• العشاق وحدهم من يحق لهم ألا يتغيروا – بقلم : فراس حج محمد

    العشاق وحدهم من يحق لهم ألا يتغيروا – بقلم : فراس حج محمد

    فن وثقافة …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … العزيزة الغالية كفكرة ناضجة وامرأة عبقرية، أسعدت روحا واكتملت حبا وفكرا طيبا متفتحا، أما بعد: تلتهمني الأفكار فكرة من بعد فكرة. وسؤال تلو سؤال، ولا أحسن الإجابات، ما زلت باحثا عنها تماما كما يبحث الأثريون عن قطع التاريخ المدفونة في أرض ما، وكلما وجدوا أثرا حفزهم

  • “ريتا” على الحاجز – بقلم : فراس حج محمد

    “ريتا” على الحاجز – بقلم : فراس حج محمد

    آراء حرة …. بقلم : فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … خمسة أيام في الأسبوع ذهابا وإياباً نمر عن حاجز زعترة اللعين، حيث يكون “أولاد العم” الشرسين منتظرين في المحطات الثلاث المنتشرة في منطقة الحاجز، ثمة صبايا يهوديات صغيرات في السن يلبسن التنانير القصيرة، فتبدو سياقنهن البيضاء والسمراء، نأخذ باستغابتهن واشتهائهن ونتذكر عهد السبايا البائد،

  • ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل – بقلم : فراس حج محمد

    ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل – بقلم : فراس حج محمد

    فن وثقافة …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … الغالية المحبة، الناظرة إلى هذا الأفق، أسعدت روحا ووقتا وجمالا وشعرا وشعورا. أما بعد: فقد كانت فخامتنا تعتقد أن فخامتكم في شغل عنّا، ولذلك اقتضى الصّمت لحين الفراغ من بعض أعمالكم. هنا صار التقدير غير صحيح بالمطلق وخسرنا حديث فخامتكم. لكن لا بأس سنعوض هذا الآن،

  • الرسالة الثالثة : حول الرواية مرة أخرى – بقلم : فراس حج محمد

    الرسالة الثالثة : حول الرواية مرة أخرى – بقلم : فراس حج محمد

    فن وثقافة …. بقلم الشاعر : فراس حج محمد – فلسطين المحتلة … طابت أوقاتك يا عزيزتي أرجو أن تكوني بخير، لا تقلقي بشأن كثرة الأعمال وازدحامها خصوصا في شهر رمضان وما بعده من (عجقة) العيد السعيد، فكل عام وأنت تتمتعين بالجمال والأناقة والحب، فهي أوقات تتزاحم فيها الفروض الاجتماعية، ولا أحد يستطيع الفكاك من

  • رعشةُ حبٍّ أوْ لسعةُ عقرب – شعر : فراس حج محمد

    رعشةُ حبٍّ أوْ لسعةُ عقرب – شعر : فراس حج محمد

    الشعر …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … -1- لامرأةٍ تفتتحُ اللّيلَ بي تبسملُ فيّ شهوتُها وتقرأ ما لديّ وترشُّني برذاذها وبغيمها تأتي إليّ تؤلّبّ كلّ لذائذي صغيرِها وكبيرِها فيصحو كلّ شيءٍ فيّ شجري وأقماري ومزماري ونهرٌ في يديّ بنَوْءِ الرّيح بين شروقها وغروبها وشمالها وجنوبها وأعلاها وأسفلها سيغدو كلّ مَيْتٍ حيّْ تهتزّ أرضُ جوانحي

  • رسالة (2) أنا أكذب أكثر عندما أكتب! بقلم : فراس حج محمد

    رسالة (2) أنا أكذب أكثر عندما أكتب! بقلم : فراس حج محمد

    فن وثقافة ….. بقلم : فراس حج محمد – نابلس – فلسطين المحتلة …. تحية حيادية ضرورية لا بد لي من  أن أكتب متأنقا في اختيار الكلمات، وإن كان الأسلوب كما هو في العادة متواضعا، أرجو أن يكون لطيفا كحال أسلوب كتّاب الرسائل عادة الذين يكتبون هكذا دون التفات حتى لأخطائهم النحوية والإملائية والتركيبية، أحمد

  • رسالــــــة : إنك تحرثين روحي – بقلم : فراس حج محمد

    رسالــــــة : إنك تحرثين روحي – بقلم : فراس حج محمد

    فن وثقافة …. بقلم : فراس حج محمد – نابلس – فلسطين المحتلة …. أسعدتِ أوقاتا، ها هي الساعة قد تجاوزت الخامسة صباحا، لن أقول إنني لم أكن أفكر بك، بل لم أكن مشغولا إلا بك، هاجس ألح علي أن أكتب رسالة بعد هذه الجفوة التي لم أستطع لها تفسيرا، تجاهلت نداءك من داخلي مرات

  • حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة – بقلم الشاعر فراس حج محمد

    حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة – بقلم الشاعر فراس حج محمد

    دراسات …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … في كلّ مقالة تنشر حول القراءة، وفي احتفاليّات معارض الكتب الوطنيّة والدّوليّة، ثمّة أسئلة تثار في كلّ مرّة حول جدوى القراءة وفاعليّتها، تعيد التّفكير ذاته وأنت تقرأ هذا السّيل الكبير من اللّغة الإنشائيّة المادحة للقراءة، كأنّها العصا السّحريّة الّتي ستغيّر وجه العالم ومسار التّاريخ، وما يلاحظ على

  • يا لهذي النقطة الطاحنة – شعر: فراس حج محمد

    يا لهذي النقطة الطاحنة – شعر: فراس حج محمد

    يا لهذي النّقطةِ الطاحنة – شعر : فراس حج محمد يا لهذي النقطة الطاحنة .. وخزةُ أبرةٍ عصبيّة تهرشني تتحرشُ بي ترجعني “غبيّا” سائلاً عن ألف تأويل بعيدٍ مثل طفلِ ما أقرب الطّيفَ من متناولي! ما أبعد “الخضراء” عن متداولي! فكيفَ صرتِ أبعدَ ما يكونُ عن الوقتْ؟ ما لمجمعِ البحرين أقربَ من “هنا”؟ ما أبعد

  • النجمة السداسية تراث كنعاني مسروق – بقلم : فراس حج محمد

    النجمة السداسية تراث كنعاني مسروق – بقلم : فراس حج محمد

    دراسات …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … في الدورة التي عقدها قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية والتعليم العالي/ جنوب نابلس، وتم فيها مناقشة المقررات الجديدة بشكل عام، ومن بينها كتب اللغة العربية، تلقف المعلمون المقررات الجديدة بالتعليق والنقد، وأخذوا في التفتيش عن العيوب التي طالت كل ما في هذه المقررات وصولا إلى التعرض