Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Reddit



  • حمير فوق.. وحمير تحت.. – بقلم :؛ نبيل عودة

    حمير فوق.. وحمير تحت.. – بقلم :؛ نبيل عودة

    سخرية كالبكاء … بقلم : نبيل عودة – الناصرة …. تبا للتاريخ من تكرار نفسه حلزونيا،من أدنى إلى أرقى، وأحيانا من تحت إلى فوق،  ولكن في عالم العرب كل التطور عكسي،يبدأ من دائرة الحلزون الكبرى  متسارعا نحو الدائرة الصغرى أو كما يقول المغرضون، من فوق إلى تحت. فهل فشل ماركس في ماديته التاريخية بما يخص

  • حمير العالم في خطر – بقلم : فهمي هويدي

    حمير العالم في خطر – بقلم : فهمي هويدي

    سخرية كالبكاء …. بقلم : فهمي هويدي – كاتب من مصر…. في آخر الزمان تهاوت أسعار النفط وتضاعفت أسعار الحمير. وهو مؤشر أغلب الظن أنه يحزن دول النفط الغنية، وقد يسر المجتمعات الزراعية الفقيرة، فضلا عن أن من شأنه أن يعزز مؤقتا مكانة الحمير ويدعو الجميع إلى إعادة النظر في تقييمها ورد الاعتبار إليها. كنا

  • انهم يأكلون لحوم الحمير .. ويحبونها بالتقمير … بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. وليد رباح – نيوجرسي …. قد كتبنا عن الحمير حينا وعن القرود حينا آخر .. وافهمنا البعض ممن لا يفهمون اننا نأكل الحمير زرافات ووحدانا .. بحيث اصبحنا ننهق عندما ننام في مخادع زوجاتنا .. ونرفس اطفالنا عندما نضربهم .. ونحرك ذيولنا عندما نهش الذباب .. ويصيبنا الضراط اذا ما زادت احمال

  • اضحكني شيعي .. وقهقهني سني – بقلم : وليد رباح

    اضحكني شيعي .. وقهقهني سني – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … أنا كاتب هذه السطور لست منهم .. لست سنيا ولا شيعيا ولا اعرفهما .. كما لا اعرف المذاهب الباطنة والسلفية وما ظهر منهما وما بطن ..  انا اعرف ان لا اله الا الله .. وان محمدا رسول الله..  واعترف بالرسل والملائكة والغيب والكتب السماوية وشروط

  • السيرة الذاتية والتاريخية لحذائي – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. وليد رباح – نيوجرسي يحفل الأدب العربي بسيرة الحذاء..اذ كرمه على الناس احيانا لما له من فضائل جمه .. فمثلا يمكنك استخدامه عندما تدخل معركة مع خصمك فلا تجد شيئا تشج به رأسه سوى الحذاء  ..وللمرأة ان لم تجد شيئا تستخدمه ضد رأس زوجها او قفاه ..وللطفل عندما يتعارك مع اقرانه ..او

  • الشيوخ المتلفزون – بقلم : وليد رباح

    الشيوخ المتلفزون – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي …. والتلفزه ايها السادة ، وايتها السيدات مأخوذة من جهاز التلفزيون .. فلا عجب ان افردنا في اللغة لحية متلفزة .. او جلبابا  او صباغ حناء   أو كحلا متلفزا .. فكلها يندرج تحت قائمة بوس الواوا ونحن (والله العظيم) نجل ونحترم الشيوخ غير المتلفزين .. والذين

  • ذيول وكرابيج .. بقلم : وليد رباح

    ذيول وكرابيج .. بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … قبل سنوات طويلة .. عندما لم نكن نعرف آلون ولا بيريس او يعلون أو اولمرت او نتن ياهو .. وقبل ان نعرف المغني مايكل جاكسون او طالبان وتحالف الشمال وداعش وماعش . وقبل ان يطرق اسماعنا احتلال العراق وتسهيل العربان مهمة الجيوش الزاحفة نحو الشرق

  • خاروف امريكي .. وجزار عربي – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. بقلم: وليد رباح – نيوجرسي … من المضحكات المبكيات .. ان الكثير من العرب لا يعلمون بان القانون الامريكي المكتوب منه وغير المكتوب .. يجيز ان يموت الناس في مناطق الصراع في العالم بالالاف .. وان يموت اطفال العراق جوعا .. وان تحرق جثث الاطفال بالنابالم في فلسطين ..  تشوه وجوه أطفال

  • اكتشفت متأخرا انني حمار – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. بقلم وليد رباح – نيوجرسي …. أحبائي القراء: انا افضل ان لا تقرأوا هذه الكلمة .. فقد ينطبق عليكم ما انطبق على..فقد يفرح بعض المبغضين للعنوان .. وقد يهلل له الاعدقاء ..لكني اطلب ان يقف احدهم امام المرآة صباحا ليرى نفسه .. لسوف يكتشف أن ذيله لا يطال اذنيه .. عندها فقط

  • عش الدبابير.. او الزنابير .. سمها كما شئت – بقلم : وليد رباح

    عش الدبابير.. او الزنابير .. سمها كما شئت – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي …. يقال ان المرأة نحلة فيها من العسل الكثير.. لكني بعد ان كتبت كلمة عن المكياج اكتشفت ان الدبابير اكثر رحمة منهن..و في هذه الكلمة احاول استرضاء بعضهن حتى لا اصاب بالتسمم. *** تتزيين المرأه للرجل طمعا في اصطياده.. و عندما يقع في الشباك تعود الى