت أيها الراحل عـنا نارا على عـلم

  • نَـشــــوة الصـمــت  في الــيــوم العالمي للمسرح !  بقلم : نجيب طلال

    نَـشــــوة الصـمــت في الــيــوم العالمي للمسرح ! بقلم : نجيب طلال

    فن وثقافة …. قلم : نـجــيب طـــلال – المغرب …. تـحيــة صـادقة لكـُـل قــارئ : في سياق اليوم العالمي للمسرح ؛ هـل حـقـا يحلو أن يكـون الصمت ؛ سيدا مـن سـادة الموقـف؛ و سـلطان زمانه ؛ يسـود ويتـحكم في ضمائرنا وحـناجـرنا وأقلامنا ؟ ممـكن لأنـه قيل لقـوم الجنوب : أن الصمت حكمة عند العـُقـلاء واللامبالاة

  • الــمــرأة والــصـــنــم – 02 – بقلم : نجيب طلال

    الــمــرأة والــصـــنــم – 02 – بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم :  نـجـيب طـــلال – المغرب …. مُـــلحـق السؤال لقد طرحنا سابقا هـل يحـق للأديبة – خناثة بنونة – أن تكـون (هي) الصوت والصـدى لمجلة شـروق؟ هــنـا فمشروعية ملحـق السؤال ؛ تكمن في إدارة مجلة – شروق – إذ حسب ما هـو مـعلوم فـمـديرتها كما هو مثبت [ ربيعة بنونة ] وفي التحـرير

  • الــمــبـــدع والــمخـــابرات – 03- بقلم : نجيب طلال

    الــمــبـــدع والــمخـــابرات – 03- بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم :  نـجيـب طـــلآل – المغرب … قـرينـــة الـتجـنيد فـمن الطبيعي أن يندهـش المرء ويضطرب أمام ما يسمعـه في شأن العملاء والجواسيس؛ لأنه في عقد السبعينيات من القرن الماضي؛ بعْـد اشتداد الصراع وقتئذ بين{ اليمين/ اليسار} كانت التهمة الرخيصة في صفوفنا تجاه كل معارض لأفكارنا أو تصوراتنا بأنه{ مخابراتي} وتلك لعمري؛ كانت تهمة

  • الــــمــبدع والــمخـــابرات -02- بقلم : نجيب طلال – المغرب

    الــــمــبدع والــمخـــابرات -02- بقلم : نجيب طلال – المغرب

    دراسات … بقلم : نـجيـب طـــلآل – المغرب .. غــمـوض وردود إن ملـف الفنان أوالمبدع في ربوع العالم العـربي وعـلاقـته بالجهاز المخابراتي؛ في كثير من المحطات لازلت شبـه غـامضة ؛ وتحمل عـدة تأويلات واحتمالات في حـق هـذا أو ذاك ؛ إذ تبقى شـكـوكا أو اتهامات بدون إثبات أو دليل مادي، بل تبقى مجـرد اتهامـات مبنيـة