Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Reddit



  • بوح الاسير – شعر : سماح خليفة

    بوح الاسير – شعر : سماح خليفة

    الشعر …. شعر : سماح خليفه – فلسطين المحتلة …. شيءَ يوجِعُني هُنا في زِنزانَتي لا مَعِدَتي ولا مِعصَمي الدّامي ولا ذاكَ الهواءُ الزّافِرُ مِن رِئَتَيِّ جلّادي لا شيءَ يوجِعُني هُنا في عَتمَةِ القَهرِ لا حُلُمِيَ الباهِتُ ولا غَدرُ خِلّاني ولا تِلكَ الدّموعُ الْ تَهطُلُ مِن سماواتي لا شيءَ يُبكيني هُنا في نَزفِ آهاتي لا

  • قصائد للشاعر المجيد : نمر سعدي ..

    قصائد للشاعر المجيد : نمر سعدي ..

    الشعر … شعر : نمر سعدي – فلسطين المحتلة …. السامريُّ أنا وأصرخُ: لا مساسَ، فكلُّ من أحببتهم خانوا يديَّ، وسمَّروا قلبي على خشبِ الصليبِ، وأفردوني في الخريفِ بلا بنفسجةٍ، وأهدوا آخرَ الدمعِ المفخَّخِ بالرصاصِ، إلى أغاني البدوِ، هل سيكونُ وقتٌ كي أعودَ من اشتعالِ الماءِ بالعشبِ المغطَّى في الضحى بنحيبِ لوركا؟ أو لأسحبَ زهرةَ

  • أنا راضي – شعر : محمد جنيدي

    أنا راضي – شعر : محمد جنيدي

    الشعر …. شعر : محمد محمد جنيدي – مصر … بتتألم وناس تانيه بتتبسم ولو دمعك بقا ميه بلاش يا صاحبي تستسلم وراهن عالأمل ديما يطيب الجرح يتلملم دا مهما الليل يطول فجرك قريب والصبح هيسلم شويه الفجر هيأذن ويصحى الطير ويتكلم إذا قلت انت انا راضي ولك يا رب انا مسلم أكيد ربك هيسترها

  • أسْطُورَةُ الْتِيَاع؟ – شعر : آمال عواد رضوان

    أسْطُورَةُ الْتِيَاع؟ – شعر : آمال عواد رضوان

    الشعر …. شعر : آمال عوّاد رضوان – فلسطين المحتلة … طِفْلَةً تَسَلَّلْتِ فِي بَرَارِي عَتْمَتِي وعَقارِبُ نَزَقي.. تَنْمُو بَيْن خُطُواتِكِ تَغْزِلُ بِرُموشِ حُرُوفِكِ حَريرَ وَجْدٍ مِنْ خُيُوطِ مُبْتَدَاي * قصِيدَةً قصِيدَةً انْبَثَقْتِ عَلَى اسْتِحْيَاءٍ تَجَلَّيْتِ.. بِكُوخِ أَحْلَامِي تَوَّجْتُكِ مَلِكَةً.. عَلَى عَرْشِ جُنُونِي وَأَنَا التَّائِهُ فِي زَحْمَةِ أَصْدَائِكِ لَمَّا تَزَلْ تَفْجَؤُني.. ثَوْرَةُ جَمَالِكِ! * رَائِحَةُ

  • دمعة أمي – شعر : محمد علوش

    دمعة أمي – شعر : محمد علوش

    الشعر …. شعر : محمد علوش  – فلسطين المحتلة … أخجل من دمعة أم ذرفت فضة روحها عند نافذة الفجر يعانقها هديل حمامة حملت رسائل السجين للسجينة فصارت دموعها ماس الحلم وصارت حماما زاجلا. أخجل من دمعة أب يوارى بعيداً عن سطوة الكاميرا ويلوذ وحيد الحزن في طهارة الصمت يتأهب لعناقٍ طال وطال وطال. أخجل

  • رباعيات ( عيني عللي ) – شعر محمد جنيدي

    رباعيات ( عيني عللي ) – شعر محمد جنيدي

    الشعر …. شعر : محمد محمد جنيدي – مصر …. عيني عللي عماه في القلب عمره ما شاف النور عن قرب ضيع عمره ولسه مكابر ولا قال مره اهديني يا رب لما تكون أخماس أسداس ومفيش حد إلا ومحتاس والنار صايده اللي بيطفيها إقفل بابك بالترباس يا متين جنيه اتغيرتي ليه كنت امشي بيك كأني

  • عناوين -شعر : عبد الله الفيفي

    عناوين -شعر : عبد الله الفيفي

    الشعر … شِعر: أ.د/ عبدالله بن أحمد الفَيْفي -شاعر مجيد من السعودية … الثقافـة: ثقافةُ الإِنسانِ: ماؤهُ، الذي لا يَحْتَرِقْ .. يَـبْـقَى، إذا تَـفَرَّطَتْ خُـيُوطُ ذِكْرَياتِهِ، كَسَبْحَةِ العَجُوْزِ في ضَوْءِ الشَّفَقْ! الحرب الباردة: إذا رأيتَ مَرأةً لِـمَرأةٍ تَبـَسَّمَتْ، ولم تَكُنْ ببِنْتِها، ولم تَكُنْ بالوالِدَةْ فقد رأيتَ عِنْدَها وَمِيْضَ حَرْبٍ بارِدَةْ! التسامح: ومِنْ شَرَفِ الكَلْبِ: يَحْفَظُ

  • أهازيج – شعر سماح خليفه

    أهازيج – شعر سماح خليفه

    الشعر …. شعر : سماح خليفة – فلسطين المحتلة .. فَتَّقَ السّوسنُ الغَجَرِيُّ عن أكمامِه ومضى يَختالُ بالعِزِّ في أوطانِه يَتهادى على نَسَماتِ الحُبِّ مُرتَجِياً وَصْلَ الخليقَةِ له في عُرسِه نيسانُ فاشْهَد أنا ابنُ فقوعةَ لي في المَجدِ تاريخٌ ولي في جَنَّةِ العُشّاقِ أقدارُ أنا هِبَةُ السّماءِ في أحشاءِ الأرضِ أنا وعلى صَهيلِ الرّيحِ رَفعْتُ

  • ما للزمان على العروبة ساخطاً – شعر : عطا رموني

    ما للزمان على العروبة ساخطاً – شعر : عطا رموني

    الشعر …. شعر : عطا سليمان رموني – فلسطين المحتلة …. ما لِلزَّمانِ عَلى العُروبَةِ ساخِطاً * أمْ أنَّـنا اعـتَدْنا الهَـوانَ تَطَبُّعا —— ما لِلبِلادِ تَشَرْذَمَتْ حَتى غَدَتْ * مِن ضَعْفِها والذلِّ باتَتْ تُصْفَعا —— كُـلٌّ عَـلـى لـَيـلاهُ يَـشْـدو شارِداً * ذلٌ هَـوانٌ كُـلَّ يَـومٌ نَـجْـرَعا —— ما لِلـقُـلـوبِ تَـبـاعَـدَتْ وَتَـشَتَّتْ * أوَ ما تَرى

  • وكن صامدا – شعر- منير النمر

    وكن صامدا – شعر- منير النمر

    الشعر …. منير النمر – شاعر من السعودية … وكنْ صامداً كحبةِ رملٍ تجذرَ فيها الرخامْ كسَعْفَةِ نخلٍ تنامُ على حلمها في الظلامْ كماءٍ يُبلّلُ وجهِ المرايا وعطرِ الصبايا وحلمَ الصغارَ التي لم تزلْ تحول الديارْ وكن عاصفاً كليلٍ بإحدى وسبعين شمعه لتبني الديارَ وحلمَ الصغارْ سلاماً عليكَ وأنتَ تقاتلُ هذا الحصارْ سلاماً عليكَ وأنتَ