• امرأة…. ليست ككل النساء – بقلم : ناريمان عواد

    آراء حرة … بقلم: ناريمان عواد – فلسطين المحتلة …. المراة التي تبدا نهارها …تعد القهوة او الشاي …..ترسم ابتسامة واسعة على محياها ،  تنشر الفرح لاطفالها ، تزودهم بالامل بالمستقبل وتحثهم على الانجاز …اطفال صغار يذهبون للمدرسة وبالغين كبار تطحنهم صعوبات الحياة ، زوج عصبي المزاج أو آخر بارد برودة مطر على صفيح بارد

  • شتاء فلسطين – بقلم : ناريمان عواد

    آراء حرة …. بقلم : ناريمان عواد – فلسطين المحتلة …. كم مرة شعرنا في فصل الشتاء بقانون الجاذبية الارضية …….حينما تقترب الام لازاحة الغطاء عن الابناء في هذا البرد القارس ، ينزل الغطاء مباشرة وكان يد سحرية امتدت لتعيده ليلتصق بالوجه او الجسد ثانية ، ليحافظ  على الدفئ الذي  يتسلل في العروق . البيوت

  • الموسيقى غذاء الروح.. بقلم : ناريمان عواد

    فن وثقافة … بقلم : ناريمان عواد – فلسطين المحتلة … كم يبدو العالم مختلفا حينما تفتح عينيك على موسيقى هادئة تنقلك الى أجواء روحية ترتقي بحسك الانساني الى الاعلى ، وكم أنت بحاجة الى موسيقى شعبية تطلق العنان لروح الحماسة لتبهج وترقص وتؤدي دبكات شعبية في البيت او حتى خلال التنقل في مركبتك الخاصة

  • المراة في الاعلام ؛ صوت وصورة وحضور أم لوحة اعلانية – بقلم : ناريمان عواد

    فن وثقافة …. بقلم : ناريمان عواد – فلسطين المحتلة … تكثر المقالات التي تتناول دور المراة في الاعلام وصورتها  على الصعيد  الاعلامي ، منها من ينتقد هذه الصورة ويقول انها ترسخ صورة نمطية عن المراة لا ترقى الى الدور الهام الذي لعبته المراة الفلسطينية على مدى سنوات طويلة من النضال في سنوات الثورة الفلسطينية

  • عين … وراية خفاقة – بقلم : ناريمان عواد

    فلسطين … ناريمان عواد – فلسطين المحتلة …. عين على فلسطين التاريخية التي نلتفت اليها في كل وقت وفي كل لحظة ، نعشق سماءها وبحرها واراضيها الخصبة ، اغانيها وطبيعتها الخلابة  ، نقف امام مساجدها على بحر يافا ،  نبكي على مجزرة نفذت في الطنطورة وفي مساجد اللد ، نرسم صورة للشهداء والراحلين ، نرنوا

  • في الطريق الى قرطبة.. كتبت: ناريمان عواد

    فن وثقافة … بقلم : ناريمان عواد – فلسطين المحتلة … لم تكن  خطواتي تجاه شبة الجزيرة الايبيرية عفوية …انما خلاصة لسنوات طويلة من الانتظار  لشهر عسل لم يكتمل في تاريخه ومكانه، حيث تزوجت في الا نتفاضة الاولى في العام 1989 ، ولم يكن بالامكان ان احظى بشهر عسل مؤكد رغم وعود الزوج بان اسبانيا