• درب الأراجيح مغلق – شعر : حسن العاصي

    درب الأراجيح مغلق – شعر : حسن العاصي

    الشعر …. شعر : حسن العاصي : كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك 1 لا فطام للغابة الحافية من جنون المطر يغسل خطايا الشجر حين استيقظت عصافير الصباح أغلق الغيم نوافذه ونام 2 كيف للمنكسر على أعتاب الحقول أن يقبض على أحلام موصدة تسقط فوق البيادر أوراق ظمأى تذروها الريح الحزينة 3 يتدحرج صدر الحزن

  • الطغيان الأمريكي .. استذئاب للاستحواذ – بقلم : حسن العاصي

    الطغيان الأمريكي .. استذئاب للاستحواذ – بقلم : حسن العاصي

    دراسات ….. بقلم : حسن العاصي : كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدنمارك … مع انتهاء الحرب الباردة التي كانت قائمة بين المعسكرين الرئيسيين في العالم، المعسكر الغربي بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية وقوتهم الضاربة “حلف الناتو” من جهة، وبين المعسكر الشرقي بقيادة الاتحاد السوفييتي السابق وجناحهم العسكري “حلف وارسو” من جهة ثانية، في بداية التسعينات

  • نستولوجيا اليسار العربي.. احتضار الأيديولوجيا وأممية السقوط بقلم : حسن العاصي

    نستولوجيا اليسار العربي.. احتضار الأيديولوجيا وأممية السقوط بقلم : حسن العاصي

    دراسات ….. بقلم : حسن العاصي : كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك …. كيف يكون الإنسان يسارياً؟ ما الذي يعنيه الفكر اليساري تحديداً؟ من هم أهل اليسار في الألفية الثالثة؟ ما الفرق بين اليسار المتعصب والإسلام المتشدد؟ هل اليسار العربي موجود حقاً بشكل حسي ملموس، أو بشكل رمزي، أو بصورة تاريخية أم حزبية أم

  • الماء المتعب من النهر – شعر : حسن العاصي

    الماء المتعب من النهر – شعر : حسن العاصي

    الشعر …. شعر : حسن العاصي : شاعر فلسطيني مقيم في الدانمرك …. 1 هذا الليل زفير الوقت بلا أصفاد يتعرى من أسوار الضوء ومن صمته ليل يتشظّى حقلاً من سنديانة ويقطف من صوته وريد النهار بين هذا الليل ومواسم الصبّار فجر يحرق المدى ويصلب صهوة الزمن وبين شوارع المدينة وأسماء الصباح حممٌ تتمدّد فوق

  • الأدب والصحافة.. زواج مقدس – قراءة في التجربة الفلسطينية – بقلم : حسن العاصي

    الأدب والصحافة.. زواج مقدس – قراءة في التجربة الفلسطينية – بقلم : حسن العاصي

    دراسات ….. بقلم : حسن العاصي – الدنمرك … مند تأسيسها، ساهمت الصحافة الفلسطينية والصحافيون الفلسطينيون في تطوير الحركة الصحافية العربية وإنضاج تجربتها، كما ساهم الأدب الفلسطيني والأدباء الفلسطينيون كذلك بفعالية في إغناء الحياة الثقافية العربية وجعلها أكثر إبداعاً وجمالاً. وكان لبواكير الأعمال في فن القصة مثل أعمال الأدباء الفلسطينيين غسان كنفاني، وجبرا إبراهيم جبرا،

  • العلاقات الفلسطينية-الإفريقية في عالم متحول – بقلم : حسن العاصي

    العلاقات الفلسطينية-الإفريقية في عالم متحول – بقلم : حسن العاصي

    دراسات …. بقلم : حسن العاصي : كاتب وصحافي فلسطيني مقيم في الدانمرك […. “إن توجو بلد صغير، ولا يحصل على مليارات الدولارات من السعودية وقطر، وإن السكان المسلمين في البلاد أقلية غير نشطة، وبالتالي فإن الخطر السياسي منخفض”. هذا ما صرح به “فور غناسينغبي” رئيس توجو حين زار إسرائيل في آب/أغسطس العام 2017، ردأً

  • كي نبرأ من اليباس – شعر : حسن العاصي

    كي نبرأ من اليباس – شعر : حسن العاصي

    الشعر … شعر حسن العاصي : الدانمرك … لأجل رحيلهما أبتكر للغياب مصائد للحياة لم يعد قلبي كما كان تعثّرت طيوري في درب الريح تاهت ناصيتي وأصبحتُ يتيماً ونهري أضحى عارياً صار لي عصفورين في غابة الغرباء كانا مثل رحيق البسمة بلسماً لكل داء كأنهما ساقيات الكروم يبحثان عن العناقيد العابرة أصبحا حزن يجثم فوق

  • أغمضت الغابة عشبها – شعر : حسن العاصي

    أغمضت الغابة عشبها – شعر : حسن العاصي

    الشعر …. شعر : حسن العاصي – الدانمارك … يتشقق وجه الصباح تذوي الشمس السوداء يطفو على الجفاف جوع الصغار يترصد حليب الأمهات ولجت سدرة العين كي ترضعني جدتي لازالت أفواه القتلى تلاحقني لا شيء في رحيل الانتظار سوى فراغ الوقت غبار المكان جدران باردة ذاكرة عابرة للأزمنة مواعيد لا نوافذ لها ومعصية الدروب أغمضت

  • درب الأراجيح مغلق – شعر : حسن العاصي

    درب الأراجيح مغلق – شعر : حسن العاصي

    الشعر …. شعر : حسن العاصي – الدانمرك … 1 لا فطام للغابة الحافية من جنون المطر يغسل خطايا الشجر حين استيقظت عصافير الصباح أغلق الغيم نوافذه ونام 2 كيف للمنكسر على أعتاب الحقول أن يقبض على أحلام موصدة تسقط فوق البيادر أوراق ظمأى تذروها الريح الحزينة 3 يتدحرج صدر الحزن في حكاية الجدة موحش

  • فلسطين  في التجاذبات الافريقية الاسرائيلية – بقلم : حسن العاصي

    فلسطين في التجاذبات الافريقية الاسرائيلية – بقلم : حسن العاصي

    دراسات …. الكاتب: حسن العاصي – الدانمارك …. هل ولّى الزمن الذي كانت فيه افريقيا صديقة فلسطين وحليفتها؟ هل تذكرون يوماً كانت فيه دول الاتحاد الافريقي تصوت ككتلة واحدة ودون تردد لصالح القضية الفلسطينية في المحافل الدولية؟ هل انشغلت دول القارة السمراء في معالجة مشاكلها الداخلية عن نصرة الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة؟ أحقاً ذهب ذاك