اسرائيل دولة صديقة (و شو دخلنا بضم غور الأردن) – بقلم : عدنان الروسان

آراء حرة ……
بقلم : عدنان الروسان – الاردن ….
في مقابلة تلفزيونية مع دولة فايز الطراونة قال بين ما قال شو دخلنا احنا بقضية ضم اسرائيل للغور فالغور ليس اردنيا ، إنهم يريدون ضم الغور الفلسطيني و ليس الأردني وهذا أمر يهم الفلسطينيين و ذكرني ذلك بقصة ألا اني أكلت يوم اكل الثور الأبيض ، و فايز الطراونة من أبطال وادي عربة الإتفاقية التي مزقت كل القيم الأردنية التي تربينا عليها منذ كنا صغارا و بعد أن هرمنا فوجئنا أن كل الهرج الذي كنا نسمعه في الإذاعات و التلفزيونات لم يكن الا لتسليتنا و التسول على ظهورنا ، اكتشفنا أن اسرائيل دولة صديقة جدا و أن زعماؤنا كانوا يقابلون العدو المفترض عشرات المرات و نحن كنا نهتف الموت الموت لإسرائيل كم كنا ساذجين و أغبياء و ما نزال.
من الشروط المذلة التي فرضها العدو الإسرائيلي على المفاوض الأردني بقوة أن نوقف عملية التجنيد الإلزامي و أن نغير عقيدتنا العسكرية و استراتيجيتنا القتالية و أن نوقف تدريب ابنائنا على السلاح بينما يبقى الصديق الإسرائيلي الجديد يفرض التدريب على كل اسرائيلي و لفترة طويلة و يحتفظ الإسرائيليون ببنادقهم في بيوتهم استعدادا لأي طاريء ، كل الشباب الأردني اليوم لا يعرفون كيف يستخدمون مسدس نمرة سبعة و فتحنا الباب للحركات المتطرفة تتلقف ابنائنا و تدربهم على السلاح و على السياسة و على عقائد القتال التي تعجبنا و التي لا تعجبنا ، لماذا وافق ابطال وادي عربة المفوضون الأشاوس على وقف رفد قواتنا المسلحة بالشباب ، لماذا أرادت حكومة عبد السلام بالسلام أن تقصم ظهر القوات المسلحة ، لا أحد يدري ..
ذاب الثلج و بان المرج ، و الآن بعد ربع قرن آن لنا أن نقيم اتفاقية وادي عربة ، اتفاقية وادي عربة لم تحفظ الحدود الأردنية و سبع الحدود التي يحفظها عدو ، فهاهو العدو يهدد صباح مساء و يشتم الأردن حكومة و شعبا و ملكا و الحكومة لا تنطق ببنت شفة ، ايدي كوهين يقول بالحرف الواحد ” ببساطة لو صارت حرب لاسمح الله سنحتل الأردن بدبابتين في ثلاث ساعات و سيشرب جنودنا الكوكتيل من لبناني سناك في عبدون ثم قال شيئا لا أستطيع أن أعيده لأن فيه ثلاث سنوات سجن حتى لو كان هو القائل و أنا الناقل و ناقل الكفر ليس بكافر.
أبطال وادي العربة الذي اثروا و جمعوا الملايين على ظهور الوطن و الوطنيين ردوا على ايدي كوهين ، ياجماعة مجرد تصريح و لا تقولوا ايدي كوهين لا يمثل الا نفسه فايدي كوهين مستشار رئيس الوزراء و اعلامي و باحث في مركز بيغن السادات للدراسات الإستراتيجية و ليس صحفيا من الدرجة العاشرة في احد مواقعنا الإلكترونية ، هل استوعبتم الآن أنكم بعتم الوطن ، استفدتم أنتم و اولادكم و شركاتكم و لكنكم بعتم الوطن و الحدود ما تزال مهددة و ايدي كوهين اي رئيس الحكومة الإسرائيلية بدو يشرب كوكتيل في لبناني سناك في عبدون ، ربما يتمكن لبناني سناك أن يستخدم هذا التصريح في دعاياته التلفزيونية فيصور دبابة اسرائيلية فيها ايدي كوهين و بيده كوكتيل.
سودتم وجوهنا و ما زلتم تخوفوننا بكم ، و أنتم ترتجفون من الخوف من ايدي كوهين ، تحياتنا لكم أنكم خذلتم قواتنا المسلحة و تحياتنا لكم لأنكم فضلتم أن يبقى شبابنا يمارسون هوايات القفز النتحار عن جسر عبدون و تعاطي الحشيشة التي باتت تزرع في المنازل على البرندات و في الهناجر و في المزارع في الأغوار بدل أن يكونوا رجالا و يلبسون الثياب العسكرية و يتعلمون على استعمال السلاح ، تحياتنا لكم أنكم استبدلتم الوطن بمناصب لكم و لأبنائكم و بناتكم ، تحياتنا لكم أنكم جلبتم لنا مياه مجاري المستوطنين لنشربها بدل مائنا الذي يجري في نهر الأردن ، تحياتنا الى كل ابطال وادي عربة من المفاوضين تشرتشل الأردن و مونتغمري و رومل الذين دعسوا على رأس اسرائيل و وقعوا معاهدة أذلت اسرائيل و جعلتني أهدد اسرائيل أننا سنشرب الكوكتيل في اوريجيم فريش كوفي في شارع ديزينقوف في تل أبيب شكرا لكم على الفتح الأردني الإسلامي العربي الذي حققتموه لأجيالنا القادمة و التي ستلعنكم عليه كما يلعنكم اللاعنون اليوم و تسمعون ذلك بأذانكم و لكن رنين المال و روعة المناصب لكم و لأبنائكم و شركاتكم تصم الأذان عن سماع اي صوت أخر ..
تحية لقواتنا المسلحة و نحن أسفون فقد خذلناكم لأننا سكتنا عمن خذلكم …لكننا معكم لذات يوم
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

أترك تعليق أو مشاركة