• التّيِه – قصة : فرج ياسين

    التّيِه – قصة : فرج ياسين

    القصة … قصة : فرج ياسين – العراق .. سنحتْ لوحةٌ خاطفةٌ وسط تدافع الصور المضطرمة في مخيلتك , فتوقفتَ مع مشهد الراقصين والراقصات في حفلة عرس على عتبة في سفح جبل أزمر , مستغرقاً في عطايا طبق الألوان والألحان والوجوه الناعمة المنفعلة . ولا تدري كيف دارت البوصلة . ها أنتَ الان تمشي مع

  • دفاتر مريم – بقلم ؛ حسن العاصي ..

    دفاتر مريم – بقلم ؛ حسن العاصي ..

    القصـــة … بقلم : حسن العاصي – الدانمارك  .. عندما استيقظ  ذات صباح في شهر آب القائظ، كان جبينه يرشح عرقا، بدأ يتمتم بكلمات مبهمة وهو يتلوى ألما من صداع في منتصف الرأس، بعد أن كان قد قضى ليلته في صراع مع الكوابيس التي داهمت نومه ولم يتذكر منها سوى عبق رائحة السجائر حين امتص

  • الحكمــــــــــــــــــة.. !! قصة : نبيل عودة

    الحكمــــــــــــــــــة.. !! قصة : نبيل عودة

    القصة …. قصة: نبيــل عــودة – الناصرة … جلس أساتذة الفلسفة يتحاورون. قال أحدهم: – ان أهم خصلة في الإنسان جماله… وبقية الخصال يمكن تطويرها بالاجتهاد.. حتى العقل يمكن تدريبه وتطويره. النقود يمكن كسبها. أما الجمال فهو الخصلة الوحيدة التي لا يستطيع الإنسان كسبها. اعترض الثاني: – نحن اليوم في القرن الحادي والعشرين. الجمال لم

  • حتى يجف من الماء – قصة : نبيل عودة

    حتى يجف من الماء – قصة : نبيل عودة

    القصة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة …. كثرت الأقاويل حول ابنة حارتنا جانيت، لوهلة تبدو فتاة جميلة الوجه، سمارها الداكن يعطيها جاذبية خاصة وشعرها الأسود الطويل المجدل بجدولين يضفي عليها مسحة جمالية تشد الأبصار. لكنها فتاة لا تحب عمل البيت وتجلس وحيدة معظم ساعات النهار. كنا صغارا نفاجأ من وحدتها ومن عبوسها الدائم

  • الرغبة في الأولاد – قصة : عبد القادر رالة

    الرغبة في الأولاد – قصة : عبد القادر رالة

    القصة …. بقلم : عبد القادر رالة – الجزائر … لأول مرة أرى صديقي هواري منهزما، وهو الذي عرفته قويا ذو ارادة صلبة،لكن ما الشيء الذي هزمه؟ وهو الذي هزم كل شيئ، لم يستطع أحد أن يهزمه، لا الحب، ولا الفشل الدراسي، ولا البطالة، ولا العمل و لا الصراع العائلي لأجل الارض….  هزمه شيئ واحد

  • أسير ضد الموت : قصة – سمير الاسعد

    أسير ضد الموت : قصة – سمير الاسعد

    القصة …. سمير الأسعد  – كاتب وقاص فلسطيني … هو شخصياً لا يحب الملح ويأكل طعامه حلواً ، ضغط دمه دائم الارتفاع يصيبه بالصداع ويهدد صحته وراحة باله ، معظم الأطباء حذروه من الإفراط في الفرح او الحزن والابتعاد عن المشاكل ومصادر الهموم .. واليوم قرر الانخراط في الإضراب مهما كانت النتائج ، لن يتخلى

  • أشباح في قلب الظلام  – قصة : بكر السباتين

    أشباح في قلب الظلام – قصة : بكر السباتين

    القصة …. بقلم : بكر السباتين …. الليل ممطر وطويل.. والأخيلة تنتهك شجاعة عبد الجبار وتختبرها بقسوة كلما أرخى الليل ظلاله، سنابك الخيل تخطف انتباهه إلى عمق الدجى المدلهم..لا شيء حاضر في ذهنه إلا أشباح الليل وغيلانه.. يتذكر حكايات جدته المخيفة.. والتي ربطت حياته بالغولة.. وبات كلما حل الظلام ألعوبة للعفاريت وهي تعربد في رأسه

  • الأنثى والكلاب – بقلم : جورج سلوم

    الأنثى والكلاب – بقلم : جورج سلوم

    القصة … بقلم جورج سلوم – شاعر سوري عندما عقدتْ ساقيها في مجلس الأمس توسّعت حدقات الجالسين,ولمعَ من جلدها بريقٌ خطفَ الأبصار..ثمّ شبكت أصابعاً فوق تنورتها القصيرة..فتشابكت أوتار القلوب. كلّها مرتعٌ للعيون. أعجبها شبقُ الرّجال ودبقهم..وزادَ في غرورها عيونُهم النّهمة.. قذفتْ خُصُلات شعرها بحركةٍ هستيرية من رأسها الصغير..فبانَ من عنقها ما أسالَ اللّعاب.. هي محطّ

  • الصدفة والرسالة الغامضة : بقلم : بكر السباتين

    الصدفة والرسالة الغامضة : بقلم : بكر السباتين

    القصة … بقلم : بكر السباتين … في بلد ما!! ورغم شهرته كصحفي متمرس إلا أنه كان لا يحسن المواجهة.. هذه المرة اختار أن يرسل لطليقته رسالة تهديد ووعيد إن هي نشرت أسراره التي أدت لطلاقهما، لا يريد منها أن تقول: “زوجي سحيج مأجور ويُستغل من قبل السلطات لأنه جبان، ينافق الحكومة لأنه خائف”. كانت

  • “معجزةٌ تكحلُ عينَ الرقيبِ” قصة : بكر السباتين

    “معجزةٌ تكحلُ عينَ الرقيبِ” قصة : بكر السباتين

    القصة … بقلم : بكر السباتين .. لأوّل مرة سيجرب عصامُ حظه مع الغش.. حينما وجد نفسه في مواجهة امتحان نهائيِّ لم يكن مستعداً له.. ماذا سيفعل إزاء هذا الموقف العصيب وهو ذلك الطالب المتفوق طوال حياته! لا ريب ستداهمه الهواجس، كأنه خارج لتوه من القبر كي يواجه مصيره المحتوم: “فإما الفشل أو فضيحة مدوية