• جُوْرِيّة من كوكبٍ آخر – بقلم : ابراهيم يوسف

    فن وثقافة  .,….. بقلم ك إبراهيم يوسف – لبنان … “يستحيلُ أن يكونَ تقديرُ الغبيّ دقيقاً لأن الغبيّ يلجأ من حيثُ لا يدري بتحويرِ ما يسمَعُه إلى ما يمكن أن يفهَمَه.. ويتمسَّكَ به” برتراند راسل توقّفتُ حِيناً عن متابعةِ الصحيفة، ومعاينة بريدي على شاشة الحاسوب؛ بسبب عملٍ طبيّ بسيط خضعتُ له، ألزمني الانقطاع أياماً عن

  • “هَيْكْ مَشْقِ الزَّعْرُوْرَة” – بقلم : ابراهيم يوسف

    فن وثقافة …. بقلم : إبراهيم يوسف – العراق …. “وأدِرْ بطرفِكَ حيثُ شئتَ..؟ فهذه سَكرى تطارحُ في الهوى سَكرانا” الصورة التي قصمتْ ظهرَ البعير.. أليستْ بعض ثقافة الحاضر، وموروث الماضي على مرِّ العصور، وجانب من الحرية الفكرية، ومن مستلزمات الحياة وإحدى غاياتها..؟ ومن حقي أن ألامسها من الزاوية التي أريد، ما دامتْ لا تسيء

  • ما معنى أن تعرف العربية: بقلم : بروفيسور : فاروق مواسي – فلسطين المحتلة ….

    ما معنى أن تعرف العربية: بقلم : بروفيسور : فاروق مواسي – فلسطين المحتلة ….

    فن وثقافة ….. كان لي نقاش وكثيرًا ما يتردد مثله أو أحدّ منه حول أسباب ضعف اللغة العربية في مدارسنا، وفي مؤسساتنا التعليمية. قلت لعل أهم سبب يكمن في أن معظم الطلاب الممتازين في الثانويات يتوجهون إلى الطب والهندسة والعلوم والمحاماة، لذا ترى كثيرًا من معلمي العربية كانوا متوسطين في تحصيلهم، إن لم يكونوا ضعفاء