• الجريمة…والرجيمة – بقلم : جورج سلوم

    الجريمة…والرجيمة – بقلم : جورج سلوم

    القصة …… بقلم : جورج سلوم …. ( الأمسُ  صفحة  طُويَت وما فات َ مات ). خسئ من قال ذلك …فما فات لم يمُتْ بعد…والصفحة التي قُلِبَت امتدّت ذيولها إلى صفحة جديدة كأذرع الأخطبوط الهلامية تحاصرك وتخنقك .. أو  كصفحات الديون المستحقّة مهما تقلّبت أو دُفِنَت في الأدراج ، فمستوجبٌ سَدادُها مع فوائدها وتراكماتها ..والحكاية

  • صورة – قصة : السيد الزرقاني

    صورة – قصة : السيد الزرقاني

    القصة …. قصة بقلم/السيد الزرقاني – مصر … – حين أقبلت علي فراشها في المساء مدت جسدها علي فراشها ،مرهقة هي من كثرة الحركة طوال النهار ما بين إهمال المنزل والتسوق والذهاب بالأولاد الي مدارسهم ،كل منهم في مدرسة منفصلة ،دائرة مغلقة تدور في فلكها منذ اختيارها قرار الانفصال عن زوج أراد أن يعبث بها

  • كيف يمكن إيجاد الزوج – قصّة جميلة – ترجمة حسيب شحادة

    كيف يمكن إيجاد الزوج – قصّة جميلة – ترجمة حسيب شحادة

    القصة …. ترجمة ب.  حسيب شحادة جامعة هلسنكي ”مركز لشراء الزوج“ قد افتتح مؤخرًا حيث يمكن لكلّ امرأة أن تختار الزوج من بين الكثير من الرجال. المركز المذكور مكوّن من خمسة طوابق، وعدد الرجال ذوي المواصفات الإيجابية يتزايد كلّما صعدت المشترية إلى الأعلى. وكان هنالك شرط: عندما تفتحين أيّتها السيّدة باب أيِّ طابق يُمكنك اختيار

  • ونشلتم الماء بفرح – بقلم : ب : حسيب شحادة

    ونشلتم الماء بفرح – بقلم : ب : حسيب شحادة

    القصة ….. ترجمة ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي … في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الأمين بن إسماعيل يوشع المفرجي [بنياميم بن يشمعيل يهوشع همرحيبي، ١٩١٨-٢٠٠٥، من مسنّي حولون] بالعربية على مسامع  الأمين (بنياميم) صدقة (١٩٤٤- )، الذي نقلها بدوره إلى العبرية، **** ”أيُمكن العيش بدوم ماء؟ يشكو الناس في حيّنا الحولوني

  • أحلام مؤجلة – قصة بقلم : محمد صالح ياسين الجبوري

    أحلام مؤجلة – قصة بقلم : محمد صالح ياسين الجبوري

    القصة … بقلم : محمد صالح الجبوري – العراق وقفت سلمى امام المرآة تنظر الى صورتها، وقد تسلل الشيب الى شعرها الأسود، وكأنه جناح غراب، وقد بدات التجاعيد تهاجم وجهها القمري الجميل، لنكها لازالت محافظة على رشاقتها وأناقتها،رغم مرور السنين، وهي تتذكر كيف كتب الشباب في محاولاتهم الشعرية عندما كانت طالبة تسير في ازقة المحلة

  • صديقتى الصغيرة – قصة : ماهر طلبة

    صديقتى الصغيرة – قصة : ماهر طلبة

    القصة …. قصة : ماهر طلبه – مصر …. صديقتى الصغيرة تهوى القصص وتكتبها، مرة كتبت قصة عن أمها، أُعجب النقاد بها كثيرا، وأدخلت السعادة فى قلوب قرائها، وحسدها على ما نالت أصدقاؤها الأدباء.. لكن هذا آلمها كثيرا فى الحقيقة، فهى تعلم أن أمها حزينة جدا، متألمة جدا، كسيرة القلب منذ زمن.. فقد زوجوها ولم

  • جلجامش يتيه في أور – قصة : حسين رحيم الحربي

    جلجامش يتيه في أور – قصة : حسين رحيم الحربي

    القصة ….. حسين رحيّم الحربي – كاتب وناقد … مُهداة إلى الملكة “شَبْعَاد” فجأة وجدتُ نفسي وميسون وإبراهيم وسط أجمة خضراء جميلة تتكون من عدة مسطحات تتباعد قليلاً أحياناً، وتتقارب في معظم الأحيان لتتلامس، مثل أوراق اللوتس العائمة فوق سطح الماء. كان المنظر رائعاً، زاده شروق الشمس جمالاً، فبدتْ صفائح الماء تلمع صفراء كالذهب، أو

  • كيف صار الديك استا ؟! بقلم : نبيل عودة

    كيف صار الديك استا ؟! بقلم : نبيل عودة

    القصة ….. قصة : نبيل عودة – الناصرة …. (من المجموعة القصصية “نبيل عودة يروي قصص الديوك”) تظهر الديوك في الحياة بأشكال متعددة، أحيانا تظن نفسها أقرب للبشر، وأحيانا أقرب للضباع يقولون في عالم البشر أن الحاجة أم الاختراع. في هذا القول لا اعجاز علمي ولا تجديد. انما السؤال الذي يتسلل الى ذهني من تجربتي

  • قلب صغير – قصة السيد الزرقاني

    قلب صغير – قصة السيد الزرقاني

    القصة ….. قصة/ السيد الزرقاني – مصر …. – كانت السماء غائمة،في نهار شتوي عاصف،تصفر فية الرياح الباردة فتنال من اجساد النحفاء نيل الاسود من فريستها ،كانت الصغيرة تدفن جسدها الضعيف بين ضلوع امها التي توسدت تلك الكنبة العتبقة التي ورثتها عن ابيها الذي رحل منذ عده سنوات بعد ان زوجها من جار له عائد

  • الــتـَّــحـــيَّــــــة قصة بقلم : نججيب طلال

    الــتـَّــحـــيَّــــــة قصة بقلم : نججيب طلال

    القصة …. نـجـيب طـــلال – كاتب مغربي … غـَادر شقـتـه  كـعادته ؛ مـرح السريرة ؛ بشوشَ الـوجْـه . متوجها نـحْـو مصعَـد العمارة .بعْـدما قضى مآربه وحاجياته؛ وتناول وجْـبته الصباحية . ضغط عـلى الـزر؛ فانفتح بابه ، فتلفظ بصباح الخير لجاره . فلم يـرد عليه الـتـَّحـيَّـة. كـظـَم جفاء جاره ؛ متوجها إلى عمله ؛ فصادف أحَـد