• فهمي حسين .. الفن والحياة ..بقلم : د . أحمد الخميسي

    فهمي حسين .. الفن والحياة ..بقلم : د . أحمد الخميسي

    إبداعات  عربية …. بقلم : د. أحمد الخميسي – مصر …. عن هيئة الكتاب صدرت أعمال الكاتب الكبير الراحل فهمي حسين القصصية، وهي ثلاث مجموعات: ” أصل السبب”، و” حكايات ليست غريبة” و” علاقة بسيطة”. قصص فهمي حسين بدأت في الظهور على صفحات جريدة ” المصري” الناطقة بلسان حزب الوفد المعبر عن الحركة الوطنية قبل

  • مـذيـعــات الـتـلـفـزيـون .. ” قـــمــر يــاسـت ” بقلم : د . أحمد الخميسي

    مـذيـعــات الـتـلـفـزيـون .. ” قـــمــر يــاسـت ” بقلم : د . أحمد الخميسي

    آراء حرة …… د. أحمد الخميسي – مصر …. بعد بدء البث التلفزيوني في مصر بقليل شرعت ليلى رستم مقدمة البرامج المعروفة في بث برنامجها” نجمك المفضل” وتضمنت إحدى حلقاته لقاء مع طه حسين في حضور نجيب محفوظ ومحمود أمين العالم ويوسف السباعي وغيرهم. تحدث طه حسين عن مفهوم القصة الفلسفية وضرب مثالا بألبير كامو

  • إلــي مــتــي يــُــقــتــل الأقــبـــاط ؟ بقلم : د . احمد الخميسي

    إلــي مــتــي يــُــقــتــل الأقــبـــاط ؟ بقلم : د . احمد الخميسي

    الجريمة …. د. أحمد الخميسي – مصر . كان الكاتب الروسي العظيم أندريه بلاتونوف يقول:”الشعب من دوني ناقص”، كما أن موج البحر يظل ناقصا إذا فقد في اندفاعه قطرة واحدة. كان بلاتونوف يعني بذلك أن لكل حياة قيمتها الفريدة التي لا تتكرر، وأن لكل فرد دورا لا تعوضه كتل الحشود الغفيرة كما لا يعوض نغم

  • حرب أكتوبر.. ذكريات للإبداع   -بقلم : د . احمد الخميسي

    حرب أكتوبر.. ذكريات للإبداع -بقلم : د . احمد الخميسي

    آراء حرة …. د. أحمد الخميسي – مصر … تظل حرب أكتوبر 1973 حدثا تاريخيا ضخما بكل المعايير، ومن حق كل طرف أن يستخلص منها ما يشاء، أما الشعب المصري فقد انتزع وصان أهم دروس الحرب ألا وهو أن الانتصار ممكن دائما، وأن تضحيات وبطولات أبناء الشعب المصري لا تعرف حدا، وأن علينا أن نختزن

  • لماذا لم يخرج من الإخوان أديب أو فنان؟ بقلم : د . احمد الخميسي

    لماذا لم يخرج من الإخوان أديب أو فنان؟ بقلم : د . احمد الخميسي

    آراء حرة …. بقلم : د. أحمد الخميسي – مصر …. لم يبرز أديب أوفنان أو موسيقي واحد من الإخوان المسلمين منذ نشوء الحركة الأدبية والفنية الحديثة في مصر مطلع القرن العشرين، أي منذ ظهور أول رواية مصرية ” زينب” هيكل، وأول قصة قصيرة” في القطار” محمد تيمور، واشتداد عود المسرح والموسيقا بسيد درويش. حقيقة

  • كــرة الــقــدم .. الــحــاجــة إلــي الــبــطــولــة – بقلم : د . احمد الخميسي

    كــرة الــقــدم .. الــحــاجــة إلــي الــبــطــولــة – بقلم : د . احمد الخميسي

    آراء حرة …. بقلم : د. أحمد الخميسي – مصر … أصارح القارئ، وأنا أتصدى للكتابة عن كرة القدم، أنني لا أفقه أي شيء في كرة القدم. في شبابنا كانت هذه اللعبة أيام جمال عبد الناصر وعاء ضخما يصب فيه حماس شعب بلا أحزاب للتواجد والمشاركة في شأن عام. وكان الشباب المثقف منا إزاء موقف

  • اسم في الليل   – قصة : د . أحمد الخميسي

    اسم في الليل – قصة : د . أحمد الخميسي

    القصة …. قصة : د. أحمد الخميسي – مصر … كان جالسا في مضيفة الطابق الأول من بيته الريفي وقد أراح رأسه على المسند الخلفي بعد أن نام الأولاد وخيم الهدوء. تناهت إليه أصوات غريبة مدغومة كموجة من ظلمة. نهض. خرج بالجلباب إلي الشرفة المفتوحة على الحديقة. كانت السحب تغطي وجه القمر والليل شديد القتامة.

  • الطهطاوي والدين والمرأة – بقلم : د . احمد الخميسي

    الطهطاوي والدين والمرأة – بقلم : د . احمد الخميسي

    دراسات …. بقلم : د. أحمد الخميسي – مصر …. بينما نحن نطيل الحديث عن تجديد الخطاب الديني إذا بتونس توجز وتقدم قانونا  للمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث رفضه الأزهر اعتمادا على سورة النساء التي قسمت فيها المواريث بآيات قطعية الدلالة، أما دار الافتاء التونسية فاعتمدت لتأييد القانون على قوله تعالى في سورة البقرة:”ولهن

  • المجلس الأعلى للثقافة وكرة القدم – بقلم : د . احمد الخميسي

    المجلس الأعلى للثقافة وكرة القدم – بقلم : د . احمد الخميسي

    آراء حرة … د. أحمد الخميسي – مصر …. في عام 1968 صدرت عن دار الكاتب العربي- هيئة الكتاب- مجموعة محمد حافظ رجب الشهيرة” الكرة ورأس الرجل”، وأثارت في حينه ضجة أدبية ونقدية خاصة القصة الأولى منها التي سميت المجموعة على اسمها. في القصة تتحول رأس الانسان إلي كرة قدم يلعبون بها. وقد كان ذلك

  • محمود درويش.. شاعر لا يموت  – بقلم : د . احمد الخميسي

    محمود درويش.. شاعر لا يموت – بقلم : د . احمد الخميسي

    فضاءات عربية … د. أحمد الخميسي – مصر … في 9 أغسطس الحالي حلت ذكرى رحيل محمود درويش التاسعة. لم يعش الشاعر العظيم طويلا فقد فارقنا بعد عملية قلب مفتوح ولم يتجاوز السابعة والستين. والسنوات التي أخفى الموت فيها شاعرنا كانت سنوات حضوره الأكبر، فقد تأكد خلالها أن درويش كان ومازال أحد أعظم شعراء العربية