• أنا والشعبية..! بقلم : توفيق الحاج

    أنا والشعبية..! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة …. يوحي العنوان بثلاث شعبيات .. الشعبية الاولى بمعنى الشهرة  وهذه والحمد لله لاتليق بحفيد صعاليك مشرتح مثلي وانما تليق بحسناوات السينما الساحرات ذوات التضاريس الفاتنات من ماركة كيم كارادشيان ونجمات فضائح الفيس واليوتيوبات ونجوم السياسة والمجتمع المرفهين والمرفهات .. الكاذبين والكاذبات والمتمكيجين ب30الف دولارفي

  • هل رأى الحبُّ “دولاراً”.؟! بقلم : محمد هجرس

    هل رأى الحبُّ “دولاراً”.؟! بقلم : محمد هجرس

    سخرية كالبكاء … بقلم: محمد هجرس  – مصر … ربما كان هذا ما لم تقصده أبداً سيِّدة الغناء العربي الرَّاحلة “أم كلثوم: حينما شَدَت في رائعتها “الأطلال”، ولكن كان مرور السنوات كفيلاً بتحريف بيت الشعر الشهير، ليصبح ترجمةٍ لواقعٍ استحى منه سَاخرُ قريتنا الضَّاحك دوماً “العمّ أنور صوفان” رحمه الله، عندما تنفدُ سجائره، وهو “خَرْمَان”

  • من أجملِ ما قرأتُ ( النص الرابع عشر ) – بقلم : د . سمير ايوب

    من أجملِ ما قرأتُ ( النص الرابع عشر ) – بقلم : د . سمير ايوب

    سخرية كالبكاء … بقلم : د. سمير ايوب – الاردن … كَدِّيشْ بِتْحِبْني ؟! بعد أكثر من خمسينَ سنة زواج ، في لحظةِ وَناسةٍ ، والأُحفادُ يتقافزون حولهما ، سألَتْ الحَجَّةُ حَجَّها : بالَكْ يا حَجْ ، بَعْدَكْ بِتْحِبْني زَيْ أوَّلْ ؟ قَهقَه الحجُّ حتى إستلقى على قَفاه . أزال نظارتَه عن عينية . أشعل

  • كنـــــــدرة مدير المخابـــــــــرات – بقلم : وليد رباح

    كنـــــــدرة مدير المخابـــــــــرات – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … نقلت وكالات الانباء طرافة لا تحدث الا في عالمنا الثالث .. فقد سرق حذاء مدير المخابرات الباكستاني ابان صلاته يوم جمعه .. ويبدو ان اللص الذكي اخفاها في مكان لا يعرفه الجن الاحمر .. حيث فشلت اجهزة الامن بمئات رجالها من العثور على الكندرة ذات

  • بـ’القبقاب’ يا شجرة الدر – بقلم : محمد هجرس

    سخرية كالبكاء .. بقلم : محمد هجرس – مصر … الآن أدركت، لماذا كان أجدادنا رغم خشونتهم في زمن الجاهلية الأولى، مُغرَمون بـ’الأعْجاز’ والأرداف التي تتثاقل وتتمايل، إنهم اكتشفوا ثروة ما قبل النفط وتغزَّلوا بها. يا بلاش.. مؤخِّرة بخمسة ملايين دولار! هكذا قرأت يوما كيف أن ممثلة شهيرة قررت التأمين على مؤخرتها.. تحسست الرقم، فلم

  • حسبة عرب.! – بقلم : توفيق الحاج – غزة – فلسطين المحتلة

    حسبة عرب.! – بقلم : توفيق الحاج – غزة – فلسطين المحتلة

        سخرية كالبكاء … بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة … امبارح .. قعدت أفكر طول الليل وأحسبها حسبة عرب مثل ما كان أبوي وأمي يحسبوها..شمال يمين ومش زابطة معي! قلت في سري.. ساق الله أيام الليخم والشمينت ..كهربة البلدية كانت 24ساعة بعمدان خشب مسوسة زي أسناني تتخلع.. وأسلاك تعبانة مشبكة أونطة  تتولع 

  • من عدنان الروسان : الى أخي الأستاذ الكبير وليد رباح – أني اعتذر لاسرائيل – بقلم : عدنان الروسان

      سخرية كالبكاء … بقلم : عدنان الروسان – الأردن السلام عليك و رحمة الله و بركاته كتبت لك و لقراء صوت العروبة مقالة بالأمس و قد نشرتها على عادتك لكنني رايح انفلق مما حصل اليوم و أرسل لك اعتذارا لإسرائيل لأنها تستحق أن أعتذر منها على صوت العروبة ، ترى يا وليد لم يبق

  • ذيولنا وذيولهم .. ومدى ارتباطها بالعصعص .. بقلم : وليد رباح

    ذيولنا وذيولهم .. ومدى ارتباطها بالعصعص .. بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … قبل سنوات طويلة .. عندما لم نكن نعرف شارون ولا بيريس او يعلون أو اولمرت او نتن ياهو .. وقبل ان نعرف المغني مايكل جاكسون او طالبان وتحالف الشمال وداعش وماعش . وقبل ان يطرق اسماعنا احتلال العراق وتسهيل العربان مهمة الجيوش الزاحفة نحو الشرق

  • مصالح يا صالح..! بقلم : توفيق الحاج

    مصالح يا صالح..! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة … كل شيء ممكن  في هذا العالم المهرج..الذي يحكمه اللادع ترامب.. سلام أي كلام أو الحرب! ولا مستحيل ان نجد قريبا جدا كما في افلام عادل إمام..  الزعيم أبو زنيط والزعيمة أم قرص كما مسيلمة بني حنيفة وسجاح التميمية يتزوجان على أكتافنا بعد وصلات الذبح

  • تخاريف – بقلم : وليد رباح

    تخاريف – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح : نيوجرسي علجان كانا يتقاتلان في فناء الدار .. فغلب الكبير الصغير .. اما المغلوب .. فذهب من وقته الى مأواه ..وأما الغالب .. فصعد فوق السطح .. واخذ يصفق ويصيح مفتخرا .. فبصر به بعض الجوارح .. فانقض عليه واختطفه .. من القراءة الرشيد ( بتصرف) ***