• إستعارات جسديَّة (2) شعر : نمر سعدي

    إستعارات جسديَّة (2) شعر : نمر سعدي

    الشعر … نمر سعدي/ فلسطين المحتلة … ماذا سأكتبُ بعدَ صوتكِ ذلكَ الصوتِ الذي فتَّحتهُ بيديَّ مثلَ الأقحوانةِ أو شمَمتُ ثيابهُ مثلَ النسيمِ؟ كأنني قارورةٌ لهوائهِ ولمائهِ لندائهِ الكليِّ والعاري على الأشياءِ.. صوتكِ ضٌمَّةُ المطرِ الحزيرانيِّ أو عبقُ الغيومْ وتعرُّقٌ لأصابعِ العُشَّاقِ مكحلةٌ جمعتُ سرابها من أبعدِ الأزهارِ عن نزقي عصا سحري / ندى ناري

  • تهمة الوطن – شعر : ياسمينة وردة

    تهمة الوطن – شعر : ياسمينة وردة

    الشعر … بقلم –  ياسمينة وردة – الجزائر … قدر العشاق ان يموتوا واقفين حين ألقيت رأسي على زنديك ومال على صدرك الواهن أعياني الحنين وكان سمعي يتلقى كلماتك بما أشتهيه كنت أسمع نبض قلبك وأنت في قلبي تنبض لا بل أنت قلبي لم التقيك على الشاطئ يوما ولا في مكتبات المدينة انما حبك كان

  • ثمّة خطأٌ صرفْ – شعر : طلال حماد

    ثمّة خطأٌ صرفْ – شعر : طلال حماد

    الشعر … شعر :   طلال حمّاد – فلسطين المحتلة … يأكُـــلُ الزَمَنُ مَعَ الزَمَنِ أفْضَلَ ما فينا مِنْ مَعانينا وَنَأكُلُ نَحْنُ بلا فَطَنِ أفْضَلَ ما تَبَقّى فَلا نَقينا لَمْ يَنْجُ مِنّا أحَدٌ كيْ يُسْعِفَنا فَرَهَنّا أنْفُسَنا لِنَموتَ فُرادى وَمُجْتَمِعين في لُعْبَتِنا مَنْ يُنْصِفُنا وَقَدِ اخْتَرْنا مَنْ يَحْكُمَنا فَسَقَطْنا في خِدْعَتِنا؟ 11/11 يوم حزين تركنا الأسير

  • مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ : شعر :  آمال عوّاد رضوان

    مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ : شعر : آمال عوّاد رضوان

    الشعر …. شعر : آمال عواد رضوان – فلسطين المحتلة … هَا رُوحِي تَغْسِلِينَهَا .. بِأَحْلَامِكِ الْوَرْدِيَّةِ وَمَغَاوِرُ خَيْبَتِي .. تَطْفَحُ بِغُرْبَةٍ.. بِرُعْبٍ.. بِفَرَاغٍ! أَنَا الْمَلْهُوفُ لِرَصَاصَةِ حُبٍّ يُشَنِّجُنِي دَوِيُّهَا أَنَّى لِي أَتَّكِئُ.. عَلَى جَنَاحِ فَرَاشَة؟ لَــعْــنَــةٌ رَشِــيــقَـــةٌ تُـــهَـــادِنُـــنِـــي .. تُـنَــاوِرُنِــي أَتَــصْــلِــبُــنِــي عَلَى شِفَاهِ سَحَابٍ دَمَوِيٍّ .. يَتَرَبَّصُ بِي؟ أَيَــا صُــعَــدَاءَ عِــشْــقِــي بَوْحِي.. وَرْدٌ جَرِيحٌ

  • على شطٍّ بلا بَحرٍ – شعر صالح احمد كناعنة

    على شطٍّ بلا بَحرٍ – شعر صالح احمد كناعنة

    الشعر … شعر: صالح أحمد (كناعنة) – فلسطين المحتلة … شراعُ سفينَةٍ في الرّيحِ.. قلبُ العاشِقِ المَنفِيِّ عن مَرقى تَلَهُّفِهِ ويسكُبُ عمرَهُ موجًا يَصيرُ أثيرُ حكمَتِهِ حُروفًا في يَقينِ الشَّوق. ويَقضي صَبرَهُ ضَبحًا على أعتابِ عَرشِ اللّوعَةِ الممتَدِّ مِن غَرَقٍ تَغَمَّدَهُ؛ إلى صَحراءَ توغِلُ في شغافِ الحَرفِ.. لا ماءٌ، ولا شجَرٌ.. وحتى الرّيحُ ما عادَت

  • رحلت بلادك في بلادي – شعر : محمد علوش

    رحلت بلادك في بلادي – شعر : محمد علوش

    الشعر …. شعر : محمد علوش – فلسطين المحتلة … -1- لست وحدك يا طفل المغارة يا طفل البحر ففيك وفينا مات الموت  !! لست وحدك في ملكوت الحرب فنحن جميعاً في الحرب شظايا وقنابل صمت  !! يا وحدنا في اللحظة الأبدية !! -2- تجلت خضرته في ماء النهر في عيون الحبيبة في دفق الحلم

  • التسامح – شعر : عطا رموني

    التسامح – شعر : عطا رموني

    الشعر … شعر : عطا رموني – فلسطين المحتلة … أهـل الـتَّسـامُـحِ عِـنـدَهُ سُـبحانَهُ اهـلٌ كِـرامٌ عَـدَّهُمْ مِـنْ خـاصَّـتَهْ —— سـامِـحْ فَـإنَّـكَ إنْ فَـعَـلتَ فَضِيلَةً كُنتَ الكَريم ونَلتَ فَضلَ مَخافَتَهْ —— الشرع حض على التسامح بيننا قَـدْ رَسَّـخَ الإسـلامُ فِـيـنا رَحمَتَهْ —— إنْ كُـنـتَ تَملِكُ لِلجَـزاءِ مُسامِحٌ فَـالعَـفْـوُ مِنْ شِـيَمِ الكِرامِ مَكانَتَهْ —— ذاكَ الـسُّـلـوكُ

  • إستعارات جسديَّة (1) شعر : نمر سعدي

    إستعارات جسديَّة (1) شعر : نمر سعدي

    الشعر …. نمر سعدي/ فلسطين المحتلة … النرجسيَّةُ جرحٌ في القصيدةِ؟ أم في القلبِ؟ أم هيَ ظلُّ الذئبِ في جسدِ الأُنثى؟ أم النايُ في أضلاعها؟ وعلى أجفانها حبقٌ يبكي لأتبعهُ؟ أم ماردٌ في كتابِ البحرِ؟ أم نزقُ الغاوينَ في كلِّ وادٍ لا تمرُّ بهِ إلَّا الفراشاتُ والغزلانُ؟ أم أثرٌ لا يُقتفى كانَ قبلَ الحُبِّ ضيَّعهُ

  • يعود الشجر إلى البحر – شعر : حسن العاصي

    يعود الشجر إلى البحر – شعر : حسن العاصي

    الشعر …. شعر : حسن العاصي : الدانمارك … أبداً لم يكن والدي رجلاً رومانسياً لم نراه يحضر يوماً وردة لأمي لكنّه يحضر الكثير من اللحم أمّي تصنع بوفرة الخبز والكعك تظلّ ترقب درب المدرسة حتى لم تعد ترى المسافة والصغار ينتظرون صباح العيد تتوضأ أمي بالطحين وتعصر أكمام القِدِر تمسح أشلاء النهار بأطراف ثوبها

  • أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ – شعر : فراس حج محمد

    أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ – شعر : فراس حج محمد

    الشعر …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … هو شاعر ببعض برودةٍ هي شاعرة ببعض خديعةٍ هي لا تنام عاريةً ونصفُ عارٍ هو لا شهوةٌ في النّومْ هي صامتة طوال الوقتِ لا تضحكْ هو عابث بما لديه من أوراقْ لا يكتبُ لا يقرأُ بالصّمت يغرقْ…! (2) – أشتهيكِ لأنّي أحبّكِ – أحبّكَ لأنّني أشتهيكْ (3)