• سر الخالة كاملة : قصة قصيرة بقلم : شهربان معدي

    سر الخالة كاملة : قصة قصيرة بقلم : شهربان معدي

    القصة ….. بقلم: شهربان معدي – فلسطين المحتلة .. على أطراف ثلاثة عقود من الزمن، قدمت الخالة “كاملة” لتُزفّ في عرس صغير متواضع في قريتنا، كاد العرس يومَها أن يكون شبيها بالجنازة..؟ فالعريس أرمل عجوز وقد بلغ نهاية السبعينات، والعروس سيدة في أواخر الأربعينات من جنوب لبنان، واسمها كاملة.. الخالة كاملة. وأذكرُ جيدًا كيف تهامست

  • امرأة تشبه أمي – بقلم : السيد الزرقاني

    امرأة تشبه أمي – بقلم : السيد الزرقاني

    القصة …. قصة بقلم / السيدالزرقاني – مصر … – عند منتصف الليل كانت تراودني احلام متداخلة ، عنكبوتية الملامح، سودوية الرعشة الجسدية، حاولت القفز في تلك الترعة ذات الشواطئ المترامية لكني خفت ان اجد عفريت “عزيزة”تلك المرأة التي قتلت وليدها تحت الشجرة في رواية “الحرام”هربت بعيد الي” الشيخ مينا” لعله يصعد بي الي تلك

  • رحيل الأحبة – قصة :  رشاد ابو شاور

    رحيل الأحبة – قصة : رشاد ابو شاور

    القصة …. قصة : رشاد أبوشاور – الاردن .. انقدت طائعا لرغبة كنعان في اقتناء عصافير صغيرة ملونة. أوقفت السيّارة لصق الرصيف أمام محل( طيور وحيوانات أليفة). فتح كنعان باب السيّارة المحاذي للرصيف بسرعة، واندفع باتجاه واجهة المحل، وأخذ يتأمل الطيور المختلفة الألوان والأحجام. وراء الزجاج، تحت أقفاص العصافير، والببغاء التي يقال أنها ترّدد نفس

  • شيخ الكلاب : قصة بقلم : سعيد نفاع

    شيخ الكلاب : قصة بقلم : سعيد نفاع

    القصة …. قصة : سعيد نفاع – فلسطين المحتلة … لا أعرف ما الذي أصابني في تلك الليلة الصيفيّة النجميّة الهلاليّة، وقد كان انقطاع الكهرباء عن البلدة ما أعادها إليّ بعد أن كدنا ننسى شكل انتظام النجوم في السماء عدم وفاء لها منّا. هجع ضجيج البلدة ووجدتني في حاكورة الدار ولألاء النجوم ونباح كلاب يتناوب

  • هِوايَةٌ..!؟ قصة قصيرة بقلم : حسين مهنا

    هِوايَةٌ..!؟ قصة قصيرة بقلم : حسين مهنا

    القصة ….. بقلم : حسين مهنا – فلسطين المحتلة .. يَمامَةٌ حَطَّتْ على غُصْنِ زَيتونَةٍ.. تَرَحَّمْتُ على سيِّدِنا نوح وقُلتُ: رَمْزا سَلامٍ جَميلانِ.. وتَصَوَّرْتُ أَنَّ نَهاري قَدْ بَدَأَ جميلًا، لابُدَّ من أَنْ يَنْتَهي جَميلًا أَيضًا.. نَظَرَتِ اليَمامَةُ يَمينًا، ثُمَّ نَظَرَتْ شِمالًا.. تَبْدو مَزْهوَّةً بِريشِها البُنِّيِّ المُبَرْقَشِ.. مُعْتَزَّةً بِحُرِّيَّةٍ لا حُدودَ لَها.. ولِمَ لا! فَزُرْقَةُ السَّماءِ

  • احتياطي غاز! – بقلم : ماجد عاطف – فلسطين المحتلة ..

    احتياطي غاز! – بقلم : ماجد عاطف – فلسطين المحتلة ..

    القصة …. قصة قصيرة/ بقلم : ماجد عاطف – فلسطين المحتلة … بعد تجميع صحون الغداء، تبعته خطيبته إلى المطبخ وتركت والديها في الصالون. أشعل الغاز ووضع القهوة على النار. انتبهت إلى أنابيب الغاز التي تأتي من الخارج. سألته لتخلق حديثاً ودّيا: -تضع جرة الغاز في الخارج.. ألا تخاف من سرقتها؟؟ -لا. -وضعت لها صندوقا

  • و كان جبلا – بقلم : راوية وادي – فلسطينية تقيم في كندا

    و كان جبلا – بقلم : راوية وادي – فلسطينية تقيم في كندا

    القصة …. قصة بقلم : راوية وادي – فلسطينية تقيم في كندا ً جلسَ يرقبُ الموجَ الذي كانَ يدنو حيناً برفقٍ و حنانٍ، يُقبلُ خدَ الشاطىء بصمتٍ و هدوءٍ وينسحبُ، و يعجبُ لأمرهِ بعدَ قليلٍ من الوقتِ كيف يعلو … يصفعُ نفسَ الجبينِ و يهرولُ بلا خجلٍ، و يتركُ الشاطيءَ غارقاً بدمعهِ المالحِ ينتحبُ. مسحَ

  • الهمس لأغصان الأشجار – قصة : رشاد ابو شاور

    الهمس لأغصان الأشجار – قصة : رشاد ابو شاور

    القصة …. قصة: رشاد أبوشاور – الاردن … تيقنت أن مرضته هذه المرّة هي مرضة الموت، وهي وإن تشبثت بالأمل بشفائه، وحرصت على تقديم الأدوية له في أوقاتها علّها تسعفه، فقد باتت تشعر بالخوف من الوحدة وهي تراه شبه ميت، بالكاد يهمس بكلمات متقطعة بصوت واهن يشي بوهن جسده. أخبرها الطبيب وهو يفرك يديه بأن

  • نصّ خاصّ لقصة جرّة الزيت – ترجمة ب : حسيب شحادة

    نصّ خاصّ لقصة جرّة الزيت – ترجمة ب : حسيب شحادة

    القصة : ترجمة ب. حسيب شحادة – جامعة هلسنكي في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها فياض بن يوسف/لطفي بن فياض لطيف الدنفي (زبولن بن يوسف بن زبولن الطيف الدنفي، ١٩٢٩- ٢٠١٨، من رؤساء الطائفة السامرية ، ”الأعاجيب تحدُث لمن يستحقّها من لا يؤمن بالآيات والأعاجيب أو بالمعجزات كما يسمّيها الكثيرون، فهو كمن

  • ثلاث قصص قصيرة.. بقلم بكر السباتين

    ثلاث قصص قصيرة.. بقلم بكر السباتين

    القصة … بقلم : بكر السباتين – الاردن … “الإعدام وطاقة الفرج” قال له بخبث بعد أن أمر الحراس بالخروج من الزنزانة: – أراك ما زلت موجودا.. فلماذا لم تستغل الفرصة لتهرب!؟ فقد هيأتها لك ؛ فلم تستغلها أيها الأبله. أمعن السجين فيه النظر والخيبة تأكل رأسه، وخاصة أنه كان ينتظر تنفيذ حكم الإعدام الصادر