• الرأي العام.. وفن إختلاق الأزمات.بقلم : زيد شحاته

    الرأي العام.. وفن إختلاق الأزمات.بقلم : زيد شحاته

    فن وثقافة …. بقلم : المهندس زيد شحاثة – العراق …. قد يجيد بعضنا التلاعب بأفكار شخص أخر وبإرادته, فينجح في زراعة أفكار, ويدفعه لتبني قناعات معينة.. إن أمتلك القدرة على التأثير والإقناع, والتلاعب بظروف محيطة, أو في الأقل تجيرها لصالح تفسيرها كما يريد, وبما يؤيد ما يريد تسويقه من قناعات. يساعد على ذلك سذاجة

  • حكايات رجل من النجف – بقلم : زيد شحاته

    حكايات رجل من النجف – بقلم : زيد شحاته

    آراء حرة …. المهندس زيد شحاثة – العراق … لكي نتحدث ونوصف حدثا, يجب أن نعيشه, وإلا كان وصفنا منقوصا أو بعيدا عن الواقع.. وتنطبق تلك القاعدة  على الشخوص, فلا يمكن التحدث عنه إلا بمعرفته حق المعرفة. لأن لكل قاعدة إستثناءات, فيمكننا أحيانا الحديث عن شخوص, وان لم نعرفهم بشكل دقيق وشخصي, وخصوصا العظماء منهم..

  • المهندسون مرة أخرى.. ودائما – بقلم : المهندس زيد شحاته

    المهندسون مرة أخرى.. ودائما – بقلم : المهندس زيد شحاته

    منوعات …. بقلم : المهندس زيد شحاثة – العراق … نشرت الصحف العراقية, أن مشروع قانون, يخص حماية المهندسين, قد تمت قراءته للمرة الأولى خلال اليومين الماضيين, في البرلمان العراقي, ومن الواضح والبديهي, أنه وبالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلها المهندسون بمختلف تنسيقيتاهم وتجمعاتهم, لدفع هذا القانون للإقرار, لكن حمى فترة الإنتخابات, وسعي المتنافسين للتقرب

  • غباء فطري وموهبة.. أم سوء نية مبيت؟!.بقلم : زيد شحاته

    غباء فطري وموهبة.. أم سوء نية مبيت؟!.بقلم : زيد شحاته

    منوعات … المهندس زيد شحاثة – العراق …. هناك فرق كبير, بين أن تكون قائدا, وأن تكون مديرا.. هذا ما يصر عليه المختصون في علم الإدارة والقيادة, ومن يعملون في مجال التنمية البشرية وتطوير القدرات. المدير شخص يتعامل مع الناس, بطريقة الرئيس والمرؤوسين, يتمسك بالقوانين كقالب جامد, يتجنب الأخطاء ويبتعد عنها قدر الإمكان, يكتفي بتنفيذ

  • العراقيون والحدث, بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل – بقلم : زيد شحاته

    العراقيون والحدث, بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل – بقلم : زيد شحاته

    آراء حرة …. المهندس  : زيد شحاثة – العراق … بالرغم من حداثة تجربتنا, فلم يمر عليها أكثر من بضع سنوات, بما تضمنته من حرية تعبير, وممارسات ديمقراطية, لكنها بأي حال من الأحوال لا يمكن القول أننا نعيش الديمقراطية.. لكننا نسير صوبها أكيدا, إن نجحنا في  الحفاظ على التجربة والعمل على تقويمها. خلال السنوات القليلة

  • إيران والإحتجاجات.. الدروس والعبر. بقلم : زيد شحاته ..

    إيران والإحتجاجات.. الدروس والعبر. بقلم : زيد شحاته ..

    آراء حرة …. بقلم : المهندس زيد شحاثة – العراق … يخطئ من يحاول أن ينكر تاريخ أيران المهم, خلال فترة الحكم الإسلامي أو ما قبله, فهي بلد كبير وعظيم وله أرث حضاري لا يمكن إنكاره.. وفيها تجربة تحمل ملامح وممارسات ديمقراطية كبيرة وحقيقية. يخطيْ أكثر منه, من ينظر للعلاقات بين الدول, بشكل عاطفي مبني

  • ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى.- بقلم : زيد شحاته

    ما ينسى.. وما لا يمكن أن ينسى.- بقلم : زيد شحاته

    أراء حرة …. المهندس زيد شحاثة – العراق … ترتبط أمور أو أحداث بأشخاص, بشكل لصيق حتى تطغى على بقية شخصهم أو مكانتهم, بل وحتى تغطي على ما يمكن أن يقدموه من إنجازات أو أعمال, فتكون وكأنها ..هم. يعود ذلك ربما لأهمية الحادثة, أو كونها شاذة وغريبة, أو مستفزة لمشاعر الناس, وخارجة عن المألوف, وأحيانا

  • حتى لا تموت البذور – بقلم : زيد شحاته

    حتى لا تموت البذور – بقلم : زيد شحاته

    منوعات … بقلم : زيد شحاثة – العراق … رغم تركي لمتابعة الرياضة, منذ فترة طويلة, خصوصا مع إنشغالات البيت والأولاد ومتطلباتهما, ومتطلبات الحياة ومسؤولياتها, لكن هذا لم يمنع متابعة, بعض المباريات أو جزء منها, وخصوصا مباريات المنتخب الوطني. لازلت أفرح بفوزنا, وأحزن لخسارتنا, ولكن ليس بإنفعالاتي وحماستي سابقا.. وهذا طبيعي بحكم تقدم العمر وإزدياد

  • هل نحن بحاجة لمختار العصر.. مرة أخرى؟! – بقلم : زيد شحاته

    هل نحن بحاجة لمختار العصر.. مرة أخرى؟! – بقلم : زيد شحاته

    آراء حرة …. المهندس زيد شحاثة – العراق …. يتذكر من عاصر فترة السبعينيات, عندما قدم المنتخب الهولندي حينها, خطة جديدة للعب الكرة, سميت بالكرة الشاملة, وتعتمد على هجوم كل الفريق على الخصم, ودفاعه كله عن مرماه.. وكاد أن ينال كأس العالم في حينها, لولا الحظ العاثر.. وكانت تلك الخطة ممتعة جدا, ونتائجها شبه مضمونة.

  • هل أفل نجم البارزاني وأنتهى زمانه؟ بقلم : زيد شحاته

    هل أفل نجم البارزاني وأنتهى زمانه؟ بقلم : زيد شحاته

    آراء حرة …. بقلم :  زيد شحاثة – العراق … يختلف الغرب, في تقييمه للقادة, عنا نحن العرب.. فهم يقيّمون زعمائهم بما يقدمونه من برامج ومشاريع ورؤى, ومقدار ما ينجزونه من تلك المشاريع.. فيما نحن نتعامل معهم بشكل عاطفي, مغلف ربما بإطار عشائري أو تاريخي وربما عائلي .. يضاف لها بعد قومي وطائفي. حضي البارزانيون