• تأتأة  جحا تعلك لامية  العرب – بقلم : احمد ختاوي

    تأتأة جحا تعلك لامية العرب – بقلم : احمد ختاوي

    الشعر …. أحمد ختاوي – الجزائر …. **** أحمد  ختاوي /  الجزائر *** **** ما كان نوّابٌ  -1- وطواطا َ. حين  هجا   لامية  العرب وما كانت به تأتأة .. وما  كان  الشنفرى  ذِكْرا يٌتلى .. حين قال : أَقِيمُـوا بَنِـي أُمِّـي صُـدُورَ  مَطِيِّـكُمْ فَإنِّـي  إلى قَـوْمٍ سِـوَاكُمْ  لَأَمْيَـلُ- 2- وما كان  دحبور-3-من الرعاة حين  انتعل

  • وما صاحبكم بمجنون  – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    وما صاحبكم بمجنون – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    الشعر …. عصمت شاهين دوسكي – كوردستان العراق …. جرى على القلم الجمال المفتون يبيح للحروف التمرد والحب المعنون بلا جاه ومثوى سوى قلم وقرطاس مسجون وإن أبدع في الأدب قالوا صاحبنا مجنون ************ لم أطلب ما هو مكنون فأنا ما زلت في عصر هارون كسرة رغيف تكفيني ومكان صغير يأوينِ فما بال قصوركم تهوى

  • هِيَ جملةٌ اسميّةٌ – شعر فراس حج محمد

    هِيَ جملةٌ اسميّةٌ – شعر فراس حج محمد

    الشعر …. فراس حج محمد/ فلسطين المحتلة … (1) هي امرأة مسيحيّة مسلمة وبوذيّة ملحدةٌ وصوفيّةْ هادئة، نافرة، جنونيّة هي امرأة صباحيّة كقهوة طازجة المذاقْ ناعمة كضوء ناتئة، كُحُوليّة هي امرأة مسائيّة مائيّة حجريّةٌ وورديّة ذات حدٍّ باردٍ وخليّة شبقيّةْ واقعيّةٌ مثل صبح مثل سطرٍ… خياليّةْ (2) متلّوة مثل نجمٍ لامعٍ في جسدٍ مشبع كالمرايا

  • غروب العمر أهزوجة – شعر : حسن العاصي

    غروب العمر أهزوجة – شعر : حسن العاصي

    الشعر …. شعر : حسن العاصي : شاعر فلسطيني مقيم في الدانمارك … فجوة الوقت تخنق الرؤية والوتر يتربّص النوافذ الضيقة فكيف نراوغ هذا الدمس المرتبك والليل المحموم يتلو فاتحة الموتى فوق بيوت الأحياء ألا يهدأ جموح الحياة جلجلة؟ عقيرة المدينة تغريني أدوّن موتي لم يعد في الشجر العاري طيوراً لهذا أبحث عن ظلال الطفولة

  • ليلٌ لأنثى الكلام – شعر : صالح احمد كناعنة

    ليلٌ لأنثى الكلام – شعر : صالح احمد كناعنة

    الشعر …. شعر: صالح أحمد (كناعنة) – فلسطين المحتلة …. بكَيتُ المَواضي بكاني غَدي صوتَ فجرٍ لتيه ليبكي البكاءُ بنا عاشقيه *** نَعَيتُ الخَوالي فَكُنت اقتِرافَ الزّمانِ جُنوني وكُنتُ القَتيلَ سَبى قاتِليه لأدخُلَ في حاضِرٍ لا يَراني وأهرُبَ من حُلُمٍ أشتَهيه وأزعُمُ أني رَسَمتُ حُدودًا وصِرتُ جُنودًا وخلفَ الزّمانِ تراءى لوهمي فضاءٌ وملكٌ ترامى… تَناهى..

  • ثواب مشقة الطاعة – شعر : عطا رموني

    ثواب مشقة الطاعة – شعر : عطا رموني

    الشعر …. شعر : عطا سليمان رموني – فلسطين المحتلة … أجـرُ المَشَـقَّـة لِلطـاعـاتِ مُدَّخَرٌ * اما المَعاصي فَيأتي بعدَها الـنَدَما —– إنْ طِعتَ رَبّكَ يأتيكَ الرِّضا تَبَعاً * والنَّفسُ إنْ عَـصِيَتْ ذَنباً وقَدْ عَظُما —— اجعَـلْ مخافَة رَبُّ العرشِ مُبْتدأٌ * لا تُعطِ نَفـسكَ مـا تَهـوى , تَـزِدْ ألما —— مَـنْ طـاعَ كانَ بِعَـينِ

  • لا تجرح قلبي – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    لا تجرح قلبي – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    الشعر …. عصمت شاهين دوسكي – كردستان العراق … ما زالَ ملمسُ يديك في يديا أنت عطر ذابَ في راحتيا أنت شهد ذقناه سويا شهد الشوق في الطرقات ما لديك وما لديا جنون ، تمرد ، انطلقنا ما أحلى الدنيا تلم دنيا ما أجمل شعرك الهاتف كظل يناجي قلبا شقيا وان زاد شوقي فيك وناد

  • كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها – شعر : صالح احمد كناعنه

    كغَيمَةٍ تغرّبت عن سِربِها – شعر : صالح احمد كناعنه

    الشعر …. صالح أحمد (كناعنة) فلسطين المحتلة … مثقلةً بالصدى تدرُجُ طفولاتنا المدى يُشَذِّبهُ المدى كغيمة تغرّبت عن سِربِها تسكّعَ رذاذٌ يَتَصابى على أشرِعَةِ أحلامنا آنَ أنْ نجتازَ صَخَبَ الحواسّ ما فَتِئَ البحرُ يحاذِرُ سَخَطَ المُبعدين هل حقًا تتخيّر الفراشاتُ طقسَ النّزوح؟ وحين يخنِسُ النّجمُ إلى عُبّ الظّلام… ويتهيّبُ البرقُ من ومضة الميلاد! ماذا تفيدُ

  • طقس السقوط … مقاطع شعرية – شعر : ايفان علي عثمان

    طقس السقوط … مقاطع شعرية – شعر : ايفان علي عثمان

    الشعر …. شعر : ايفان علي عثمان – كردستان العراق … 1 سحابة فضفاضة تكسر الضوء رائحة الماء تخترق الزجاج جسد ( الجسد ) يسقط 2 قطة سوداء تخرج عنقها النحيل من الزاوية المهترئة مرآة القصيدة تحولت لصخرة مالحة كرات الضباب انفصلت عن التبغ اضمحل جسد ( الجسد ) وسقط 3 مروحة السقف تزرع سقطة

  • الجبل والبحر  – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    الجبل والبحر – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    الشعر …. عصمت شاهين دوسكي – كردستان العراق …. إن كنتَ على جبلٍ  ، فأنا على أمواج البحار انظري إلى نافذتي كم حزينة وانظري إلى صخبِ الأنوار لا يخفيك النسيم البارد ، إن هبَ على شعركِ المثار وإن هبَ على ملامحك عمدا سرقَ من شفتيكِ قبلة الأسرار كوني طبيبة ، حبيبة ، عاشقة مجنونة ،