• مـن أهـــدر دم مـسرح الــهـواة المغربي  ؟؟ بقلم : نجيب طلال

    مـن أهـــدر دم مـسرح الــهـواة المغربي ؟؟ بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم :   نـجــيب طـلال – المغرب …. هــيـــهـات ! في بعـض اللحظات وبعـيدا عن أعـين البصاصين والنمامين وذوي الإشاعات وصناعها ! هناك ذوي الإحساس المرهـف والنفوس الأبية والنوايا الصادقـة؛ تـذرف دموعهم خلسة؛ أوبعْـضهم يتفـوه بكلام الحُـرقة الممزوج ببكاء نابع من ثنايا الأسى والـحـسرة؛ على ضياع صـرخ إبداعي/ فني/ فكري/ جمالي/ إنـه : مسرح

  • نــســوك يــا شيـــخ المسرحيين!! بقلم : نجيب طلال

    نــســوك يــا شيـــخ المسرحيين!! بقلم : نجيب طلال

    ابداعات عربية …. بقلم :  نــجيـب طــلال – المغرب …. نــسَـوك ؛ ومــا نـعَـوْك ؛ في وبـعْـد مثواك الأخير: يا شـيـخنا ! لأنـك لم تـكن مـنافقا ولا استغلاليا؛ ولابـهتانيا ؛ بـل كنت متواضـعا بسيطا في علائقـك ومعاشـك ؛ صـادقا مع ذاتك ومنسجما مـع مواقـفك وتصوراتك ؛ ويكفي أنـك كـنت أيها الراحل عـنا نارا على عـلم

  • نَـشــــوة الصـمــت  في الــيــوم العالمي للمسرح !  بقلم : نجيب طلال

    نَـشــــوة الصـمــت في الــيــوم العالمي للمسرح ! بقلم : نجيب طلال

    فن وثقافة …. قلم : نـجــيب طـــلال – المغرب …. تـحيــة صـادقة لكـُـل قــارئ : في سياق اليوم العالمي للمسرح ؛ هـل حـقـا يحلو أن يكـون الصمت ؛ سيدا مـن سـادة الموقـف؛ و سـلطان زمانه ؛ يسـود ويتـحكم في ضمائرنا وحـناجـرنا وأقلامنا ؟ ممـكن لأنـه قيل لقـوم الجنوب : أن الصمت حكمة عند العـُقـلاء واللامبالاة

  • الــمــرأة والــصـــنــم – 02 – بقلم : نجيب طلال

    الــمــرأة والــصـــنــم – 02 – بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم :  نـجـيب طـــلال – المغرب …. مُـــلحـق السؤال لقد طرحنا سابقا هـل يحـق للأديبة – خناثة بنونة – أن تكـون (هي) الصوت والصـدى لمجلة شـروق؟ هــنـا فمشروعية ملحـق السؤال ؛ تكمن في إدارة مجلة – شروق – إذ حسب ما هـو مـعلوم فـمـديرتها كما هو مثبت [ ربيعة بنونة ] وفي التحـرير

  • الــمــبـــدع والــمخـــابرات – 03- بقلم : نجيب طلال

    الــمــبـــدع والــمخـــابرات – 03- بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم :  نـجيـب طـــلآل – المغرب … قـرينـــة الـتجـنيد فـمن الطبيعي أن يندهـش المرء ويضطرب أمام ما يسمعـه في شأن العملاء والجواسيس؛ لأنه في عقد السبعينيات من القرن الماضي؛ بعْـد اشتداد الصراع وقتئذ بين{ اليمين/ اليسار} كانت التهمة الرخيصة في صفوفنا تجاه كل معارض لأفكارنا أو تصوراتنا بأنه{ مخابراتي} وتلك لعمري؛ كانت تهمة

  • الــــمــبدع والــمخـــابرات -02- بقلم : نجيب طلال – المغرب

    الــــمــبدع والــمخـــابرات -02- بقلم : نجيب طلال – المغرب

    دراسات … بقلم : نـجيـب طـــلآل – المغرب .. غــمـوض وردود إن ملـف الفنان أوالمبدع في ربوع العالم العـربي وعـلاقـته بالجهاز المخابراتي؛ في كثير من المحطات لازلت شبـه غـامضة ؛ وتحمل عـدة تأويلات واحتمالات في حـق هـذا أو ذاك ؛ إذ تبقى شـكـوكا أو اتهامات بدون إثبات أو دليل مادي، بل تبقى مجـرد اتهامـات مبنيـة

  • الــمــبــدع  و الـمـخابـــرات (1) بقلم : نجيب طلال

    الــمــبــدع و الـمـخابـــرات (1) بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. نـجـيــب طـــلال – المغرب … عـــتـبـة المشـهــد : لماذا هـذا الموضوع والذي ( ربما) يبدو فيه حساسية لفنان أين ما كان وكيف ما كان وفي أي مجال كان اهتمامه ؟ وفي نفس اللحظة؛ موضوع  ذ و طبيعة سياسية ؛ باعتبارأن جهاز المخابرات يعـد صمام الأمان للأمن الـقـومي وهوالعين الساهـرة لرئيس الدولة؛ التي  تـخبره

  • الـــــمــرأة  والــصــــنــــم – 01- بقلم : نجيب طلال

    الـــــمــرأة والــصــــنــــم – 01- بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم : نـجيـب طـــلال – المغرب .. عــــودعـلى بـدء السؤال المـحـوري الذي يمثل صُـلـْب هـذا الـمنـجـز يمكـننا طرحه في الصيغة التالية: لماذا هـذا الاهتمام المتـنامي بالإتحـاد ( الصنم ) ؟ إن طبيعة الـرد تـكمن في تسلسل الأحـداث والقضايا ؛ التي تفـرض نفـسـها ولها مـرجعـيتها الـتـوثيقـية ؛ حـسـب مـا هـو مـتاح لنـا ؛ لكي

  • لماذا حِـبــال الـرحـيل ؟ بقلم : نجيب طلال

    لماذا حِـبــال الـرحـيل ؟ بقلم : نجيب طلال

    دراسات …. بقلم : نـــجيــب طــلال – المغرب … قبـل القـراءة : السـؤال أعـلاه ؛ ليس وليد فـراغ مـرجعي أو مـعزول عـن سبب نزوله ؛ بل مرجـعيته موضوع سبق وأن نشرناه تحت عنوان [ إشكالية الإنتحـار]  وذلك عـبر العـديد من المواقع الثقافية العربية §§مشكورة بألف شـكر لمجهوداتها §§ إذ الموضوع سبب نزوله ؛ تأليف مسرحية

  • فــسـاد أم انحــطــاط ثــــقــافي ؟؟ بقلم : نجيب طلال

    فــسـاد أم انحــطــاط ثــــقــافي ؟؟ بقلم : نجيب طلال

    دراسات ….. بقلم : نــجـيــب طـــلال – المغرب …. وقــفــة تــعـجـب ! حقـيقـة ؛ إنــه لوضع مريب ! صمت شبه مطلق؛ يكـتسح المشهد الثقافي؛ باستثناء بعض الأنشطة المتفرقة ؛ وهي خافـته الفـعالية ومنعدمة الحضور؛ بحيث هناك شواهـد وصور مادية وملموسـة كإحالات واقعـية عـما يقـع عيانيا في المشهد الثقافي نشاطا ومساهـمة ؛ وفي الحياة  العامة العربية.