• وايزمن والعرب – 3 – الأخيرة  – بقلم : تميم منصور

    وايزمن والعرب – 3 – الأخيرة – بقلم : تميم منصور

    دراسات …. تميم منصور  – فلسطين المحتلة …. في حياته السياسية ومن خلال مواقفه الطبقية والسلبية من العرب عامة ، ومن الشعب الفلسطيني خاصة ، خصص جانباً كبيراً من نهجه العنصري ضد القيادات الوطنية الفلسطينية ، فأغرقهم من قاموسه العنصري بالقذف والتشهير ، حيث قال : ان القاسم المشترك واللغة المشتركة بين الزعماء والقادة الوطنيين

  • حاييم وايزمان العرب (2) بقلم : تميم منصور

    حاييم وايزمان العرب (2) بقلم : تميم منصور

    دراسات …. تميم منصور  – فلسطين المحتلة … يؤكد الباحث ” بيني موريس ” معتمداً على تحليل شخصية حاييم وايزمن ، ومعتمداً أكثر على موافقة المعلنة من العرب ، وعلى أقواله وتصريحاته ورسائله الى زوجته وأصدقائه ، كما أنه اعتمد على كتاباته الكثيرة . ما يمكن استخلاصه من هذا المخلوط المترسخ في مفاهيم وايزمن وادراكه

  • رايخ العنصرية لن يستطيع قلع جذورنا – بقلم: تميم منصور

    رايخ العنصرية لن يستطيع قلع جذورنا – بقلم: تميم منصور

    فلسطين … تميم منصور – فلسطين المحتلة .. في مدينة الطيرة الواقعة في الطرف  الجنوبي الغربي من منطقة المثلث ، هناك حالة من التوتر والقلق والانتظار ، فمنذ نهاية الأسبوع الماضي ، ومطلع الأسبوع الحالي غالبية المواطنين يضعون أصابعهم وغضبهم على زناد الإصرار، ومحك الوجود لمقاومة التهديد بهدم عدد من بيوت المواطنين في المدينة ،

  • طالت طريق الانتصار يا شعب الجبارين (3)  بقلم : تميم منصور

    طالت طريق الانتصار يا شعب الجبارين (3) بقلم : تميم منصور

    فلسطين … تميم منصور – فلسطين المحتلة … ليس من السهل حصر عوامل نكبة الشعب الفلسطيني بسبب واحد أو أكثر ، لكن مهما تعددت الأسباب يبقى أهمها فشل قيادة هذا الشعب إدارة معركة الصراع ، على امتداد عدة عقود . يتفق الكثير من الباحثين بأن نكبة الشعب الفلسطيني توازي حجم أسبابها الكثيرة ، وهي تختلف

  • طالت طريق الانتصار امام شعب الجبارين (2) بقلم : تميم منصور

    طالت طريق الانتصار امام شعب الجبارين (2) بقلم : تميم منصور

    فلسطين …. تميم منصور – فلسطين المحتلة … مرة أخرى فإن الصراع على السلطة بين صفوف القيادات الفلسطينية حال دون اقامة مؤسسات عسكرية ، أو شبه عسكرية ، وحال دون اقامة أحزاب بعيده عن روح الطائفية والقبلية ، والسؤال هل يمكن لأيه حركة وطنية أن تتطور وتخوض غمار أية صراع سياسي ، اذا كانت قيادات 

  • خيار أمام الفلسطينيين سوى وحدة الصف والهدف – بقلم : تميم منصور

    خيار أمام الفلسطينيين سوى وحدة الصف والهدف – بقلم : تميم منصور

    دراسات …. تميم منصور – فلسطين المحتلة … كل من يأمل خيراً ، او يعّول على الأنظمة العربية الحالية ، باستثناء قوى محور المقاومة ، بالتصدي للهجمة الصهيونية ، أو الوقوف في وجه سياسة الولايات المتحدة الاحادية الجانب ، أو أن تقوم هذه الأنظمة بإصلاحات جذرية داخل الأقطار العربية ، مثل اطلاق سراح الحريات من

  • عندما تكون المرأة مقاومة وسجينة – بقلم : تميم منصور

    عندما تكون المرأة مقاومة وسجينة – بقلم : تميم منصور

    فلسطين …. بقلم : تميم منصور – فلسطين المحتلة …. لا أرى عين الصواب ما يتردد على السنة كل الذين يرددون مقولة شعبية ” السجن للرجال ” هذه المقولة غالباً ما تستخدم لتبرير الحكم بالسجن على احد الا صدقاء أو المقربين أو احد عناصر الحركة الوطنية . الهدف من هذه المقولة هو معنوي ، وأحياناً

  • امرأة تعيش خارج الذاكرة .. لماذا ؟؟؟ – بقلم : تميم منصور

    فضاءات عربية … بقلم : تميم منصور – فلسطين المحتلة … من خلال متابعتي للمسيرة النضالية لعدد من الثائرات الجزائريات ، خاصة الجميلات الثلاث ، وهن جميلة بوحيرد ، جميلة بوعزة ، وجميلة بو باشا ، وجدت أن ميزان عدالة التاريخ لم يكن منصفاً ، وهذا الانحراف في مؤشر قياس الأحداث والسيرة النضالية لدى الجميلات

  • هنا  القاهرة من دمشق – بقلم : تميم منصور

    هنا القاهرة من دمشق – بقلم : تميم منصور

    آراء حرة …. بقلم : تميم منصور – فلسطين المحتلة … عاجلاً أم آجلاً ، سوف يصل العقلاء والدارسون والباحثون العرب وغير العرب ، أن أكثر من خسروا بعد غياب الكتلة الشيوعية عن المسرح السياسي ، خاصة الاتحاد السوفياتي هم العرب ، شعوباً وأنظمة ، لأن الاتحاد السوفياتي وقف سداً منيعاً أمام الأطماع الامبريالية ،

  • من عصر الانحطاط الى عصر الظلمات  – بقلم : تميم منصور

    من عصر الانحطاط الى عصر الظلمات – بقلم : تميم منصور

    دراسات …. تميم منصور – فلسطين المحتلة … أثناء مرورنا العلمي وقراءتنا عن عصر الانحطاط الذي ظهر بحياة العرب السياسية خلال العصور الوسطى ، خاصة بعد سقوط الامبراطورية العباسية عام 1258م ، كانت مشاعرنا تنتفض من شدة التأثر ، إلى درجة الشعور بالحزن والاحباط ، انحطاط سياسي واجتماعي وثقافي ، هل يعقل بعد هذا الازدهار