• آل سعود وتهويد فلسطين

    دراسات (:) د. غازي حسين – فلسطين المحتلة (:) كانت بلدان منطقة الشرق الأوسط بعد حرب السويس العدوانية التي بدأتها «إسرائيل» بالاشتراك مع بريطانيا وفرنسا على الشقيقة مصر وبشكل خاص سورية ومصر والعراق تنعم بالسلام والهدوء والاستقرار والتنمية والتطور وبناء نهضة اقتصادية وعلمية وصحية إلى أنْ جاءت حرب الخامس من حزيران عام 1967 تلبية لطلب

  • المقاومة الخيار الاستراتيجي لمواجهة الاحتلال

    دراسات (::) د.غازي حسين – فلسطين المحتلة (::) يهدد الوضع القائم حالياً في الضفة والقطاع والجولان بسبب اغتصاب فلسطين ورفض «إسرائيل» والانسحاب من الأراضي الفلسطينية والسورية واللبنانية المحتلة، وبسبب ممارستها للإبادة الجماعية والاستعمار الاستيطاني كسياسة رسمية دائمة، السلام والأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة. وتتحمل «إسرائيل» مسؤولية الوضع الخطير بسبب تمسكها بالمزاعم والخرافات والأطماع التوراتية والتلمودية

  • التعاون الرسمي بين المانيا النازية والحركة الصهيونية

    دراسات (:::) مقدمه بقلم : د . غازي حسين – فلسطين المحتلة (::) برر الفاشي  نتنياهو مجرم الحرب هتلر و الإيديولوجية النازية و المانيا النازية من عنصريتها و وحشيتها عندما زعم كذباً و بهتاناً كعادة الصهاينة بالكذب و هم اساتذة كبار في فن الكذب و رفعوه إلى مستوى القداسة الدينية و سياسة رسمية يمارسونها و

  • الترحيب الصهيوني باستلام النازية للحكم في ألمانيا(1\3)

    دراسات (:) د. غازي حسين – فلسطين المحتلة (:::) احتلت فلسطين مكانة خاصة في السياسة الألمانية منذ أن تولى أدولف هتلر الحكم في كانون الثاني عام 1933، وحدد العاملان الأيديولوجي والمصلحي موقف ألمانيا النازية من الهجرة اليهودية إلى فلسطين، وإقامة «إسرائيل» ما دفع بالكاتب السويسري إلى نشر كتاب بعنوان: «أدولف هتلر مؤسس «إسرائيل» عام 1974

  • عدم شرعية وعد بلفور

    دراسات (:::) د.غازي حسين – فلسطين المحتلة (:::) ظهر تقرير كامبل نبرمان حول الإستراتيجية البريطانية في الشرق الأوسط عام 1907 و جاء فيه : ” إن البحــــــر الأبيض المتوسط شريان حيوي لمصالح بريطانيا الآنية و المقبلة 000 وكل حماية ناجحة للمصالح الأوربية المشتركة لا بد لها من السيطرة عليه و على شطآنه الجنوبية و الشرقية

  • آل ســعود وإنتــاج ظاهــرة التكفيــر المعاصــر

    دراسات (:::) د.غازي حسين  – فلسطين المحتلة (:::) ظهرت الوهابية في السعودية قبل اكتشاف النفط فيها، وانتشرت في شبه الجزيرة العربية وبقية البلدان العربية والإسلامية بدعم من آل سعود بعد اكتشافه جراء الأموال الطائلة التي كانوا يبذلونها لشراء رجال الدين والسياسيين والصحف والمجلات والمنظمات الخيرية. وأسست السعودية الجوامع والمدارس في باكستان وأفغانستان، وجمعيات دينية وخيرية

  • هل تخلت السعودية عن جزيرتي صنافير وتيران للعدو الإسرائيلي؟

    دراسات (:::) د.غازي حسين – فلسطين المحتلة (:::) يحتل العدو الإسرائيلي جزيرتي صنافير وتيران السعوديتين منذ عام 1967، وتبلغ مساحة جزيرة صنافير (33) كم2، بينما تبلغ مساحة جزيرة تيران (80) كم2، وتقيم «إسرائيل» عليهما محطة كبيرة للإنذار، وتقعان في ممر مائي عرضه 4,5 كم في بوابة مضيق تيران، وتتحكمان في الملاحة عبر ميناء أم الرشراش

  • دعم الغرب لإسرائيل لن يحول دون زوالها

    دراسات (:::) د. غازي حسين – فلسطن المحتلة (:::) تغض الدول الغربية النظر عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وممارسة إسرائيل للعنصرية والتمييز العنصري والتطهير العرقي كسياسة رسمية دائمة وإنكارها لأبسط الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في وطنه فلسطين. وكانت الدول الغربية قد مكَّنت وساعدت وسمحت لإسرائيل امتلاك السلاح النووي والكيماوي والبيولوجي، وذلك لتحوز على مكانة

  • خطورة الهجرة اليهودية على السلم الإقليمي والعالمي

    دراسات (:::) د. غازي حسين – فلسطين المحتلة (:::) تعتبر الهجرة اليهودية جوهر الصهيونية كأيديولوجية وحركة وكيان، وهي التي خلقت الوجود اليهودي في فلسطين العربية بمساعدة بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا النازية وأموال تعويضات ألمانيا الاتحادية، وإمكانيات الحركة الصهيونية ومنظماتها، واستخدام العصابات اليهودية الإرهابية المسلحة للإرهاب وارتكاب المجازر الجماعية والشاحنات والبراميل المفخخة لترحيل الفلسطينيين من وطنهم

  • إسرائيل وتدمير المساجد في الأراضي المحتلة عام 1948

    دراسات (:::) د. غازي حسين – فلسطين المحتلة (:::) تتعرَّض المقدسات والأوقاف الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 1948 إلى الهدم والمصادرة والتدنيس والتحقير والإهمال وعدم السماح بترميمها أو استخدامها وتحويلها إلى بارات وحظائر للأبقار لتهويدها والقضاء على طابعها العربي الإسلامي. وتلاقي المساجد التدنيس والتحقير من الحكومة الإسرائيلية والشعب الإسرائيلي، أي من المستويين الرسمي والشعبي. دأبت