• رمياً بالكلمات ” للشاعر حمزة شباب

    اصدارات ونقد …. صدر للشاعر و الكاتب حمزة شباب ديوان شعري بعنوان ( رمياً بالكلمات ) عن دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني بالقاهرة – مصر ، و يقع في سبعين صفحة من القطع المتوسط قام بتصميم غلافه الكاتب مروان محمد مؤسس الدار ، كما يضم الديوان عشرين قصيدة على التفعيلة و النثر نذكر منها :

  • الطب المفقود / بقلم :  حمزة شباب

    الطب المفقود / بقلم : حمزة شباب

    منوعات ….. بقلم : حمزه شباب – الاردن …. كل ما حوله قد أصابه الترف ، و اعترته سهام الأموال الجياشة في تحديد مستقبله ، مستقبل زاخر يحمل في طياته الراحة و الاطمئنان ، كان لا ينظر إلى تعليمه كنوع من تحصيل الرزق من أسباب السماوات و الأرض ، و لا يكترث إلى تلك القصاصات

  • رماد فلاح قديم – شعر : حمزه شباب

    رماد فلاح قديم – شعر : حمزه شباب

    الشعر ….. شعر : حمزة شباب* ….. ساءل الفلاح بنات الرماد الليلي في كوخ صغير استمطر أفكاره أينا يحفر قبرا يودع فيه ناره ؟ ليزاول عادته اليومية في جمع النيران يضع نطف الغراس في التربة ليترنح بين حياته الأبدية ليرتعش غده بردا خوفا من جفاف أطفاله يطير بمنجله الحصائدي بلا أغصان تقبض أرواح ثماره متعة

  • السوط : شعر : حمزه شباب

    السوط : شعر : حمزه شباب

    شعر : حمزة شباب* أعطني إنسانيتي أيها السوط فقد تجرّعت الموت بغيرك و تذوقت الصبر قبل نعشك أعطني الطوفان و امضِ حيث لا يراك طفلي . . . أدمنت ريح البارود و لذة الاستعمار لكن الشفاء من أحمر شفاهك يتبعها صوت يخرج من صورتك حين ولدتُ كنا نزرع الحقول بين كل وردة قبلة كنا نزرع

  • مراودة نحلة

    مراودة نحلة

    فن وثقافة (:::) حمزة شباب – الاردن (::) هي نحلة سفكت دمي بكل منطقٍ كبريائيٍّ يخز كوهج الشمس قالت : أين عنفوانك الصباحيّ يجتاح أطراف الزهور و لا ينفك عن ذكر دماء البشر قلت : ازرعي بين حواصلي الخطر سأحصد من عامليك بعض فنون القتال و أقاتل ملكة العسل سيلهجُ قلبي بالانتقام العفويّ تنازعه الغيوم

  • ملوك الطوائف

    ملوك الطوائف

    فن وثقافة (:::) حمزة شباب – الاردن (:::) هناك يحيا قلبه ، يغذيه بالدوران يرتسم الغد في محياه كأمسية شتوية يحلق بناظريه إلى حدود الوطن ليس له أرجاء ، كلهم قد عبروا بل له أمعاء ، أقفرت كأطلال سريعة تلك التنهيدة في صدره . . . يراقص خصر زحل و قينات الهوى يدفع الولاء و