Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Reddit



  • معنويات – قصة محسن الصفار

    معنويات – قصة محسن الصفار

    القصة …. بقلم محسن الصفار – العراق …. عندما بلغ الخبر لسعيد بأنه سيكرم من قبل رئيس الجمهورية مع زمرة من المبدعين والفنانين على انجازاتهم كاد يطير من الفرحة فعلى الرغم من عشرات السنوات من الانتاج الادبي لم يتم تكريمه ولا حتى من  مدير عام فما بالك برئيس الجمهورية شخصيا على سن ورمح كما يقال

  • ( قبور الحب) قصة : ابراهيم أمين مؤمن

    ( قبور الحب) قصة : ابراهيم أمين مؤمن

    قصة : ابراهيم أمين مؤمن – مصر اكتب اليكِ من منفاى, حيث غياهب السجن والاغلال التى صفّدتْ قلبى وعنقى ومعصمى وقدمى . هذه قضبان نُصبتْ بايدى رحيلكِ , عزلتنى عن عالم الاحياء , وهذه اغلال التفتْ حولي  بنفس الايدي , ايدى رحيلك . فكان هجركِ بمثابة مسافات تحولتْ الى قضبان .. الى قيود .. الى

  • الغنيمة  – قصة :د . احمد الخميسي

    الغنيمة – قصة :د . احمد الخميسي

    القصة …. قصة : د. أحمد الخميسي – مصر …. ما إن قبض على الغنيمة بيده حتى فر بها مندفعا إلي الأمام كالريح. تناهت إليه من الخلف أصوات الراكضين وراءه، يصرخون، يحاولون اللحاق به، يصيحون:       ” توقف. لا تخف. سنتكلم معك فقط. توقف”. انفلت من الشارع الواسع المزدحم إلي ميدان والحشود تتضاعف من خلفه، يسمع

  • قرار صعب – قصة : سمير الاسعد

    قصة قصيرة القصة …. قصة : سمير الأسعد  – فلسطين المحتلة … التقيتها في مثل هذا الصباح الشتوي الشاعري ، مطر خفيف دون رعد او برق ، الشوارع مبللة بالماء ونسمة هواء باردة تلفح الوجوه وتطير الشعر وتداعب الأحاسيس والمشاعر. لم اعرف كيف تطورت العلاقة بيننا ولكن ابتسامتها الصغيرة دغدغت عروق قلبي ، مجرد ابتسامة

  • بعد نضوب النفط – قصة : وليد ربـــــاح – نيوجرسي – الولايات المتحدة الأمريكية

    بعد نضوب النفط – قصة : وليد ربـــــاح – نيوجرسي – الولايات المتحدة الأمريكية

    القصة … بقلم :  وليد رباح – الولايات المتحدة الامريكية …. هذه آبار تنعق على حديدها الغربان.. وفي الركن بوم يصطلي في ليلة باردة بلهب (عود الثقاب) الذي ما زال مشتعلا.. فبعد ان كانت الحياة جاء الموت.. ربط الشيخ نعسان بعيره في وتد الخيمه.. وعلى مقربة من البعير تكاثف غبار الصحراء على سيارة من نوع

  • المزّاح – قصة : عبد العزيز العرشاني

    المزّاح – قصة : عبد العزيز العرشاني

    القصة ….. بقلم : عبد العزيز العرشاني – اليمن …. الحاج مُحُمّد في منتصف العقد السادس من العمر، ورغم كبر سنه إلا أن عنفوان الشباب يسري في أوصاله فلّهُ قوة يحسد عليها لا تحس بها إلا عند أن يسلم عليك ويعتصر يدك بقبضته الحديدية التي لا تستطيع الفكاك أو التملص منها مُتبعا لها بلفظته الشهيرة

  • قصة قصيرة من الواقع – بقلم : بكر السباتين

    قصة قصيرة من الواقع – بقلم : بكر السباتين

    القصة …. قصة : بكر السباتين …. حدث معي في سرادق العزاء وممعوط الريش أذكر أنه جمعتني الظروف ببعض الأصدقاء والأقارب في سرادق عزاء أحد الأقارب في الجبل الأبيض بالزرقاء، وكان الحديث يدور حول غلاء الأسعار، وكنت في حديثي أحمل المواطن مسؤولية ما يجري له لأنه هو الذي ينتخب نوابه المتخاذلين المطبعين وبدلاً من ردعهم

  • الإخـــــلاص الأنانـــــــي – قصة نبيل عودة

    الإخـــــلاص الأنانـــــــي – قصة نبيل عودة

    القصة …. قصة : نبيــل عــوده – الناصرة …. أدركت أن أجلها اقترب، وأن الأمنيات بحدوث تحول في وضعها الصحي قد تلاشى تماما. فاسْتَسلمت، أو خَضَعت بلا إرادة، وبلا شكوى، تنتظر، أو لا تنتظر، أن تغيب عن ذاتها ومحيطها، متسائلة كيف ستكون لحظة إغماض العينين للمرة الأخيرة في هذه الحياة التي لم تمهلها طويلا؟ زوجها

  • يموت بحسرته… بقلم : نبيل عودة

    يموت بحسرته… بقلم : نبيل عودة

    القصة …. بقلم : نبيل عودة – الناصرة … الصمت حول سرير المريض سعيد كان ثقيلا. يدخلون ويخرجون بصمت.. “هس.. هس ، سعيد وضعه صعب” . من المتوقع ان يلفظ انفاسه الأخيرة . لم يعد له علاج ملائم في المستشقى، فقط الأدوية لتسكين الأوجاع حتى  قرار الله بعبده سعيد. لم يكن سعيد من الذين أسعدهم

  • جلب الحبيب – قصة : ماهر طلبة

    جلب الحبيب – قصة : ماهر طلبة

    القصة …. بقلم : ماهر طلبة – مصر … قال يعقوب ليوسف: أخفِ حُلمَك حتى لا يَقتلك. لكن إخوة يوسف كانوا دائمي التفتيش في ذاكرته ومذكراته وموبايله حتى عثروا بالصدفة أو بلعبة القدر الغادرة والتي يمارسها دائمًا الآلهة على الحُلم الجنين؛ فألقِيَ يوسف في البئر حتى يَغرق حُلمه. *** أَخرجَ السقا يوسفَ من البئر ونسى