Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Reddit



  • حكايا امريكا : قصص من الجالية العربية  بقلم : وليد رباح (7)

    حكايا امريكا : قصص من الجالية العربية بقلم : وليد رباح (7)

    الجالية العربية …. بقلم : وليد رباح ….. هنيئا لعجائز امريكا ….. أمضى في الولايات ردحا من الزمن تجاوز السنوات االاربع متنقلا في عمله بين شركة واخرى ومحل وآخر دون ان يستقر .. فلم يكن يمتلك الاقامة القانونية .. وكان عمله في اكثر الاحيان في محطات الوقود حيث يتحمل البرد والصقيع شتاء وحر الشمس ولهيبها

  • حكايا امريكا : قصص من الجالية العربية – بقلم : وليد رباح  (6)

    حكايا امريكا : قصص من الجالية العربية – بقلم : وليد رباح (6)

    الجالية العربية ….. بقلم : وليد رباح ….. تربع أيوب على منضدة تتسع لواحد فقط في مطعم شعبي غير مشهور .. ثم استدعى النادل ليقول انه لم يتبلغ طعاما منذ صباح الامس .. فقد كان على صلة مع الفقر رغم وجوده في امريكا .. فهنا الانسان يستطيع العمل حتى ولو في جمع القمامة ثم يستثمر

  • حكايا امريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (5)

    حكايا امريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (5)

    الجالية العربية …. بقلم : وليد رباح … من بافالو .. الى باترسون …….. عادة ما افتح مكتبي عند الرابعة او الخامسة صباحا .. لكي اطل على هذا العالم من خلال الشبكة العنكبوتية .. فأقرأ الصحف العربية وبعضا من الانكليزية وأرى مستجدات ذلك اليوم .. واني لاجد متعة في ذلك .. فلا  مكالمات او ضيوفا

  • حكايا الجالية العربية في امريكا – (4) بقلم : وليد رباح

    حكايا الجالية العربية في امريكا – (4) بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية ….. بقلم : وليد رباح … المأســــــاة كانت طفولتنا مزهرة وشيقة .. كنا جيرانا في قرية صغيرة .. نعيش كأننا اسرة واحدة .. امي وابي لا تطيب لهما الحياة الا عندما نسهر سويا في كل ليلة سواء في بيتنا او بيتهم .. نترك العائلة تتسامر فنركن سويا الى ركن قصي من البيت الواسع

  • حكايا امريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (3) بقلم : وليد رباح

    حكايا امريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (3) بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية بقلم : وليد رباح – نيوجرسي عادة ما افتح مكتبي عند الرابعة او الخامسة صباحا .. لكي اطل على هذا العالم من خلال الشبكة العنكبوتية .. فأقرأ الصحف العربية وبعضا من الانكليزية وأرى مستجدات ذلك اليوم .. واني لاجد متعة في ذلك .. فلا مكالمات او ضيوفا او منكدات .. غير ان ذلك

  • حكايا امريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (2) بقلم : وليد رباح

    حكايا امريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (2) بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية …. بقلم : وليد رباح – نيوجرسي ( أمريكية واردني …………..) قصة حب سمعتها بين امريكية واردني فاقت في مجرياتها قصص الحب العذري الذي قرأناه في تاريخ العرب القديم .. انها الصدفة التي دفعتني لكي اغوص فيها بعد لقائي بتلك الامريكية بعد وفاة زوجها بسنوات .. فأرى واسمع كيف يعامل الزوج زوجته وكيف تقوم

  • حكايا أمريكا  : حكايات وقصص من الجالية العربية (1) بقلم : وليد رباح

    حكايا أمريكا : حكايات وقصص من الجالية العربية (1) بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية … بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … زوجة رجل آخر جلست الي وقد اصابتها الحيرة كما قالت في مقتل .. فهي امرأة مثلما هي كل النساء اللواتي تصادفهن الحياة باتعابها ومآسيها .. وعندما رأيت سمات الحزن والحيرة التي بدت على وجهها احضرت لها كوبا من القهوة الساخنة .. شكرتني وامتدت يدها الى

  • أعادة افتتاح المركز الرسمي لبرنامج اوباما كير … أرسلها صلاح سالم ..

    الجالية العربية ارسلها : صلاح سالم – نيوجرسي شهدت مدينة كليفتون حفل إعادة افتتاح المركز الرسمي لبرنامج أوباما كير لمقاطعتي باسيك / بيرغن بحضور المديرة الاقليمية لوزارة الصحة والخدمات الانسانية   جاكي كورنيل بيجللي والكانسل  لورين ميرفي  . وستكون فرصة مناسبة لابناء الجالية العربية للتسجيل والحصول على خطة تأمين مناسبة لعوائلهم ولحين يوم 31 كانون الثاني/

  • النصب والاحتيال  – بقلم : وليد رباح

    النصب والاحتيال – بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية …. بقلم : وليد رباح – نيوجرسي … هذه المشكلة ارسلت الينا منذ سنوات .. ثم ضاعت بين اكداس الاوراق في مكتب صوت العروبة .. ولقد عثرنا عليها مؤخرا فوجدنا ان تاريخها يعود الى عام 1998 ، ننشرها لطرافتها .. القصة بسيطة جدا .. انها احد يومياتنا وتحدث مع اي انسان فينا ..

  • جميلات الفيس بوك – بقلم : وليد رباح

    جميلات الفيس بوك – بقلم : وليد رباح

    الجالية العربية …. بقلم : وليد رباح – نيوجرسي …. عندما كنت شابا .. وقبل ان يصيبني الهرم واغدو مثل كباية ليس لها قاع ..  وابريق ليس له (بعبوزه) ومثل شاكوش لا يد له سواء كانت خشبية او حديدية .. ومثل منشار اسنانه مهترئة .. وكعصفور كسيح ليس له جناحين .. كنت انظر من شباك