• إحرصوا على تكريم الميّت – ترجمة بروفيسور : حسيب شحادة

    إحرصوا على تكريم الميّت – ترجمة بروفيسور : حسيب شحادة

    القصة …. ترجمة حسيب شحادة – جامعة هلسنكي … في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة،  التي نشرت في مجلة اخبار السامرة سنة 2017 ”وقت مناسب لقصص شعبية ها أنا سأقصّ عليك باختصار قصصًا عن نمط الحياة في نابلس القديمة. بعضها كان قد حدث قبل ولادتي وبعضها شهدتها بأمّ عينيّ بالرغم من كوني شابًّا في

  • كنـت معهــــــا.: قصة : نبيل عودة

    كنـت معهــــــا.: قصة : نبيل عودة

    القصة …. بقلم : نبيــل عــودة – الناصرة … ان يعيدك تلاقي نظرات غير متوقعة، الى ما كنت تظن انه محي من سيرتك وتاريخك، تلاشى من ذاكرتك واضمحل أثره في وجدانك، وان يحيي ذلك اللقاء الصامت، ما صار منسياً ثم الاندفاع بالنظرات للبحث في القسمات والتعابير بلهفة وعبر لقاء فجائي بين زوجين من العيون، فيعود

  • حمى الخيبة – قصة : بكر السباتين

    حمى الخيبة – قصة : بكر السباتين

    القصة ….. قصة بقلم : بكر السباتين .. “حمّى الخيبة”، هكذا كان يسميها كلما داهمت جسده الواهن.. إذْ تتحكم بخطواته المتراخية الوئيدة، وتستمطر جبينه العالي عرقاً من شدة الغليان، وقد استلب عقله اليقظ إلى حالة شديدة من الهذيان.. الخبر الصاعق أدمى روحه فتحول من وقعه إلى مرجل تتبخر في أتونه الأفكار المتوازنة.. بكل بساطة هذا

  • بين الحاضر والماضي – بقلم : سعيد مقدم ابو شروق

    بين الحاضر والماضي – بقلم : سعيد مقدم ابو شروق

    القصة …. بقلم : سعيد مقدم – ابو شروق – الاهواز …. دخل علينا وكنت أحلق رأسي بماكنتي الخاصة. رفع حاجبيه ثم قال معاتبا: سامحك الله، لديك ماكنة وأنا أذهب بأبنائي السبعة إلى الحلاق! وكيف آثرتَ بها نفسك دون جيرانك؟! وقمقم بضيق: هل وجدتني جالسا على كنز لأدفع للحلاق أجرة حلاقة سبعة أطفال؟! ثم أشاح

  • المساء الأخير – قصة : محمد بروحو

    المساء الأخير – قصة : محمد بروحو

    القصة ….. قصة : محمد بروحو – المغرب …. نعق بوم من مكان قريب من حديقة الرجل الذي كان آنذاك ممددا على أريكة، أُعْتُدَّتْ من جذوع شجر البلوط المتيبس. فرشت تلك الأريكة من وبر البقر الناعم، ذو لون برتقالي فاتح ولامع، وأسندت إلى أربعة أطراف خشيبة؛ رباعية الشكل، اتخذت شكل قوائم زرافة رشيقة حين لامست

  • ثلاث قصص قصيرة – بقلم : بكر السباتين

    ثلاث قصص قصيرة – بقلم : بكر السباتين

    القصة …. بقلم : بكر السباتين … (1) (في وجه الريح) تعصفُ برأسِك المحمولُ على جسدِك المتعبُ أسئلةٌ تبدأ بمن أنت !! يدور الرأسُ حولَ علامةِ التعجبِ المغروسةِ في نخاعِكَ الشوكيّ؛ تتوترُ رسائلُ الحواسِّ وهي في طريقها إلى رأسِك المعصوفُ بزوابعٍ من الأجوبةِ المبهمة.. ستقف أمامَ نفسِك يا هذا!! كأنك لا شئ.. تعتصرُ الحيرةُ ملامحَ

  • أرنــــوب النــحيف – قصة قصيرة للأطفال  بقلم : محمد خضيري

    أرنــــوب النــحيف – قصة قصيرة للأطفال بقلم : محمد خضيري

    القصة …. ، بقلم محمد خضيري … في الغابة الجميلة يعيش صديقنا أرنوب وحيدا في جحرة الصغير تحت الشجرة الكبيرة بالغابة مع صديقة بلبل، وفي يوم خرج أرنوب يسير على شاطئ البحيرة، كانت الحيوانات تنظر اليه في سخرية وتعلوا ضحكاتهم عليه؛ لأن أرنوب كان جسده نحيف جدا يكاد لا يظهر أثناء سيره على الأرض من

  • جريمة شرف – قصة : د. كاظم ناصر

    جريمة شرف – قصة : د. كاظم ناصر

    القصة …. قصة : د . كاظم ناصر – كاتب فلسطيني … ولد يوسف ومريم في حيّ من أحياء المدينة الفقيرة وربطتهما منذ طفولتهما علاقات جوار؛ كانا يلعبان معا ويستمتعان بطفولتهما وبراءتهما بلا قيود، والتحقا بمدارس الحي وحصلا على شهادة الثانوية العامة في نفس العام. كان والد يوسف يملك متجرا للملابس يوفّر دخله حياة كريمة

  • هروب العامل – قصة : سعيد مقدم ابو شروق

    هروب العامل – قصة : سعيد مقدم ابو شروق

    القصة …. قصة :” سعيد مقدم ابو شروق – الاهواز … البيت الذي اشتريته وأسكن فيه الآن، قد تم تصميمه على طراز ۋيلا، الحوش من الأمام، مساحة خالية بعرض مترين تمتد إلى 12 مترا من اليسار، و12 مترا من الخلف؛ ما يجعل الغبار وبفضل الحكومة التي غيرت مجرى أنهر الأهواز إلى مدن إيران يتسرب، بل

  • ساعتان وبضع دقائق – بقلم : لبنى ياسين

    ساعتان وبضع دقائق – بقلم : لبنى ياسين

    القصة ….. قصة  : لبنى ياسين – كاتبة وشاعرة سورية .. إلى روح الشاب محمد الحاج علي الذي قضى في حريق لندن لم أفكر قبل هذه اللحظة في المعنى الحقيقي للحياة، وللموت، رغم أنني واجهت في رحلتي نحو بلاد الضباب الموت على نحو مخيف، كانت تبدو فيه فرص نجاتي مساوية تماماً لفرص موتي، لكن هذا