• من عدنان الروسان : الى أخي الأستاذ  الكبير وليد رباح – أني اعتذر لاسرائيل – بقلم : عدنان الروسان

    من عدنان الروسان : الى أخي الأستاذ الكبير وليد رباح – أني اعتذر لاسرائيل – بقلم : عدنان الروسان

      سخرية كالبكاء … بقلم : عدنان الروسان – الأردن السلام عليك و رحمة الله و بركاته كتبت لك و لقراء صوت العروبة مقالة بالأمس و قد نشرتها على عادتك لكنني رايح انفلق مما حصل اليوم و أرسل لك اعتذارا لإسرائيل لأنها تستحق أن أعتذر منها على صوت العروبة ، ترى يا وليد لم يبق

  • ذيولنا وذيولهم .. ومدى ارتباطها بالعصعص .. بقلم : وليد رباح

    ذيولنا وذيولهم .. ومدى ارتباطها بالعصعص .. بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … قبل سنوات طويلة .. عندما لم نكن نعرف شارون ولا بيريس او يعلون أو اولمرت او نتن ياهو .. وقبل ان نعرف المغني مايكل جاكسون او طالبان وتحالف الشمال وداعش وماعش . وقبل ان يطرق اسماعنا احتلال العراق وتسهيل العربان مهمة الجيوش الزاحفة نحو الشرق

  • مصالح يا صالح..! بقلم : توفيق الحاج

    مصالح يا صالح..! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة … كل شيء ممكن  في هذا العالم المهرج..الذي يحكمه اللادع ترامب.. سلام أي كلام أو الحرب! ولا مستحيل ان نجد قريبا جدا كما في افلام عادل إمام..  الزعيم أبو زنيط والزعيمة أم قرص كما مسيلمة بني حنيفة وسجاح التميمية يتزوجان على أكتافنا بعد وصلات الذبح

  • تخاريف – بقلم : وليد رباح

    تخاريف – بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء … بقلم : وليد رباح : نيوجرسي علجان كانا يتقاتلان في فناء الدار .. فغلب الكبير الصغير .. اما المغلوب .. فذهب من وقته الى مأواه ..وأما الغالب .. فصعد فوق السطح .. واخذ يصفق ويصيح مفتخرا .. فبصر به بعض الجوارح .. فانقض عليه واختطفه .. من القراءة الرشيد ( بتصرف) ***

  • زمبليطة..! – بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … قلم :  توفيق الحاج – غزة – فلسطين المحتلة … زمان كان عندنا محمود درويش واحد …اليوم عندنا ألف وزمان كان فيه نجيب محفوظ واحد.. واليوم ألفين زمان كان فيه أم كلثوم واحدة وعبد الحليم واحد واليوم فيه مية ألف غنوجة  لهلوبة عريانة ومطلوبة ! ومية ألف مطرب  حمام جعور وحالق زيرو..فنان

  • فات المعاد..! بقلم : توفيق الحاج

    فات المعاد..! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة … فات المعاد وبقينا بعاد..! تذكرت اغنية الست في الستينات وانا اقرأ في الجاهلية الجديدة مقالة تغني علينا بحنية ومغمسة بالدبس والطحينية لكاتب قيادي مش عادي.. يهيب بقبيلته المستضعفة ان تتكتك أكثر وتلين  في طريق النصروالتمكين بوثيقة أو بغير وثيقة.. لا تحمل السلم بالعرض ولا

  • عباس آخر…!! بقلم : توفيق الحاج

    عباس آخر…!! بقلم : توفيق الحاج

    سخرية كالبكاء … بقلم : توفيق الحاج بقلم : توفيق الحاج – فلسطين المحتلة … ذات ظهيرة.. انفتحت نفسي المسدودة من حال الدنيا على طبيخ خبيزة بفلفل احمر ناشف وبصل اخضر..ويبدو اني انفجعت على الاخضرالذي كنت احبه لكن تجاربي الشخصية والوطنية جعلتني اتوجس منه خيفة  ! شعشعت معي بعد مج شاي صعيدي وكاني بالع حبتين

  • سخرية كالبكاء : بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء : بقلم : وليد رباح

    سخرية كالبكاء بقلم : وليد رباح نعزف في هذا العدد عن السياسة .. فهي تياسة كما اعتقد .. فتعالوا معنا لكي نبحر في هذا الجو العبق برائحة الرياحين .. فهل من ردة فعل لديكم ؟ اجيبوني . *** ليس بالضرورة ان تشرب خمرا لكي تسكر .. او ( تزلط) حبوب الهلوسة لكي لا تميز بين

  • قبل ما تقول “ماكروناوي وأفتخر”.. ادفع الحساب الأول.؟! بقلم : محمد هجرس

    قبل ما تقول “ماكروناوي وأفتخر”.. ادفع الحساب الأول.؟! بقلم : محمد هجرس

    سخرية كالبكاء …. بقلم : محمد هجرس – مصر … أستمتع جداً بحالة “الولولة” التي تنتاب شباب وثورجية المقاهي عندنا، عقب فوز إيمانويل ماكرون برئاسة فرنسا، غالبية التعليقات على قهاوي التواصل الاجتماعي تتحسر على نفسها، وبالتالي على مصر ـ وربما معها البلاد العربية ـ وتصب جام غضبها على “البخت المايل” الذي حرم شبابهم من اعتلاء

  • لاعزاء لساخر…!! بقلم : توفيق الحاج

    فن وثقافة …. بقلم :  توفيق الحاج – فلسطين المحتلة … حلمت أنا العبد الفقير أبو لسان منشار.. بعدما نمت في العصرية كمدا على رحيل الشاعر الصديق( احمد دحبور) أبو يسار ومن فبله  شاعرالارض والنساء  (عمر خليل)   في آذار.. شفت اللهم اجعله خير… اني  مرضت بعد اكتئاب ولم يسأل عني احد .. لا بنت ولا