• ممحاة.. بقلم : عايدة الربيعي

    ممحاة.. بقلم : عايدة الربيعي

    فن وثقافة …. عايدة الربيعي – العراق …. كم ثقيل هذا القلب، وكم هو هش؟ يخفق بكبرياء رغم طفولته ولا يبكي، اقلب أوراقه فأضيع، أجد في ممتلكات خفقه مرآة متعددة، تداول صورها، فأضيع.. استعين بمرايا اكبر، أطالعني، أتهجى مدينة مخبوءة بدت ألف ياءها مضببة، تخبئ رغبات منقوطة، تتكاثر أعمدة كل يوم. امسح القصائد التي لا

  • إلى الفساتين المعلقة بخزانة الذاكرة – شعر : عايدة الربيعي

    الشعر …. شعر :  عايدة الربيعي – العراق … بينَ جدران اللحظة، والأمسْ بين دفن التراب والرمس أبصرتُ طرف ثوبٍ بالٍ من شقٍ لزمان، إذ يحكى، أن لها – للثياب – سطوة  وصولجان كرسي حكم، وتيجان، عبيد، وسلطان ويحكى والعهدة على الجيران: كان لها ذاكرة، كلها: الموالية والثائرة، المتعالية والدانية، الغانية والسامية ، الباكية، والدامية،

  • حياة في مشهد –كلاكيت — اللقطة الأخيرة- بقلم : عايدة الربيعي

    فن وثقافة …. بقلم : عايدة الربيعي – العراق … (إلى روح الصديق ناصر خلف) هي الأيام تقاسمنا.. سألوه ؟ قال: لم يسقط، والغد يوسوس يُخفي مثقلا ! أحسَ بألمٍ، لم يبقْ من النهار إلا قدرٍ. لست ُأدري أي موعد ينتظره، ليرسو أخيرا..؟ في أول المشهد، صورة مخيفة ! يمد ذراعيه إلى السماء بأقدام تمسك

  • في زمن قادة العهر العربي( صارَ الثلجُ أسوداً ) – بقلم : عايده الربيعي

    ابداعات عربية …. بقلم : عايد الربيعي – كاتبة عراقية تقيم في بيروت … الثلج لا يعني دائماً البردْ، ولا نزول الندى الياقوت، على جفون الورد لايعني وفراً ابيضا، ولا تقريرا لفضائية أكرم خزام في حكايا السرد لا.. الثلج يعني ثياباً ملطَخة بالوفرِ استبغتْ بأنياب الذعرِ في ممراتِ الهجرة ! ، أنيابٌ ومخلبٌ يفترسُ النيام

  • ثمة من يستعين بالحلم.. بقلم : عايد الربيعي

    فن وثقافة …. عايدة الربيعي – العراق ….. إلى خضير ميري تحديدا ( لأني لا أتقن العويل): لم نخطط لكل هذا ( لموتنا، لحياتنا، للقائنا) فنحن (كلنا) صرنا نتوكأ على جراحنا النازفة بصمت العقلاء وبلا تخطيط أيضا، مع ذلك يتجلى الجنون جمالاً بيننا ليدلو بلا انقطاع في طيننا الأوروكي..فقُتِلنا بعقلنا مع سبق الإصرار المجروح !

  • فن الرسم والتصوير في العراق

    فن وثقافة (:::) عايدة الربيعي  – العراق (:::) تمهيد يُعد فن الرسم والتصوير من أقدم الفنون، منذ بدأ الإنسان في تسجيل تاريخ وجوده على هذه الأرض، ونشأ مع بدء الإنسان البدائي خطواته الأولى في رسم بطولاته على جدران الكهوف، لذا يُعدّ فن التصوير في العراق من أقدم الفنون التي عرفها الإنسان منذ بدء الخليقة، حيث

  • سيكولوجيات..

    فن وثقافة (:::) عايدة الربيعي – العراق (:::) النفس، واثقة انهالت واقفة انهالت والمرور موقف يكرر الخطوات. قدرتنا، الانجاز الخارق للعادة، قابل للهزيمة. التمكن عزوة، التمكن وقت ثقة تجاة فعل والحرب  خسارة الثقة العمياء ظن والظن حربا ينتاب الغرور الناجح في البحر. هناك فقط التمركج يفشل.. فشل الآخرين لم يًّضِع الطريق، ولايعني نجاحك. الغرور هش،

  • طعن المرأة في حقوق المرأة :الدستور االعراقي الجديد ( حقوق الطلاق) أنموذجاً..

      العائلة العربية (:::) بقلم: عايدة الربيعي – العراق (:::) ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ” (21) الروم. الاية الكريمة واضحة وضوح الشمس ..الغاية من استحضارها في مقالنا هذا ليس للتفسير بل يتعلق بقضية تخص التطبيق – تطبيق الآية

  • وراء كل مبدعة زواج فاشل..

    فن وثقافة (:::) بقلم: عايدة الربيعي. – العراق (:::) ان قضية الإبداع والفشل في حياة المرأة هي قضية التناقض الكبير.. وكما هو معروف كطبيعة ان المراة لاتعيش لنفسها عادة بل تعطي دائما، منذ بداية وعيها للحياة ولاينتهي قطف ثمار ذلك بانتهاء عمرها المحدود، لانها إنسانة تحمل رسالة كبيرة بدءا من الامومة ورعاية الاسرة والقيام بمهمة

  • النزعة الذهنية في أعمال الفنان المعاصرستار نعمة

      فن وثقافة ( ::::) عايدة الربيعي – العراق (:::) تحقق مثل هذه الأعمال الفنية نظرية الفن للفن، وتتكشف لنا في أعمال الفن المجرد؛ كونه- الفنان- يتحرر من العوامل الخارجية، فهو يعني به : انه حر لخلق (فعالية فردية حرة متجددة).. هكذا تحصر قيمة الفن في بنائه الداخلي فحسب في اتساق عناصره وأجزائه .. العمل