• ورحل ” حارس التراث الفلسطيني ” الباحث نمر سرحان – بقلم : شاكر فريد حسن

    ورحل ” حارس التراث الفلسطيني ” الباحث نمر سرحان – بقلم : شاكر فريد حسن

    فضاءات عربية … كتب : شاكر فريد حسن – فلسطين المحتلة …. فقدت الحياة الثقافية الفلسطينية الكاتب والباحث الفولكلوري نمر سرحان، الملقب ب ” حارس الثراث الفلسطيني ” ، الذي توفاه الأجل في العاصمة الأردنية عمان، عن عمر ناهز  الواحدة والثمانين، قضاها في خدمة وطنه وشعبه وقصيته وتراثه، حيث اضطلع بدور توثيقي مهم في تدوين

  • تطوان ومحن الزمان – بقلم : مصطفى منيغ – المغرب

    تطوان ومحن الزمان – بقلم : مصطفى منيغ – المغرب

    فضاءات عربية …. بقلم : مصطفى منيغ – المغرب … ظن البعض أن “تطوان” مكتفية بما لحقها  من تزيين محسوب بما يشعه على عناية واهتمام ، المقصود  منهما أولا تعويض ما عاشته شقيقة غرناطة الصغرى من هم وغم ، طيلة مراحل التهميش والإقصاء والاستسلام ، دون التفوه بأي كلام ،  لاستبدال الجميل فيها الجليل بأي

  • راحة  الملك عبد الله – ترجمة : بروفيسور حسيب شحادة

    راحة الملك عبد الله – ترجمة : بروفيسور حسيب شحادة

    فضاءات عربية …. ترجمة ب. حسيب شحادة- جامعة هلسنكي … في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها راضي بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي  (رتسون بن بنيميم بن شلح صدقة الصفري، ١٩٢٢-١٩٩٠) ونُشرت في الدورية السامرية أ. ب. – أخبار السامرة، العددين ١٢٣٠-١٢٣١، ١٥ شباط ٢٠١٧، ص. ٦٦-٦٩. الملك عبد الله حسن ومُحسن

  • الانتخابات العراقية بين اليعقوبي والرصافي والشبيبي والجواهري – بقلم : كريم مرزة الاسدي

    الانتخابات العراقية بين اليعقوبي والرصافي والشبيبي والجواهري – بقلم : كريم مرزة الاسدي

    فضاءات عربية …. بقلم :  كريم مرزة الأسدي- العراق …….. ما أتعس الليلة يا بارحة 1 – الشيخ محمد علي اليعقوبي ( 1895 – 1965م) – كتبتُ ثلاث حلقات عنه وعن طرائفه ومواقفه  :الانتخابات النيابية (البرلمانية) الشغل الشاغل للانسان ، وللمجتمع بقياداته الدينية والسياسية والعشائرية، وانا اتكلم على مستوى العراق وبخصوصه،  وحين قامت في عشرينات

  • طيب النوايا….ابو زياد.. بقلم : سعد الله بركات .

    طيب النوايا….ابو زياد.. بقلم : سعد الله بركات .

    فضاءات عربية …. بقلم سعدالله بركات …. ماله سارق الحياة يصدمنا بعزيز تلو آخر!! ماله الأسى يتراكم في غير نفس وبيت، هي سنة الحياة نعم ، ولكن لماذا …..لماذا  ليس في الاوان!! حبات عنقود الصداقة تتساقط مبكرا ، وأبو زياد من زينتها ، اشتهاء لصداقة ودودة، طيب النوايا فحواها و ابتسامة     ال محبة سداها. وأماغيرته

  • لقاء اللطف بالأدب – بقلم : زكية خيرهم

    لقاء اللطف بالأدب – بقلم : زكية خيرهم

    فضاءات عربية …. بقلم : زكية خيرهم ٍ…. وهكذا التقينا بلطف وأدب سامقة تعتلي صروح العَنُوَنةِ، انها الدكتورة والباحثة الأكاديمية لطيفة حليم، التي ندرت نفسها لقضايا المرأة وأدب المهجر تتنازعها أفكار عنيدة في وقت الفراغ أو في أوقات عصيبة. تكتب حول الإنسان من خلال مخاطبة الإنسان من كتابات ابداعية، فنية وادبية وابداعية تعكس قلقا روحيا

  • امرأة تعيش خارج الذاكرة .. لماذا ؟؟؟ – بقلم : تميم منصور

    فضاءات عربية … بقلم : تميم منصور – فلسطين المحتلة … من خلال متابعتي للمسيرة النضالية لعدد من الثائرات الجزائريات ، خاصة الجميلات الثلاث ، وهن جميلة بوحيرد ، جميلة بوعزة ، وجميلة بو باشا ، وجدت أن ميزان عدالة التاريخ لم يكن منصفاً ، وهذا الانحراف في مؤشر قياس الأحداث والسيرة النضالية لدى الجميلات

  • أرملةٌ على حافة الإنتظار – بقلم : د . سمير ايوب

    أرملةٌ على حافة الإنتظار – بقلم : د . سمير ايوب

    فضاءات عربية …. بقلم : د . سمير ايوب – الاردن … في الطِّيبَةِ تُشبه جدتي لأبي . وقارَبَتْ في العمر عمتي الحجه فاطمة . وتشبه أمي في الجَمال . زرافةٌ محتشمةٌ ، تُناوِشُ الستين من عمرها . بصماتُ النُّبْلِ في جمالها طبيعيةٌ. لم يتدخل في ترميم ما خلق الرحمن ، شئٌ من النفخ والشد

  • وداعا توهـراش…المسرحي المتشـائـل- بقلم : نجيب طلال

    وداعا توهـراش…المسرحي المتشـائـل- بقلم : نجيب طلال

    فضاءات عربية …. بقلم : نـجيب طــلال – المغرب …. ابن مدينة الـحمراء( مراكش) ذاك- عبد الهادي توهراش- تلك الطاقة المبدعة الخلاقة فوق الركح ؛ ركح بقدسيته المعلنة لأهــل المعنى في رحاب ديونيزوس ؛ رحاب موكبه الهوس والعِـشق الأبـدي؛ عشق وهوس غير معلن الإحساس ؛ إلا للذين أثـخنوا في الركح توهجا كالمبدع –توهـراش- لكن حـركية

  • صادق جلال العظم .. قضى سنواته الاخيرة في المنفى الى ان وافته المنية في برلين – ارسلتها : عبير بشناق

    صادق جلال العظم .. قضى سنواته الاخيرة في المنفى الى ان وافته المنية في برلين – ارسلتها : عبير بشناق

    فضاءات عربية … ارسلتها : عبير بشاق .. عاش صادق جلال العظم معظم حياته في وطنه، أما تأثيره فكان في العالم العربي بأكمله … قضى سنواته الأخيرة في المنفى الى أن وافته المنية في برلين. يعتبر صادق جلال العظم أحد رواد الحداثة العربية وعلماً بارزاً في ممارسة الفكر النقدي في العالم العربي. لاقى العظم شهرة