• الدرجـــــــــات – بقلم : نبيل عودة

    الدرجـــــــــات – بقلم : نبيل عودة

    القصة … بقلم : نبيـــل عـــودة – الناصرة … (نص القصة يدمج الفصحى البسيطة بالعامية القريبة للفصحى) – ” ليرحمنا الله جميعا، خسارتك يا رافع.. وحياة والدك أنزلني قرب الدرج.. آه هنا .. يلعن الموت وأيامه، ما تشوف إلا الخير يا ابني. كم ادفع لك ؟.. الحمد لله على كل شيء. تفضل يا ابني ,

  • طالبو الإله…! قصة : نبيل عودة – الناصرة

    طالبو الإله…! قصة : نبيل عودة – الناصرة

    قصة : نبيل عودة – الناصرة … تعطلت سيارة ثلاثة أصدقاء في مكان مهجور ، بعد ساعة من السير المرهق بطرق وعرية رأوا ضوءا منبعثا من منزل  وحيد وسط ارض واسعة. شدوا الخطى نحو مصدر الضوء على أمل أن يجدوا مكانا يقضون به ليلتهم حتى الفجر..ولعلهم يجدون أيضا بعض ما يخفف جوعهم وعطشهم… ما استرعى

  • ” وفضحت المستور”  بقلم : بكر السباتين

    ” وفضحت المستور” بقلم : بكر السباتين

    القصة … قصص قصيرة ل : بكر السباتين … (1) حدث معه اتصلت به.. طال بينهما الحوار عبر السكايب.. الوشم الذي على كتفها يحمل اسمه.. قالت له: متى نلتقي? .. تمعن في الوشم جيدا. تساءل: هل هو من الحناء؟ ردت بخبث: تعال وتفحصه ! ففغر فاهه من الحيرة.. جسدها البض خرائط تداخلت في خطوطها دروب

  • جســـر الـى استــراليا – بقلم: نبيل عودة

    جســـر الـى استــراليا – بقلم: نبيل عودة

    القصة … قصة: نبيــل عــودة – الناصرة … كان مواظبا على الصلاة لربه، لا يقوم بخطوة دون ذكر الله، لا يستسلم لسلطان النوم دون أن يستعرض أفعاله وأقواله ذلك النهار، ثم يطلب المغفرة من ربه إذا ما تجاوز التصرف السليم، أو تفوه بما لا يليق بإنسان يخشى الله. مسار سيرته كالمسك بشهادة أصحابه وأقاربه. يكرر

  • الافعى والبخيــــل : قصة : وليد ربـــــاح

    الافعى والبخيــــل : قصة : وليد ربـــــاح

    القصـــــة …. بقلم : وليد رباح  – نيوجرسي … قصة حدثنيها كهل من ليبيا قبل اعوام طويلة.. لكني لم اصدقها حتى اليوم : فرح نعيم الجربان ( وهذا هو اسمه) عند موت ابيه : ها هم المعزون يهيلون على والده التراب .. وكان الاخير الذي رأى وجه والده .. ترحم عليه امام الناس حتى لا

  • “ايطالي في ورطة”! قصة :بقلم : مهند النابلسي

    “ايطالي في ورطة”! قصة :بقلم : مهند النابلسي

    القصة …. بقلم : مهند النابلسي – الاردن … فيما كنت أشتري المشاوي من محل بشارع المدينة بالأمس ولم اكد أغادر لسيارتي توقفت سيارة فورويل درايف “مستأجرة” فجأة بمحاذاتي وسارع صاحبها الأجنبي الايطالي الذي لا يعرف الا القليل من الانجليزية، وأنا لا اعرف الايطالية اطلاقا وأتحدث وافهم الانجليزية بشكل جيد، سارع الشاب الايطالي الأصلع الذي

  • حتى يهديهما الله… – بقلم : نبيل عو دة

    حتى يهديهما الله… – بقلم : نبيل عو دة

    القصة … بقلم : نبيل عودة – الناصرة … كانوا ثلاثة أصدقاء لا يفترقون، يدخلون يومياً الى البار ويحتسون بضع كؤوس من الخمر.. حتى حفظ البارمان عاداتهم، نوع مشروبهم وساعة دخولهم، كأنهم مربوطون بعقارب ساعة مضبوطة تماماً.. لدرجة انه كان يبدأ بتجهيز الكؤوس الثلاثة قبل ظهورهم، ما ان يظهروا في مدخل البار الا والكأس الثالثة

  • مطــــــــــــار… قصة : نبيل عودة

    مطــــــــــــار… قصة : نبيل عودة

    القصة …. قصة : نبيــــل عــــودة – الناصرة … …. (1) افقت لتوي من غفوة عابرة، تثاءبت وتلفت حولي مستنجدا خيرا من الملامح المتناقضة للمسافرين. مددت عيني طولا وسحبتهما عرضا، ويقيني يقول لي أن لا شيء جديد بعد، حشد من الخلائق عبرتهم بنظراتي المتحررة للتو من اسر النعاس وسلطانه.. وحرت أين استقر بنظراتي. ( 2)

  • الـزوجـــة الـصّمـــاء: قصة : نبيل عودة

    الـزوجـــة الـصّمـــاء: قصة : نبيل عودة

    القصة … قصة : نبيــل عــودة – الناصرة … حيرتني زوجتي.. سمعُها بات ثقيلاً.. لم تعد تفهمني، وتثرثر كلمات لا معنى لها. أقول لها ان كلامك غير معقول.. ما تقولينه ليس صحيحاً. ولكنها تعيد نفس الجمل بصوت مرتفع ظناً منها أن رفع صوتها سيجعلني أقتنع أخيراً بما تقوله. وللأسف عصبيتها تزداد حتى بات الحديث معها

  • كَهف وكُهيْفة .. رسالة الخلاص..قصة : ابراهيم أمين مؤمن

    كَهف وكُهيْفة .. رسالة الخلاص..قصة : ابراهيم أمين مؤمن

    القصة …. قصة بقلم : ابراهيم أمين مؤمن – مصر  …. كانت الدنيا العروس تحترب خلجات كهف وكهيْفة بعد أن تتخذ هوى النفوس سهاماً فترمى بها فتصيب. وتُغير حتى إذا ثقفتْ ألقتْ العداوة والبغضاء . لقد أدركا ان هذا العالم الملتهب لابد ان يهرب من تلك السهام أو يتحصن بعزلة فى كهف من الكهوف .