• فجر جديد يضيء سماء الناصرة – بقلم : نبيل عودة

    فجر جديد يضيء سماء الناصرة – بقلم : نبيل عودة

    أراء حرة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة … • كأني بعلي سلام ينشد بافتتاح المبنى الجديد مطلع من قصيدة الشاعر سميح القاسم    “ابدا على هذا الطريق / راياتنا بصرُ الضرير .. وصوتُنا أملُ الطريق “. • المبنى البلدي الجديد هو حلم داعبنا منذ عشرات السنين • افتتاح المبنى الجديد وبداية استقبال الجمهور بمكاتبه،

  • هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة? بقلم : نبيل عودة

    هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة? بقلم : نبيل عودة

    فلسطين …. بقلم: نبيل عودة – الناصرة … •الفائض الكبير من المرشحين، هي إشارة للتحرر من الخوف من مواجه حزب كان يبدو غير قابل للهزيمة. •ان يكون لكل منافس على رئاسة البلدية حلمه الشخصي هو امر إيجابي، وليكن واضحا ان المنتصر هو رئيس بلدية الناصرة لجميع مواطنيها. •علي سلام أثبت منذ انتخابه ان قيمة الانسان

  • الناصرة مدينة الفنانين… والبلدية تقوم بدعم واسع للحياة الفنية!! بقلم : نبيل عودة

    الناصرة مدينة الفنانين… والبلدية تقوم بدعم واسع للحياة الفنية!! بقلم : نبيل عودة

    فن وثقافة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة … اوبريت الناصرة يا منصورة أحد الأعمال الفنية البارزة التي قدمت في السنة الأخيرة بمشاركة 13 مغنيا ومغنية!! تشهد مدينة الناصرة نشاطا فنيا واسعا لمجموعات مختلفة من الفنانين، العازفين والمطربين والملحنين. وشكلت العديد من الفرق الفنية والغنائية، منها فرقة للغناء السياسي والساخر. وتقدم هذه الفرق بالأساس

  • هموم مرشح رئاسة   : قصة عن الانتخابات – بقلم : نبيل عودة

    هموم مرشح رئاسة : قصة عن الانتخابات – بقلم : نبيل عودة

    سخرية كالبكاء …. بقلم: نبيل عودة – الناصرة … دخل مرشح لرئاسة بلدية الى البار، لا فرق إذا كان مرشحا لرئاسة بلدية في اسبانيا، بلدية قرطبة مثلا التي كانت عربية ولعل فوزه يعيدها عربية .. او رئاسة بلدية في العراق او في تونس او في فرنسا او في أمريكا او رئاسة بلدية في اسرائيل ..

  • محمد أبو هزاع هواش وقع باسمه .. (قصة ساخرة عن شخص مسخرة) بقلم : نبيل عودة

    محمد أبو هزاع هواش وقع باسمه .. (قصة ساخرة عن شخص مسخرة) بقلم : نبيل عودة

    القصة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة … روى قحطان بن عقلان، عن فارس أبو الغربان، عن زيدان ابن شبعان على لسان الطالب نبيه الفهمان عن حادثة جرت معه في المدرسة، وذلك أن أستاذ اللغة العربية هواش، غضب منه غضبا شديدا، لأنه كتب موضوع إنشاء عربي ذكر فيه اسم الكاتب نبيل عودة بالخير، مادحا

  • اذهبوا عكس التيار، هناك تختفي الحقائق !! قصة : نبيل عودة

    اذهبوا عكس التيار، هناك تختفي الحقائق !! قصة : نبيل عودة

    القصة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة … باقون في الفلسفة…! خرجت سيرين وفي أعقابها مخلص للاستراحة بعد المحاضرة الأولى وهما بحالة حيرة عظيمة من قدرتهما على الاستمرار بدروس الفلسفة ضمن دراستهما الجامعية. كانا يظنان ان الفلسفة تشاطرٌ لسانيّ وثرثرة تشد المستمعين لأحاديثهما، فاذا هما أمام اصطلاحات ونظريات وتعريفات وأساليب تفكير وتحليل أخرستهما، جعلت

  • الدرس الأول في الفلسفة : قصة نبيل عودة

    الدرس الأول في الفلسفة : قصة نبيل عودة

    القصة …. قصة فلسفية بقلم: نبيل عودة – الناصرة .. الدكتور منصور، أو الفيلسوف منصور، كما تعرفه الأوساط الأكاديمية، محاضر جامعي رئيسي في موضوع الفلسفة، كعادته دائما يستقبل طلاب السنة الأولى بكلمة توضيحية تجعلهم محتارين إذا كانوا قد اختاروا الموضوع المناسب لهم، أو انهم تورطوا بدراسة موضوع لا يستطيعون الاستمرار فيه. من الجدير بالذكر انه

  • ظواهر مقلقة في ثقافتنا – بقلم : نبيل عودة

    ظواهر مقلقة في ثقافتنا – بقلم : نبيل عودة

    دراسات …. نبيل عودة – الناصرة … النقد هو الغائب الكبير من أدبنا العربي في اسرائيل. توجد كتابات نقدية، أو تقع عموما في باب النقد. أو تسمى نقدا لأنها أقرب شيء الى أشكال الكتابة النقدية. وسأبدأ بنفسي: اقول بلا تردد ان ما أكتبه من نقد يقع في باب الكتابة الثقافية المتأثرة برؤية فلسفية عامة، بدءا

  • حسام يبحث عن الحب – بقلم : نبيل عودة

    حسام يبحث عن الحب – بقلم : نبيل عودة

    القصة …. نبيل عودة – الناصرة …. حسام مأزوم. كوابيس الحب عذبته. يبلغ من العمر 23 سنة ولم يعرف حتى الآن فتاة تحبه ويحبها .. الشوق يتفجر في قلبه كلما لمح ظل أنثى .. بات التعرف على فتاة شغله الشاغل، بل كابوس حياته الذي لا يفارقه في نومه أو في يقظته. أخوه التوأم يبدل كل

  • يوميات نصراوي:”استقلال” اسرائيل كما عايشته – بقلم : نبيل عودة

    يوميات نصراوي:”استقلال” اسرائيل كما عايشته – بقلم : نبيل عودة

    فلسطين … بقلم : نبيل عودة – الناصرة …. * كيف نحتفل بالاستقلال وشراع الحق حطام؟ * طز في مستقبله إذا بني على الكذب والتزوير *الاحتفال ب “تحرير” مدينة الرملة، التي كانت اول عاصمة لفلسطين* بينما تحتفل اسرائيل بمرور سبعة عقود على قيامها، وكما في كل مناسبة، استعيد في ذاكرتي الكثير من الصور والذكريات المرتبطة