• لجنة إدارة لعموم البيارة ….! بقلم : توفيق الحاج

    لجنة إدارة لعموم البيارة ….! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … توفيق الحاج – غزة – فلسطين المحتلة … قرأت قصة (حكومة عموم الزير)  لحسين مؤنس  ومسرحية (وزير عموم الزير) لتوأم روحي الساخرة المرحوم جلال عامر.. أعجبتني الفكرة وقلت لحالي : ليش يا شايب ما تفصلها من جديد للحبايب؟! وتكون على مقاس غزة في مقال كبسولة يقرؤه الناس المسقفة المسطولة اللي زهقانة  قراية.. 

  • علي ( وأبونا القسيــــــــــس) بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … وليد رباح – نيوجرسي …. كنا ايام زمان .. وفي بلادنا التي كان التسامح الديني فيها يصل الى حد الاخوة .. نفرح عندما نرى قسيس القرية بلباسه الاسود الثقيل .. وقلنسوته التي تشبه طاقية الجيش الفرنسي ايام نابليون .. وفرحنا يأتي سريعا لان القسيس كان يحمل في جعبته الوانا من ( الحامض

  • “نكشات “رمضانية – بقلم : مهند النابلسي

    “نكشات “رمضانية – بقلم : مهند النابلسي

    سخرية كالبكاء …. بقلم : مهند النابلسي – الاردن … *الكتابة باختلاف انواعها اصبحت حقا مهنة من لا مهنة له…فهناك الشهرة المبالغ بها والثراء لبعضهم، كما التهميش والتجاهل وربما انعدام الرزق والتقدير لمعظم الآخرين… فما هو السر في هذه المعادلة “الغير-متوازنة/المجحفة”…أفيدونا أكرمكم الله وادخلكم نعيم جناته. **عقدة الدكترة الزائفة في الاردن فحتى بياع الخضار صار

  • إبليس عليها جالس  – بقلم : مصطفى منيغ

    إبليس عليها جالس – بقلم : مصطفى منيغ

    سخرية كالبكاء … تطوان: مصطفى منيغ – المغرب بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود خلف أخرى من لدنه طرحت في طريقي بعض الوساوس ، لكنها ضعيفة كانت لدرجة تخيلته بها  شخصا بما في ضميره البعيد عن الخير في أذني

  • هل تذهـــــب القطـــــط والكــــــــــلاب المحترمة الى الجنة بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي العالم الغربي مليء بالغرائب والعجائب … فمع بلوغه حدا كبيرا من العلم والمعرفة … الا انه من السخافة بحيث يجعلنا نضحك كثيرا عندما يطرح اسئلة سخيفة لا جواب لها الا التخمين… امرأة ناضجة سنها فوق الثلاثين … تسأل مجلة امريكية فتقول: عندي كلب امين … احبه

  • رحلة الحمير السنوية الى بلاد العجائب – بقلم : وليد رباح

    رحلة الحمير السنوية الى بلاد العجائب – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي الرحلة الاولى: خلع الحمار الاول رسنه واطلق ساقيه للريح، محتجا على ظلم صاحبه له، فتبعته الحمير ترفس بارجلها وترفع ذيولها محتجة هي الاخرى دون ان تعرف لماذا غضب الحمار الاول. وفي الاجتماع الاول الذي عقدته جمعية الحمير الوطنية، خطب احدهم فقال: كنا في مظاهرة ضد الانكليز،

  • هموم مرشح رئاسة   : قصة عن الانتخابات – بقلم : نبيل عودة

    هموم مرشح رئاسة : قصة عن الانتخابات – بقلم : نبيل عودة

    سخرية كالبكاء …. بقلم: نبيل عودة – الناصرة … دخل مرشح لرئاسة بلدية الى البار، لا فرق إذا كان مرشحا لرئاسة بلدية في اسبانيا، بلدية قرطبة مثلا التي كانت عربية ولعل فوزه يعيدها عربية .. او رئاسة بلدية في العراق او في تونس او في فرنسا او في أمريكا او رئاسة بلدية في اسرائيل ..

  • شهادة خلو من الارهاب – بقلم : وليد رباح

    شهادة خلو من الارهاب – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء …. بقلم : وليد رباح – نيوجرسي …. يا وله … تحفة فنية رائعة اطلقتها ماليزيا بان طلبت ممن يريدون دخولها للعمل او الاقامة .. احضار شهادة من دولتهم تفيد خلوهم من الامراض الارهابية .. سمعنا سابقا بشهادة حسن السلوك .. اذ كانت المخابرات العربية تعرض على طالبها ان يكون ( متعاونا) قبل

  • فأر في المجدره ( الكوشري) بقلم : توفيق الحاج

    فأر في المجدره ( الكوشري) بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء …. توفيق الحاج – غزه – فلسطين المحتلة … صدمنا قبل ايام.. العنوان اعلاه وقد تعودنا علي عنوان اكثر بداهة يليق بقصة او قصيدة مثل فار في المصيدة.!! وكان ما تحت هذا الخبرالصدمة.. مقززا الى ابعد حد لفظا وصورة وحدثا مؤلما للنفس جدا لانه وقع في مركز من مراكز ايواء الغلابا التعساء المضحوك

  • كيف خانَ الهرُّ الأمانة..؟ بقلم : ابراهيم يوسف – لبنان

    سخرية كالبكاء … بقلم : ابراهيم يوسف – لبنان … حبيب قلبي أبو عامر تسامرَ الصديقان ليلاً طويلا، وتحادثا في الثقافة العامّة بفيضٍ من الفطنة والمودّة والإدراك، وتطرّقا في الحديث إلى الزراعة والصناعة والتجارة، وإلى الشعر والأدب والهندسة والرياضيات، وتناولا قصيدة “أنا الشعب” بتجردٍ وأمانة خالصة، وكيف ينحني القضاء والقدر ويركع أمام حريات الأمم..؟ واستعرضا