شــاعـرٌ ومغـربيــــة – شعر : حسين حسن التلسيني

الشعر …..
شعـر : حســين حســن التلســيني – العراق …
ســأظلُّ أحبـــكِ
حتى أنقذَ عُمـرَ الحُبِّ وعُمـرَ الخلقِ مـن الإحـراقِ
ســأظلُّ أحبـــكِ
حتى لاتتـلاشـى يـومـاً مملكـة العشــاقِ
حتـى لايبقـى الحُبُّ وحيــداً ويتيمــاً
كهــزارٍ بـلاســـــربِ (*)
كقوافــل مســــك بــلادربِ
كرئيــس بــــلاشعبِ
***
ســـأظلُّ أحبـــكِ
حتى يبقـى الغيـثُ عــروسَ الأرض وأغنيـة الآفــاقِ
ســأظلُّ أحبــكِ
حتى تهــدي الشمــسُ
لحسـناواتِ المشــرقِ والمغــربِ أثــوابَ الإشـــراقِ
ويبيـتُ البـدرُ العـاشــقُ أشــرعــــةً
لبـواخـر ذاك المحيـــطِ الدافــقِ بالأشـــواقِ
***
ســأظلُّ أحبــكِ
حتى يبقـى الحُبُّ أميـــرَ العصـــرِ
ونشـــيـدَ الفجـــرِ
وكريمــاً أكـرم من جـريــانِ النصـــرِ
***
ســأظلُّ أحبـــكِ بـاســمِ العــراقِ
لتمــوتَ حـروفُ الشــــقاقِ
برصـــاص حُــروفِ الوفــــاقِ
***
ســأظلُّ أحبـــكِ
ياتــوأمَ شهـــرزادِ العــــــراقِ
بِزُهيـراتِ الـوَصْــلِ لا لا بشــوكِ الفـــراقِ
حتـى لايمـلَّ الكُحْـلُ ضـفـــافَ المـــآقي
حتـى لايبـقى اللـؤلـؤ والمـرجـان حبيسين في الأسـواقِ
حتـى لاتحيـا الحُمْـرة يومــاً في كنـفِ الإشـــفاقِ
***
ســأظلُّ أحبـــــكِ
حتى يحظـى الحُبُّ بقبعـــةِ الآفــــاقِ
حتى يستحيـلَ العُـرسُ الـى عُـرسٍ وشـرابٍ يـوم التــلاقي
والنجـمُ الـراقــصُ أفضــل ســـــاقِ
***
ســـأظلُّ أحبــــكِ
نـــوراً ينشــدُ للصِّـــدقِ لا للنِّـفــــاقِ
ســأظلُّ أحبــــكِ
حتى يُمســي شــوكُ ظــلامِ الإخفـــاقِ
حطبــــاً لجحيـــمِ الفــوزِ الخـفَّــــــاقِ
(*) الهـــزار : العندليـب
(**) العــراق / المـوصـــل / 15 / 6 / 2013
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة