• بعد ربع قرن ما زلنا محكومين باتفاق أوسلو – بقلم : د ابراهيم ابراش

    بعد ربع قرن ما زلنا محكومين باتفاق أوسلو – بقلم : د ابراهيم ابراش

    آراء حرة ..:.. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة .. لم يكن دخول القيادة الفلسطينية مربع التسوية السياسية خطأ استراتيجيا كبيرا من حيث منطق السياسة وضرورات التعامل مع متغيرات قاهرة تحتاج لمرونة سياسية وتعدد في أساليب المواجهة ، في المقابل فإن مقاومة الاحتلال لم تكن خطأ أو خروجا عن منطق وسياق التحرر

  • هل انتهى دور منظمة التحرير الفلسطينية ؟ بقلم : د. ابراهيم ابراش

    هل انتهى دور منظمة التحرير الفلسطينية ؟ بقلم : د. ابراهيم ابراش

    فلسطين …. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة … قرار واشنطن يوم العاشر من سبتمبر الجاري بإغلاق مقر منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وبالرغم من دلالته السياسية الخطيرة وانه يأتي في سياق جهود امريكية لتصفية القضية الفلسطينية إلا أنه لا يخرج عن سياق سيرورة متواصلة منذ سنوات لإزاحة منظمة التحرير الفلسطينية كعنوان

  • ما الذي يجري لـ (النظام السياسي الفلسطيني) ؟ – بقلم : د . ابراهيم ابراش

    ما الذي يجري لـ (النظام السياسي الفلسطيني) ؟ – بقلم : د . ابراهيم ابراش

    فلسطين ….. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة … ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن حتى أصيبت مكونات ما يسمى (النظام السياسي الفلسطيني) المأزوم أصلا بالذعر بالارتباك  . تواترت التصريحات من القوى السياسية كل منها تتهم الطرف الآخر بالتساوق مع الصفقة حتى قبل أن

  • اتفاقية هدنة أم صفقة القرن ؟ بقلم د. ابراهيم ابراش

    اتفاقية هدنة أم صفقة القرن ؟ بقلم د. ابراهيم ابراش

    آراء حرة …. بقلم د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة ….. ما جرى في القاهرة في الأيام الأخيرة ليس حوارات مصالحة فلسطينية أو استمرارا لحوارات المصالحة الوطنية وتنفيذ الاتفاقات ذات الصلة – اتفاق القاهرة 2011 والقاهرة أكتوبر 2017 – كما أنها ليست مجرد مفاوضات لهدنة كما يرَوِج البعض ، بل هي مفاوضات سياسية بعضها

  • الحركة الوطنية الفلسطينية : أين أخطأت القيادة الفلسطينية ؟ (2) بقلم : د . ابراهيم ابراش

    الحركة الوطنية الفلسطينية : أين أخطأت القيادة الفلسطينية ؟ (2) بقلم : د . ابراهيم ابراش

    دراسات …. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة … تواصلا مع مقالنا السابق حول سيرورة وصيرورة الحركة الوطنية الفلسطينية نُعيد التأكيد بأن أهم انجازات الشعب الفلسطيني تحققت خلال المرحلة الممتدة ما بين تأسيس المشروع الوطني منتصف الستينيات وعام 1988  حيث بدأت المراهنة عمليا على التسوية السياسية ، وكل ما تسمى انجازات سياسية

  • الحركة الوطنية الفلسطينية : شرعية المنطلقات والتباس الممارسة بقلم : د. ابراهيم ابراش

    الحركة الوطنية الفلسطينية : شرعية المنطلقات والتباس الممارسة بقلم : د. ابراهيم ابراش

    دراسات ….. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة … -1- بعد أكثر من مائة عام من ظهور الحركة الوطنية الفلسطينية على إثر إعلان وعد بلفور والاحتلال البريطاني لفلسطين ، وبعد خمسة عقود من تأسيس المشروع الوطني الفلسطيني المعاصر منتصف الستينيات ، وبالرغم من التضحيات الجسام للشعب ومعاناته سواء داخل فلسطين أو خارجها

  • حوارات المصالحة  : تغيير في أولوياتها – بقلم : ابراهيم ابراش

    حوارات المصالحة : تغيير في أولوياتها – بقلم : ابراهيم ابراش

      فلسطين …. بقلم : ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة .. يبدو أن الحوارات التي تجري في القاهرة تحت عنوان حوارات المصالحة الفلسطينية خرجت عن سياقها الوطني وهذا ما حذرنا منه عندما تجددت الحوارات في القاهرة في أكتوبر الماضي ، وعندما نقول خرجت عن سياقها الوطني بمعنى أن هذه الحوارات خرجت عن أهدافها ومنطلقاتها الأولى

  • قانون القومية الإسرائيلي : مخاطره وكيفية مواجهته  – بقلم : د . ابراهيم ابراش

    قانون القومية الإسرائيلي : مخاطره وكيفية مواجهته – بقلم : د . ابراهيم ابراش

    دراسات …. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة … قانون القومية (قانون أساس : إسرائيل – الدولة القومية للشعب اليهودي) ليس مجرد قانون كبقية القوانين التي تصدر عن الكنيست الإسرائيلي بل هو كما يرد في عنوانه قانون أساس أو (دستور) جديد لإسرائيل جديدة تختلف عن كل ما كانت تروجه عن نفسها كدولة

  • المثالية والواقعية في الصداقة والسياسة – بقلم : د / ابراهيم ابراش

    المثالية والواقعية في الصداقة والسياسة – بقلم : د / ابراهيم ابراش

    أراء حرة …. بقلم : د / ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة … عالم الصداقة كعالم السياسة متنوع ومنزلقاته كثيرة لذا يجب التعامل مع من تعتبرهم أصدقاء بحذر حتى لا يتم طعنك من الخلف كما تتعامل بحذر مع السياسة التي يقال عنها إنها لا تعرف صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل مصالح دائمة ومن يشتغل

  • العالم مع عدالة القضية الفلسطينية وليس مع حزب بعينه – بقلم د . ابراهيم ابراش

    العالم مع عدالة القضية الفلسطينية وليس مع حزب بعينه – بقلم د . ابراهيم ابراش

    آراء حرة …. بقلم : د . ابراهيم ابراش – فلسطين المحتلة …. في حالة كالحالة الفلسطينية حيث الاحتلال الاستيطاني الإجلائي يُطبِقُ على كل فلسطين فإن وظيفة الأحزاب وكل قوى الشعب يفترض أن تكون مواجهة الاحتلال ، وحتى في ظل وجود سلطة فلسطينية تحت الاحتلال فإن الأولوية يجب أن تكون لمواجهة الاحتلال وليس للصراع على