• المنشية ( منشية عكا )* 0 بقلم : فؤاد عبد النور

    دراسات …. بقلم : فؤاد عبد النور – المانيا …. )” النجمة ”  تعني أن القرية مدمرة. ” 0 ” تعني أنها لم تُـغطّ  في الطبعة الثانية. مسودة الجليل 3 تحتوي على أكثر من 265 موضوع لبلدة أو قرية، أو حتي تجمع سكاني أو مضارب للبدو، و35 موضاعاً ذا صلة بالأحداث المأساوية التي ألمت بنا.

  • مسكنة : والنصير د. أوري ديفيز – بقلم : فؤاد عبد النور

    دراسات … بقلم : فؤاد عبدالنور – المانيا … ( موضوع مسكنة والدكتور البهودي المعادي بشراسة للصهيونية مأخوذ من مسودة 3 لكتابي ”  الجليل .. الأرض والإنسان ”  من  المسار رقم 3  –  من الناصرة إلى  طبريا. كلما سمعت أو قرأت شيئا عن قرية مسكنة على طريق الناصرة  – طبريا، أتذكر ما كتبه الدكتور شكري

  • سمخ – تاريخ لا يُـنسى! – بقلم : فؤاد عبد النور

    دراسات … فؤاد عبد النور – كاتب فلسطيني مقيم في المانيا … يُـلقي د. جوني منصور ضوءاً على تطور سمخ,  من خلال كتابه القيم عن الخط الحديدي الحجازي,  وأهميته بالنسبة  ل ِسمخ  بشكلٍ خاص. كانت قرية سمخ الواقعة عند مخرج الأردن من بحيرة طبريا إلى ما  قبل مد الخط الحديدي , كانت قريةً  صغيرةً  وفقيرة.

  • قرية( الزيب) والجمهورية الهبية – بقلم : فؤاد عبد النور

    فلسطين … بقلم : فؤاد عبد النور – المانيا  … نشرت ” مؤسسة  الدراسات الفلسطينية ” على موقعها في الشبكة,  كتاب ” قرية الزيب كما عرفتها “,  يُحمّل مجاناً,  للكاتب ابن الزيب ”  أحمد سليم عودة “. يجب تقديم الشكر للمؤسسة على هذا, وشكر المؤلف الذي سمح بذلك! الكتاب موسوعةٌ شاملةٌ  للحياة في الزيب,  وبشكلٍ

  • عْبِلّين .. بلدة جليلية في فلسطين المحتلة – بقلم : فؤاد عبد النور

    فلسطين … فؤاد عبد النور – المانيا …. عدد السكان حوال 13 ألف نسمة.  نسبة الزيادة السكانية 0,08, وهي أقل النسب في الوسط العربي. 20 % عاطلون عن العمل, ربما لعدم رغبة الشبيبة في مغادرة عبلين والعمل خارجها, بينما بلدتهم تخلو من المشاريع الصناعية أو التجارية. وهناك عاملٌ مساعدٌ أخر, أنها ليست في وسط الحركة

  • أراء في الحاج : امين الحسيني : بقلم : فؤاد عبد النور

    آراء حرة … بقلم : فؤاد عبد النور – المانيا … كتب مئير لتفاك: ” منذ أن انشغل الفلسطينيون في عملية بناء  وطنهم كأمةٍ  في السنة 1920, فإنهم لا يزالون في خضم الكفاح الوطني, وبالتالي فإن المؤرخين الفلسطينيين باللغة العربية – إن كانوا رسميين, أكاديميين, أو مؤرخين شعبيين – يمكن اعتبارهم كمؤرخي تعبئة. بكلمات أخرى