• رسالة إلى زاير حنش الأهوازي – بقلم : سعيد مقدم ابو شروق

    رسالة إلى زاير حنش الأهوازي – بقلم : سعيد مقدم ابو شروق

    منوعات …. بقلم : سعيد مقدم – الاهواز …. وأنا أتصفح الفيسبوك لمحت عنوانًا أوقفني: (زاير حنش الأهوازي). فتحت هذه الصفحة، ووجدت لغتها عربية دارجة، أعجبني مضمونها ولم تعجبني لغة كتابتها، فأرسلت الرسالة التالية إلى مديرها: (مرحبا زاير حنش، كتاباتك حلوة، تضحكنا؛ أنت لا شك كاتب، وإن شاء الله في المستقبل تكتب بالفصحى. – تحياتي

  • الحكومات العربية  وضرورة “الخبيرالاجنبي ”   – بقلم : خالد واكد

    الحكومات العربية وضرورة “الخبيرالاجنبي ” – بقلم : خالد واكد

    منوعات …. بقلم : خالد واكد – مصر … بكل صراحة البلاد العربية بحاجة لمدرب (خبير) عالمي يتولى تدريب لا تعليم السلطة والحكومة ووزرائها ومسئوليها خبير شبيه بما يحدث في عالم الرياضة طالما وان المواطن ابن البلد المؤهل والمتعلم فشل فشلا ذريعا في انتشال وضعية البلد المتردية من براثن التخلف والفساد والفقر والجوع ابن البلد

  • المعادن في الغذاء—الحديد – بقلم : د . مازن سلمان حمود

    المعادن في الغذاء—الحديد – بقلم : د . مازن سلمان حمود

    منوعات …. د.مازن سلمان حمود —ماجستير تغذية علاجية—جامعة لندن… كمية الحديد الموجودة في الجسم تكون بحدود 4 غرامات موزعة على الشكل الآتي: 2.5في الهيموجلوبين و0.3 في الأنسجة و1 غم في أماكن خزن الحديد . كمية الحديد المتناولة في الغذاء لا تتعدى 10-12 ملغم/ اليوم، و10% من هذه الكمية أي بحدود 1 ملغم فقط يمتص من

  • مقالات قصيرة في الشأن العربي الطارئ..أوراق مبعثرة – بقلم : بكر السباتين

    مقالات قصيرة في الشأن العربي الطارئ..أوراق مبعثرة – بقلم : بكر السباتين

    منوعات … بقلم : بكر السباتين …. “1” أسئلة أردنية في الصميم وهذا الإعلان الصادم الكيان الإسرائيلي يبدي أسفه وأهالي الشهداء الثلاثة يقبلون بالتعويض!! أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسميّ باسم الحكومة الدكتور محمد المومني (بترا) أن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تلقّت مذكرة رسمية من وزارة الخارجية الاسرائيلية عبّرت فيها عن أسف الحكومة الاسرائيلية

  • الذين غادروا البيت الأبيض مبكرا – بقلم : احمد محارم

    الذين غادروا البيت الأبيض مبكرا – بقلم : احمد محارم

    منوعات ….. بقلم : احمد محارم – نيويورك … الناس حائرون يتساءلون مصدومون عن سر هذا الخروج الميكر من البيت الأبيض لكبار الشخثصيات التي عملت مع الرئيس ترامب من خلال فترة حملته الانتخابية او الذين التحقوا بعد ان تم تعيين الرئيس ودخوله البيت الأبيض . طبقا لدراسة حديثة اجراها معهد بروكنجز للسياسات ومقره واشنطن العاصمة

  • التعليم في الماضي – بقلم : محمد صالح الجبوري

    التعليم في الماضي – بقلم : محمد صالح الجبوري

    منوعات …. بقلم : محمد صالح الجبوري – العراق … التعليم في القرى يعتمد على إمام المسجد أو شخص متعلم يقوم بتعليم الصبية القراءة والكتابة والحساب وبعض الامور الدينية، ويكون التعليم على شكل دورة يلتزم الصبية بالدوام،والصبي المتخرج يستطيع أن يكتب ويقرأ الرسالة ، وهذاهو مقياس نجاح الطالب، وعند انتهاء الدورة توزع الحلوى، وتقام الولائم

  • الاستثناء في اللغة العربية – بقلم : عبد العزيز الوكاع

    الاستثناء في اللغة العربية – بقلم : عبد العزيز الوكاع

    منوعات …. بقلم : عبدالعزيز عيادة الوكاع – العراق … احتل الاستثناء مكانة مهمة في اللغة العربية.. فقد جاء في بحث للغلاييني في موضوع الاستثناء حول استعمالات(الا)و(غير).. حيث يقول :الاصل في(الا):أن تكون للاستثناء. والأصل في غير: أن تكون وصفا،ثم قد تحمل احداهما على الأخرى،فيوصف ب(الا)ويستثنى ب(غير)،فان كانت (الا)  بمعنى (غير) وقعت هي وما بعدها صفة

  • حظر جمعية الهلال الثقافية في الاهواز – بقلم : سعيد مقدم

    حظر جمعية الهلال الثقافية في الاهواز – بقلم : سعيد مقدم

    منوعات …. بقلم : سعيد مقدم – ابو شروق – الاهواز …. لم أكن أسمع بجمعية الهلال الثقافية إلا بعد أن وصلني منشور في عالم المجاز قبل ثلاثة أعوام رأيت فيه صورتي مع كتاب وشعراء أهوازيين آخرين، وكان يحمل عنوان أسبوع الأدب الأهوازي. وفي المنشور تعريف للشاعر الأهوازي ناصح الدين الأرجاني 1068-1149 م. ويبدو أن

  • من اعظم المتع – بقلم : د . سمير محمد أيوب

    من اعظم المتع – بقلم : د . سمير محمد أيوب

    منوعات …. بقلم : سمير ايوب – الاردن … كان هنالك شيخاً عالماً وطالبه ، يمشيان بين الحقول . عندما شاهدا حذاء قديماً مركونا على جانب الطريق . اعتقدا انه لرجل فقير يعمل في احد الحقول القريبة . وسينهي عمله بعد قليل . التفت الطالب إلى شيخه وقال : “هيا بنا يا سيدي ، نمازح

  • من هدوء الطبيعة إلى ضجيج العصرنة – بقلم : نايف عبوش

    من هدوء الطبيعة إلى ضجيج العصرنة – بقلم : نايف عبوش

    منوعات …. نايف عبوش  – العراق … حتى نهاية خمسينات القرن الماضي، كان الناس في مجتمعاتنا عامة، والريفية منها، بشكل خاص، يتعايشون مع عناصر الطبيعة، مكانا، وزمانا، وكائنات، بشكل مباشر. فكانوا يرعون اغنامهم في البرية سرحا وراء الكلا، ويردون شواطئ الأنهار ورداً، لأسقاء انعامهم، ودوابهم. كما كانت النسوة، والفتيات، يجلبن الاحطاب، ويلتقطن بعر الاغنام، كوقود