• في النهاية تكمُنُ المفاجأة  بقلم : طلال حماد

    في النهاية تكمُنُ المفاجأة بقلم : طلال حماد

    فن وثقافة …. بقلم :  طلال حمّاد – فلسطين المحتلة …. المشجب الذي تعلّقت به الشمس احترق. عامود الكهرباء صومعةٌ بلا أجراس. كَلْبٌ يَتَدَلّى لِسانُهُ الرَطْبُ عَلى السِياج. وشمٌ على الساعِدِ الأيْمَنِ. خالٌ على الفَخْذِ الأيْسَرِ، حَوْضٌ للسِباحَةِ، وشاطئٌ مِنْ عاج، وما بَيْنَنا زُجاج. نجمةٌ هوت على رأس ناطحة السحاب. لم يقرأ أحَدٌ نشرة أحوال

  • العيا في الروح – شعر : طلال حماد

    العيا في الروح – شعر : طلال حماد

    الشعر … شعر : طلال حمّاد – فلسطين المحتلة … العيا في الروح مش أي عيا والقلب ينبض حيا والحيا مش أي كلام يا أدعيا للفنا ومش للحيا ضبّوا متاعكم وارحلوا واخجلوا خرّبتوا بيوت برغم الرياح اللي كانت تصفق بين شبابيكها كانت أمان وشبابيكها اللي خلّعتوها كانت قواوير زرع ورود على ألوانها وريحانها فوّاح وهدّمتوا

  • لا شيء لا شيء.. فقط – شعر : طلال حماد

    لا شيء لا شيء.. فقط – شعر : طلال حماد

    الشعر … شعر :   طلال حمّاد – فلسطين المحتلة … لا شيء لا شيء غير أنّ بإمكاننا كلّ شيء المَوْتَ أو الحياة لا شيء لا شيء فقط قتل الإبن أباه وارتداه ومضى يجمع في الأرض ضحاياه لا شيء يا رفاقي، لا شيء كل ما في الأمر لم يعد سر هذه الثورة مالت تقطف الثمرة.. لكنْ

  • من الذي ابتلع الذئب؟- شعر : طلال حماد

    من الذي ابتلع الذئب؟- شعر : طلال حماد

    الشعر … شعر : طلال حماد – فلسطين المحتلة … وراء الجِدارِ ما لا تَراه ولكيْ تَراهْ لا بُدَّ أن تَهْدِمَ الجِدارْ أو ابْقَ في خَوْفِكَ وَدَعْهُ يَعْلو إلى أنْ يَسُدَّ الأفْقَ والأفْقُ في الأصْلِ لَكْ الوجه مرآةٌ فلا تبحثوا عنهُ في الخَلْفِ في الخَلْفِ لا يوجَدُ سوى الفراغ وطَعْنَةٌ في الانتِظارْ لم يرقص بندول

  • الآن وهنا – شعر : طلال حماد

    الآن وهنا – شعر : طلال حماد

    الشعر …. طلال حماد – فلسطين المحتلة … ***** كتبت في مكان ما الآن وهنا: ” ليس خطأ أنّني لم أولد أنثى وفي المحصّلة ليس خطأ أنّني ولدت ذكراً ولكنّ الخطأ كلّ الخطأ أن لا أراها مثلما أرى نفسي ولا كما أرى نفسي وأنا نفسي أميل إليها تماماً مثلما أميل وحدي أو معها إليّ وكم

  • مضايا – شعر: طلال حماد

    مضايا – شعر: طلال حماد

    الشعر …. شعر : طلال حمّاد – فلسطين المحتلة ….:. من في مضايا وفي مضايا يستأسد الجوع ويأكل الضحايا وينهش الضلوع فلا تسألوا إلى أين تمضي كل هذه الجموع بلا زهور بلا دموع والدمار يحاصر ما تبقى من نجوع؟  

  • لم تنزل الستارة بعد – شعر : طلال حماد

    لم تنزل الستارة بعد – شعر : طلال حماد

    الشعر ….. شعر : طلال حماد – فلسطين المحتلة ….. لم تنزل الستارة بعد من قال بأنّ المسرحيّة المؤجلة قد انتهت أمس؟ إن صح ذلك فإنّ أحداً ما قد خدع الجمهور ونحن.. منذ البداية مخدوعون منذ الطرقات الثلاث منذ عمّ الضوء فوق الخشبة وعلى الصوت في الأرجاء وتناثر الممثلون كالورق وصفّقنا للخيالات التي رقصت ودعتنا

  • سيقولُ عجوزٌ مثلي – طلال حماد

    سيقولُ عجوزٌ مثلي – طلال حماد

    الشعر … طلال حماد – فلسطين المحتلة … مطرٌ بلَلٌ ضبابٌ رمادٌ حطامٌ طوفان الحلمُ يبدأ الحلمُ ينتهي الساعة متأخرَةٌ وقطار الحياةِ يخرُجُ عن سكَّتِهِ والحاكم القديمُ مثل الحاكمِ الجديدِ يُغلِقُ أذُنيهِ ليحكُمَ ويُصدِرَ الأحكامَ وينام ثمة جوعى، مرضى، بشرٌ بلا مأوى ثمة مغتصبةٌ تُدانُ على اغتصابها ثمّة كاتمُ صوتٍ في الشارع قتلى من القتلى،

  • أسباب الانهيار – شعر : طلال حماد

    الشعر …… شعر : طلال حماد – فلسطين المحتلة ….. ردّد الشيخ نفس كلام الشيوخ في العادة وأمّ المهلّلين والمكبرين وانتشى بالإمامة يحسبها ريادة واحتسى كأس ماء حتى نصفه وقالْ: يا له من ماء عذب زُلالٍ.. وماء مثلما تموء الخرافْ فماء الأحبارُ والأشعياءُ والأدعياءْ فأفرغ نصف الكأس المتبقي بين شفتيه وأضافْ: فهل منه من زيادة؟

  • سلام : بقلم : طلال حماد

    اراء حرة ……. بقلم : طلال حماد – فلسطين المحتلة ……. إلى ضحايا العنصرية والطائفية والاحتلال والظلم والغصب في كلّ مكان أنا لا أحتفل بعيد ميلادي فالاحتفال بعيد ميلاد الجريح لا يضمّده وأنا منذ فتحت عينيّ على وطني ورأيته جريحاً جريح فهل أصيح بعد ستين عاماً كما يصيح الديك الفصيح: أنا في طريق آلامه.. مسيح