• الفجــــر يولــــد مــــن جديــــــد – قصة بقلم : نبيل عودة

    الفجــــر يولــــد مــــن جديــــــد – قصة بقلم : نبيل عودة

    القصة … بقلم : نبيــــل عــــودة – الناصرة … نكبت حارتنا بامرأة حل لطف الله عليها، تخرج كل ليلة صارخة شاتمة متوعدة وأهل الحارة في نومهم العميق .. لا تبقى ولا توفر احدا، توجه اقذع الشتائم وتقذف التهديدات بأن “تفعل وتترك” بنساء الحارة ورجالها، يتطاير الزبد من شفتيها في نوباتها الليلية العصبية .. وكثيرا ما

  • هكذا قالت لها قارئة الفأل – قصة : نايف عبوش

    هكذا قالت لها قارئة الفأل – قصة : نايف عبوش

    القصة … قصة قصيرة.. نايف عبوش – العراق … احست بضيق صدر شديد.. وكابة مزعجة عندما أنهت خبز عجينها على التنور قبيل الغروب.. وما أن ألقت ظهرها على الحصير المتهريء لتخلد إلى النوم بعد العشاء حتى أخذتها نوبة هلوسات متقطعة من كوابيس مشوهة حرمتها من النوم .. فجأة تذكرت ان وقت تردد قارئة الفأل الموسمي

  • الليل في شتاء القرية – قصة : محمد صالح الجبوري

    الليل في شتاء القرية – قصة : محمد صالح الجبوري

    القصة …. بقلم : محمد صالح الجبوري – العراق … الليل الشتائي الحالك الظلام ،والامطار تتساقط على بيوت الطين المتناثرة في القرية ،هذا الليل الذي يذكرني بالليل الذي وصفه الشاعر العربي ،(وليل كموج البحر أرخى سدوله)، البحر بمده وجزره ، وسكونه وهيجانه،ليل ثقيل ، ترافقه الهموم والجروح التي تنشط في الليل، أما الصبح لا يختلف

  • وأجلسها مكانه – بقلم : نايف عبوش

    وأجلسها مكانه – بقلم : نايف عبوش

    القصة …. قصة قصيرة.. بقلم نايف عبوش – العراق …. خرج من قاعة المحاضرات مرهقا.. حزم ملابسه المتسخة في حقيبته.. فاليوم الخميس نهاية الأسبوع ..  وعليه ان يستعجل النزول إلى مركز المدينة ليلحق باص القرية الخشبي قبل ان يغادر الكراج عائداً إلى القرية بعيد الظهر..  وإلا فاته النزول إلى اهله.. صعد باص المصلحة الذي كان

  • سيدة الليل الأزرق – قصة : ابراهيم مشارة

    سيدة الليل الأزرق – قصة : ابراهيم مشارة

    القصة … إبراهيم مشارة – باريس … كانت تكاد تتعثر في مشيتها، وهي تخرج من عند الطبيب النفسي  بوصفة فيها أنواع المهدئات والمنومات ناحلة شاحبة شاردة لم تنم منذ أيام  جربت مشروب النعناع ، قرأت القرآن في ليال ومع ذلك لم يغمض لها جفن ، قبل اليوم زارت شيخا للرقية قرأ عليها وأعطاها ماء تفل

  • نقطة ضعف – بقلم : عبد القادر راله

    نقطة ضعف – بقلم : عبد القادر راله

    القصة …. بقلم : عبد القادر رالة – الجزائر …. كانت زميلتي نصيرة بدينة ،سمراء وشرسة في أخلاقها ومعاملاتها مع زملائها وزميلاتها ! وكنا ننعتها بالبقرة و بفرس النهر ، فيثير ذلك غضبها ، وكنت أنا الأضعف  في الحلقة كما يقولون! فكانت تطاردني ، تضربني ،  وتصفعني في الفناء  أو أمام بوابة  الإكمالية … كنت

  • ثأر.. قصة : وفاء شهاب الدين – مصر

    ثأر.. قصة : وفاء شهاب الدين – مصر

    القصة … قصة : وفاء شهاب الدين – مصر … توقفت الحياة بغته وهي تنظر إليه، تساقطت لهفتها أمامه، توقفت الأيام،تجمدت الساعات، وتسارعت نبضاتها حتى كادت تتوقف، وضعت يدها على فمها لتكتم صرخة حان أوانها بعد طول تأجيل، انكفأت على جسده المسجى في عرض الطريق تبكي محاولة إعادة الدماء التي لفظتها شرايينه ، خذلتها قوة

  • قصتان قصيرتان- الرهان العجيب- بقلم بكر السباتين

    قصتان قصيرتان- الرهان العجيب- بقلم بكر السباتين

    القصة …. بقلم : بكر السباتين … (1) “الرهان العجيب” سأله طبيبه النفسي وهو يتفحص عينيه بالعدسة اليدوية: “وما يجبرك على ذلك التوتر يا باشا الذي سيقضي عليك ذات يوم وشيك!؟”. فيرد الباشا المروض منهزماً ، كمن حطّ عن عاتقيه حملاً ثقيلاً كدأبه كلما زار طبيبه الخاص، ربما كانا يتناكفان أحياناً كصديقين، لكن الباشا المروض

  • نصف حذاء – قصة بقلم : سمير اليوسف

    نصف حذاء – قصة بقلم : سمير اليوسف

    القصة …. قصة : سمير اليوسف – الأردن …. خَرَجَتْ بعد صلاة الفجر لتحجز دوراً في مركز توزيع المؤن، كان صفاً طويلاً من النساء يقفن بالدور قد سبقنها.. سمعت صوت امرأة يأتي من أول الدور تقول لجارتها: – إنني أجلس هنا عندما أخذت الشمس طريقها لتختفي خلف الأفق الغربي. قالت في نفسها: متى سيأتيني الدور

  • “البنتُ سرّ أبيها وفِرَاشِ الرئيس” قصة : بكر السباتين

    “البنتُ سرّ أبيها وفِرَاشِ الرئيس” قصة : بكر السباتين

    القصة …. قصة : بكر السباتين …. خرجت من اجتماع العائلة غير آسفة بقامتها الممشوقة، ومفاتنها المحجوبة تحت طقمها الخمري.. وأخفت ابتسامة كانت قد أنارت وجهها النضر، متظاهرة بالخيبة لأجل شقيقها المتهور.. سوف تعلم شقيقها درساً في التجارة واقتناص الفرص، صحيح أنها تبوأت مركزها في مجلس بلدية المدينة بدعم من والدها المتنفذ، لكنها جديرة به،