• شَاعِرُ الأجيال  \ (في رثاء الشاعر الكبير (نزار فباني) –  في الذكرى السنوية على وفاته ) شعر : حاتم جوعية

    شَاعِرُ الأجيال \ (في رثاء الشاعر الكبير (نزار فباني) – في الذكرى السنوية على وفاته ) شعر : حاتم جوعية

    الشعر …. ( شعر : حاتم جوعيه – فلسطين المحتلة … شاعرَ الاجيالِ قد  طالَ  الثّواءُ       لا   مُجيبٌ    وِلكمْ   عزَّ   اللقاءُ وَربيعُ الشَّرقِ  أضحَى  مُقفرًا        وَذوَى  وردُ  المُنى ..زالَ السَّناءُ وعذارى الشعرِ  تبكي   جَزَعًا         منذ ُ أنْ غابَ عن ِالدوح ِ الغناءُ ما   لقاسيونَ   تلظَّى  واكتوَى         ودمشقُ العربِ  يحدُوها  البكاءُ يا كنارَ العربِ قدْ ضاقَ

  • الجبل – شعر – ابراهيم أمين مؤمن

    الجبل – شعر – ابراهيم أمين مؤمن

    الشعر ….. شعر : ابراهيم مؤمن – مصر … سرتُ  عَضَّا  أناملى بالظلام _________مِن ْ عذابٍ  يضَجَّ  بين  العظامِ أكظم الآه فى الحشا بارتعاش _________أُسرع الزحف نحو رأس العظامِ أُسرع الحبو زاحفاً بجراحى _________رافع  العين   ناظراً   فى الظلامِ فانجلى لى صخرًا يناجى السماء _______جبل   صلب راسخاً    فى الغمامِ فارتمتْ أحشائى تضم حشاه _________إحتضنا    والأَدْمُعٌ     فى

  • إنا أعطيناك الوطن – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    إنا أعطيناك الوطن – شعر : عصمت شاهين دوسكي

    الشعر …. عصمت شاهين دوسكي – كردستان العراق …. إنا أعطيناك الوطن فاشكر الله في كل موطن فاسقي الأشجار إن نَمت واروي الورود وعدٍل الغصن وتَحمًل السنابل إن حنت من ثقلها فهي تسد الرمق والبطن فالفقر إن شاع نخر الجسد والفكر واستوطن رافقه الجهل من كل شعاب فلا تفرق بين ظاهر ومبطن *************** إنا أعطيناك

  • فِي الصُّورَةِ وَالْأَدبِ الرَّاقِي – شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه

    فِي الصُّورَةِ وَالْأَدبِ الرَّاقِي – شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه

    الشعر شعر : محسن عبد المعطي عبد ربه – مصر مهداة إلي الشاعرة الفلسطينية  الدكتورة فاطمة محمود أبو واصَل  اغبارية أَنْتِ مِثَالُ الْأَدبِ الرَّاقِي = والْحِسِّ الْعَالِي الخَفَّاقِ أَحْبَبْتُكِ فِي اللَّهِ مِثَالاً = لِلْوَعْيِ وَحُسْنِ الْأَخْلَاقِ رَبَّيْتِ بِنَاتاً وَشَبَاباً = يَحْصُدْنَ جَمَالَ الْإِغْدَاقِ مِنْهُنَّ مُهَنْدِسَةٌ جُبِلَتْ = لِلْفَنِّ بِهَنْدَسَةِ طِبَاقِ وَطَبِيبَةُ أَمْرَاضٍ دَأَبَتْ = تَفْتِكُ

  • أسرار عشق الرّوح – شعر : صالح احمد كناعنة – فلسطين المحتلة

    أسرار عشق الرّوح – شعر : صالح احمد كناعنة – فلسطين المحتلة

    الشعر …. بقلم: صالح أحمد (كناعنة) فلسطين المحتلة … في المدى عبقٌ مَهيب لا بدءَ حيث تَناهى البدْء ولا نهاية… حيث يَستَحكِمُ الانطلاق.. أيّ شيءٍ قد يمهِلُ الملهوفَ حينَ تستفزّه المخاطر؟ لن يأتيك نورُ الحياةِ ما لم يَغزُ أبوابَها فكرك.. تذوي الرّوح حين يخبو نورُ عطائِها تَقدَّم عاشق الرّوحِ.. لن تمنَحَك الحقيقةُ سرَّها إلا ومهرُها

  • ياحَبيبي يارَسُول الله مُحَمَّد – شعر : فاضل صبار البياتي

    ياحَبيبي يارَسُول الله مُحَمَّد – شعر : فاضل صبار البياتي

    الشعر …. شعر : فاضل البياتي – السويد …. *  في هذهِ الأيامِ الرمضانيةِ المُباركة، يُصبِحُ الشعرِالجَميلِ في مَدحِ النبي الكريم مُحَمَّد وتأكيد الشوقِ أليه، يُصبِحُ حالَةً رائِعَةً وعَميقَةً مِن التَجَلّي. مُريحَةٌ للنفسِ والعَقلِ والقلبِ وتَمنَحُ السَعادَة والصَفاء والأمل. عِشقي إلَيكَ يابَهجة الدنيا وَضِياءُ كُلِ شُمُوسِها ياحَبيبي النَبيّ مُحَمَدُ عِشقٌ عَظيمٌ بًلسَمٌ لِلروحِ وَصَفائِها. حُبّي

  • ثورة شاعر – شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر

    ثورة شاعر – شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر

    الشعر ….. شعر:  عبد الرحيم الماسخ – مصر …. براءة ٌ وعاطفهْ تأخّرَ الزمانُ عن طريقها فأقبلتْ مُكاشِفهْ تُعلِّقُ النخيلَ في اليدين والرمالُ في القدمْ وترسلُ العيون في مجاهل النِّعمْ وفي الطريق صحوة ُ العواصف ابتدِتْ هنالك العيونُ أرمدَتْ وأعلن الظلامُ موقِفَهْ ! حيادُك الهنيءُ يا زمنْ يُسلِّمُ البريءَ للشجنْ فلو تخِذتَ موقفًا من الرجوع

  • أنا بلا عمل – شعر: عصمت شاهين دوسكي

    أنا بلا عمل – شعر: عصمت شاهين دوسكي

    الشعر ….. عصمت شاهين دوسكي – كردستان العراق … أنا بلا عمل فهل هناك أمل  ..؟ نافذة تطل على الجراح وصوت يخرج من بين الطُلل حيرة ، تيه ، وسراب لمن ألجأ وأسأل ..؟ غيوم في سمائي طرقت الأبواب بلا مَلَل أين أبحث عن نور أين أبحث عن يد ترفع راية العدل ..؟ كيف الخلاص

  • بمناسبة اصدار مجموعة (بنات الغيم) الشعرية، لزميلي الشاعر سيد حسن الشريفي. شعر : محمد الشويكي

    بمناسبة اصدار مجموعة (بنات الغيم) الشعرية، لزميلي الشاعر سيد حسن الشريفي. شعر : محمد الشويكي

    الشعر …. بقلم : محمد الشويكي .. الاهواز … ألقيتُ حبل مودتي وهجوتُ ثالوثَ الفتن وقتلتُ ما في داخلي… إلّا المدادَ..وصوت شعري والوطن . سيد حسن.. إني زهدتُ بحاضري.. وبناظري، وبطالعي فالموتُ اشهى من حياةِ مذلةٍ. جفّ الخِضَمُّ وحال ما بين الغيوم وصهوتي صوتُ الوهن . يا طالع الفجر المضئ لموطني أين الظهور… ورأينا حقٌ

  • لك يا منازِلُ – شعر : صالح احمد كناعنة

    لك يا منازِلُ – شعر : صالح احمد كناعنة

    الشعر ….. شعر : صالح أحمد (كناعنة) فلسطين الممحتلة …. لك يا منازِلُ… أستعيرُ مصارِعَ الأحلامِ كي أمضي إلى وعدٍ أراهُ ويستفيقُ لمقدِمي وأطاعِنُ الشَّفَقَ المُقيمَ على مداخِلِ شهقَتي وأعوذُ من زَمَني بما يَجتاحُ أورِدَتي… ويعبُرُني إلى لُغَةٍ فواصِلُها اجتراءاتُ الأهازيجِ المبيحة للصّدى المكتومِ يرجُمُ سَكرَتي.. وأعودُ.. أنّى للغَدِ المسروقِ من شَفَقي انتظارَ صَبابَتي لتؤوبَ