• من وحي (بنت القسطل- للشاعر سيمون عيلوطي*)0

    اصدارات ونقد … بقلم: فوزي ناصر – الناصرة … (صفّوريه ما بنساكي صوره بالقلب مطبوعه وعا هواكي نمشي عالدّرب من شوقي قلبي الباكي نارو بتهِبّ صرنا أنا وايّاكي رمز الأوطان) – هكذا تنتهي المشاهد المسرحيّة الغنائيّة التي نظمها صديقنا سيمون، هكذا تبدأ حكايتنا مع الزّمان والمكان، حيث كنّا وحيث نكون، حين كنّا وحين نكون، لا

    READ MORE
  • الناصرة: ندوة عن “دروب الجليل” لفوزي ناصر0

    فن وثقافة (:::) الناصرة:الموقد الثقافي- بدعوة من بلدية الناصرة- دائرة المراكز الجماهيرية ومركز محمود درويش الثقافي وبالتعاون مع نادي الحي الغربي، أٌقيمت في الأسبوع الماضي، في نادي الحي الغربي- الناصرة، ندوة احتفاءً بكتاب “على دروب الجليل” للكاتب والمرشد السياحي، فوزي ناصر. تحدث فيها بالإضافة للمحتفى بكتابه، المربيي كامل البرغوثي والشاعر مفلح طبعوني، بمشاركة جمهور من

    READ MORE
  • حيفا ليست قرطبه0

    التصنيف : اصدارات ونقد (:::) بقلم : فوزي ناصر – فلسطين المحتلة (:::) لم تستطع التحرّر من ذلك الكتاب الذي أسرك ، ورفض الابتعاد حتي وصلتَ غلافه الأخير، أعادك إلى الأدب الأصيل الذي صار اليوم عملةً نادرة، تندهش من البداية وقبل الولوج في طيّاته لما قد تسميه تناقضاً بين تخصص الكاتب وبين كتابة رواية بهذا

    READ MORE
  • رقعـــــــــة0

    التصنيف : الشعر (:::) فوزي ناصر – فلسطين المحتلة (:::) عا راسها شالا مسحوِل على كتافا ويا سعد مين شافا ويا سعد من شالا … وعن عمرها لو سألوها تقول عمري أنا سبعه ومعا تسعه ولما سحل شالا شفنا على فستانها رقعه ورغرغت بعيونها الدمعه وحطت عيونا بالأرض خجلت من الرقعه قلتلها ياحلوة الحلوات شوفي

    READ MORE
  • حكايات ونباتات : الريحان (17)0

    الرابط : فن وثقافة (:::) بقلم : فوزي ناصر – فلسطين المحتله (::::) ألرّيحان –  ألآس إسمه العلمي ( ميرتوس ) وهو شجيرة ذات أوراق ذكيّة الرّائحة وأزهار بيضاء صغيرة وثمار بنفسجيّة غامقة تُصنع منها بعض أنواع الكحول في دول جنوب أوروبا . استُعملت أوراقه في علاج احمرار الجلد ، إذ كلن أهلنا يجففونها ويسحقونها

    READ MORE
  • ( المعلم غطاس ) عصي على الموت0

    الرابط : فضاءات عربية : بقلم فوزي ناصر – فلسطين المحتله : يبدو الكلام قليلاً وتظهر المعاني صغيرةً في حضرة عملاق تذكُره أجيال عديدة باعتزاز، تتحدّث عنه بفخر وترفع رايته بشجاعة ، لم يكن أستاذنا الجليل الذي كان اسمه ( المعلم غطّاس )معلّماً عاديّاً ، يمر أجيال من تحت يديه ، تغيب وتتلوها أجيال ،

    READ MORE

Latest Posts

Top Authors