• أخي جاوز الظالمون  المدى ..! بقلم : توفيق الحاج – غزة العزة

    أخي جاوز الظالمون المدى ..! بقلم : توفيق الحاج – غزة العزة

    سخرية كالبكاء …. بقلم : توفيق الحاج – غزة – فلسطين المحتلة …. (تحليل ونقد عروبي ساخر للاغنية والقصيدة التي احب..)  الله يرحمك ياشاعر العروبة على محمود طه ..قديش كنت طيب وعلى نياتك .. وانت تقول في قصيدة فلسطين  اخي جاوز الظالمون المدى ..فحق الجهاد وحق الفدا .. ويغنيها المجاهد الكبيرمحمدعبد الوهاب في عام النكبة

  • طبخة عربية على المزاج : كيف تستطيع تقطيع جثة دون ألم – بقلم : وليد رباح

    طبخة عربية على المزاج : كيف تستطيع تقطيع جثة دون ألم – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. بقلم : وليد رباح – الولايات المتحدة الامريكية حتى لا يتهمني البعض انني اقصد الخاشوقجي تحديدا فقد خسئوا .. فانني احمل في جعبتي الكثير من البهارات الطازجة التي تلهب مؤخراتكم عندما تذهبون الى الحمام صباحا .. فتصرخون من شدة الالم .. ولكنكم مع كل ذلك تبدون مرتاحين لانكم انجزتم المهمة بنجاح ..

  • حفلة مبهجة من اجل شواء الصحافيين – بقلم : وليد رباح

    حفلة مبهجة من اجل شواء الصحافيين – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. بقلم : وليد رباح – رئيس تحرير صوت العروبة التي تصدر في امريكا .. (قطعني حتت .. وارميني في البحر ) حقيقة .. انا اؤيد ان يشوى الصحافي ثم يقلى بزيت سيارات مستعمل كي يكون الموت بطيئا .. فهم صنف من الانسان لا يجب ان يعيش بكرامة .. لان السنة الصحافيين طويلة

  • لا خير في الانسان والنسوان … نص فكري ساخر – بقلم ايفان علي عثمان

    لا خير في الانسان والنسوان … نص فكري ساخر – بقلم ايفان علي عثمان

    سخرية كالبكاء … بقلم : ايفان علي عثمان – كردستان العراق … 1 دائما اقول في حواراتي واكتب في نصوصي الفكرية يجب ان تكون شاعرا وكاتبا كي تفهم الشاعر والكاتب وعليك ان تكون مثقفا لكي تعرف كيف يفكر المثقف … مهمتي انتهت هنا فقد قلت وكتبت ما يجب ان اقول واكتب وسأبقى ارددها وادونها الى

  • المخ العربي…! بقلم : توفيق الحاج

    المخ العربي…! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … توفيق الحاج – فلسطين المحتلة .. ونحن نناقش أبعاد الحالة العربية والفلسطينية المستعصية.. دلني صديق مغترب  على كتاب ( The Arab Mind)  للكاتب الاسرائيلي رفائيل باتي  وهو يذكرني ضاحكا بنكتة الامخاخ العالمية واغلى سعر للمخ العربي ..لانه غيرمستعمل ! عرضت الامر على الاستاذ الباحث جوجل ابن السيد نت فأخرج لي في ثوان

  • لجنة إدارة لعموم البيارة ….! بقلم : توفيق الحاج

    لجنة إدارة لعموم البيارة ….! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … توفيق الحاج – غزة – فلسطين المحتلة … قرأت قصة (حكومة عموم الزير)  لحسين مؤنس  ومسرحية (وزير عموم الزير) لتوأم روحي الساخرة المرحوم جلال عامر.. أعجبتني الفكرة وقلت لحالي : ليش يا شايب ما تفصلها من جديد للحبايب؟! وتكون على مقاس غزة في مقال كبسولة يقرؤه الناس المسقفة المسطولة اللي زهقانة  قراية.. 

  • علي ( وأبونا القسيــــــــــس) بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … وليد رباح – نيوجرسي …. كنا ايام زمان .. وفي بلادنا التي كان التسامح الديني فيها يصل الى حد الاخوة .. نفرح عندما نرى قسيس القرية بلباسه الاسود الثقيل .. وقلنسوته التي تشبه طاقية الجيش الفرنسي ايام نابليون .. وفرحنا يأتي سريعا لان القسيس كان يحمل في جعبته الوانا من ( الحامض

  • “نكشات “رمضانية – بقلم : مهند النابلسي

    “نكشات “رمضانية – بقلم : مهند النابلسي

    سخرية كالبكاء …. بقلم : مهند النابلسي – الاردن … *الكتابة باختلاف انواعها اصبحت حقا مهنة من لا مهنة له…فهناك الشهرة المبالغ بها والثراء لبعضهم، كما التهميش والتجاهل وربما انعدام الرزق والتقدير لمعظم الآخرين… فما هو السر في هذه المعادلة “الغير-متوازنة/المجحفة”…أفيدونا أكرمكم الله وادخلكم نعيم جناته. **عقدة الدكترة الزائفة في الاردن فحتى بياع الخضار صار

  • إبليس عليها جالس  – بقلم : مصطفى منيغ

    إبليس عليها جالس – بقلم : مصطفى منيغ

    سخرية كالبكاء … تطوان: مصطفى منيغ – المغرب بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود خلف أخرى من لدنه طرحت في طريقي بعض الوساوس ، لكنها ضعيفة كانت لدرجة تخيلته بها  شخصا بما في ضميره البعيد عن الخير في أذني

  • هل تذهـــــب القطـــــط والكــــــــــلاب المحترمة الى الجنة بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي العالم الغربي مليء بالغرائب والعجائب … فمع بلوغه حدا كبيرا من العلم والمعرفة … الا انه من السخافة بحيث يجعلنا نضحك كثيرا عندما يطرح اسئلة سخيفة لا جواب لها الا التخمين… امرأة ناضجة سنها فوق الثلاثين … تسأل مجلة امريكية فتقول: عندي كلب امين … احبه