• مِشتاق

    مِشتاق

    الشعر (:) شعر : فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:) ( قصيدة بالمحكية الفلسطينية بمناسبة موسم قطاف الزيتون وعصر الزيت، فمن كان غير فلسطيني فلا شك في أنه يحتاج لمترجم ) مِشتاق يا عبد اللطيفْ مِشتاق لَضُمة فِجل وِرغيفْ مْقَمَّر وِمقَحمِش ورُضْفُه فِيهْ طالع من الطابون فَجرِيّه وِمزَنره(1) بالزيت والزيتون من إيد إمي ومن

  • المتسولون واللصوص بقلم : وليد رباح – نيوجرسي

    المتسولون واللصوص بقلم : وليد رباح – نيوجرسي

    سخرية كالبكاء ….. لص الكتاكيت في بلادنا التي تعج بالعتمه .. كان حرامي الغسيل او سارق الكتاكيت  ينقع في مخافر الشرطة بالماء البارد حتى يتحول جسمه الى قطعة من الجليد ..ثم يجلد على قدميه حتى تتقرحا .. ثم يؤتى به في بعض البلدان على ملأ من الناس ويركبونه حمارا بالمقلوب  حتى يراه من في الشوارع

  • أيُّ أرض

    أيُّ أرض

    الشعر (:::) شعر: فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) أيُّ أرضٍ، هذه الأرضُ التي تأكل ُ من غِلٍ بنيها؟! وتغني طربًا، تهتزُ من نَشوَتِها مادَت بها السكرةُ فانكبت لتقبيل أيادي سارقيها والتي تُشرعُ للغربان والبوم خوابيها وأهراء ذويها والتي تُنجب من عُقمٍ سفيهًا فسفيها واللبيبُ الحُرُّ قد ضاقت به ذرعًا فولَّى مُرغمًا يذرعُ أرض

  • أمشي وأحمل هامتي بيدي

    أمشي وأحمل هامتي بيدي

    الشعر (:::) شعر: فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) طرب الفؤاد وهاجه شــجنُ ونأت به الشطآنُ والسفنُ وتقطعت من هولها سـُــُبلٌ لا ســـاكنٌ فيها ولا سَكنُ وهـــــــفا إلى ظل ومنقلبٍ يَحنو على أطياره وطـنُ هـــــام الغريب بكل ناحية ٍ إذ أوصدت أبوابها المُدُنُ جوابُ آفـــــــاقٍ يدور بها حتى يُنهنِهَ خطوَه الوهنُ وتلوكه الطرقــــات تقــذفهُ

  • الميرمية

    الميرمية

    القصة (:::) قصة بقلم: فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) يوم اشتريت ثلاث الشتلات من الميرمية بدينار واحد من آخر استراحة مررت بها، كان الأمر بالنسبة لي مجرد دعابة، فعلى الرغم من أنني مغرم بالميرمية، ولا أحب طعم الشاي دونها، إلا أنني اعتدت على اقتناء الميرمية المجففة وليس الخضراء. وعندما وضعتها بحرص شديد بين

  • رثاء الشهيد فيصل الحسيني

    رثاء الشهيد فيصل الحسيني

    رثاء الشهيد فيصل الحسيني بقلم : فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة قيلت هذه الأبيات يوم الجمعة الأول من حزيران 2001وأنا أتابع عبر الإذاعة موكب تشييع الشهيد فيصل الحسيني الذي وافاه الأجل في الكويت أثناء حضوره مؤتمرا شعبيا لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني . هذا نهارٌ همُّهُ لا ينجـــــــــلي يدمي القلوب كوقع يوم القسطل ِ

  • الحلم الذي ولّى

    الحلم الذي ولّى

    الشعر (:::) فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) هبطت إليك مع الخواطــــــرْ مسفوحة الدم والمشاعــــرْ لا الفنُّ جاد بها فأبدعهــــــــا    ولا قيثارُ شاعـــــــــــــــــرْ صدَحت مع النغم الشجـــــي ِّ    فهيّجت فيض الخواطــــــر ومضت تئن مع الغـــــــــرو       بِ أنينها يدمي المحاجـــــر رفَّت لرقتها القلــــــــــــــــو         بُ، وشدوها بَحّ الحناجــــر هي زفرة حَرّى تَـــــــــــــوَ

  • الرجل المناسب في المكان المناسب

    الرجل المناسب في المكان المناسب

    القصة (:::) قصة قصيرة بقلم: فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) يبكر عبد الموجود إلى دوامه، فهذه عادته المزمنة التي فطره الله عليها، منذ أن بدأ حياته موظفا قبل ما يزيد على عشرين عاما. فإذا كانت بداية الدوام في الثامنة صباحا، فإنك واجده أمام باب الدائرة في السابعة والنصف، في اليوم الذي يتأخر فيه،

  • المسافر

    المسافر

    القصة (::::) قصة بقلم: فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) يدمن مرزوق السير منذ تفتحت عيناه على الدنيا، وصارت قدماه تحملانه. إنه يواصل سيره دون ملل أو كلل، كأنما هو موكل بفضاء الله يذرعه. فهو قد سمع في مراحل مختلفة من عمره عمن دار حول العالم على دراجة نارية، ومن دار حوله فوق قارب

  • زيارة دون موعد..

    زيارة دون موعد..

    القصة (:::) قصة بقلم: فيصل سليم التلاوي – فلسطين المحتلة (:::) – لماذا فعلتها وقد ترددت قبل اليوم سنوات طوال قبل أن تقدم عليها؟ ما الذي حفزك على المجيء وحيدا شريدا، وقد أوشكت الرحلة كلها على الانتهاء؟ أكنت تخشى أن تغمض عينيك دون أن تكحلهما ولو مرة واحدة وأخيرة بمرأى هذه الربوع، التي تفتحت عليها عيناك