حَذاركْ – شعر : ربا الابراهيم

الشعر …..
شعر : ربا الابراهيم – سورية الجنسية .. آرامية الهوية ….
رويدكَ !!!…
فهذا اللحمُ مرٌّ ياابن الجدود
آدميّ أنا وللعلياء في روحي ضوء بغير حدود
نقش الآرامي في “بعلشمين “على جسدي نقشة الخلود
***
وخيروني في الزمان فكنتُ للورى كل هذا الصدود
أعشق ُ لون الحضارة وعتيق فكري المولود
وقناعة ورّثتُها فبغير قناعتي ليس لي وجود
تركوني للزمان وأني للزمان بسمة و شرود
***
أحب الهوى .. وغريمي في الهوى بعيد الحدود
ولو جاور سُكناي سُكناه لرسمت على الوجنتين؛
قبلة ًوقلوب ..
وجاوزتُ في الهوى شرع َ الأرضِ ؛
ورسمته قمرا وهالة شمس تأسر كلّ الوجود
***
حبيبٌ..
والقلوبُ منازل ُ
***
فارقَ سُكناهُ محيانا ..
والنجومُ مراتب ُ
***
لم يخيروني في هواي ..
بل هو قدريّ رسم فينيقَ على الجيدِ
***
بين بينٍ والبون شاسع بين أرضي وأرض الحبيبِ
عشقتُ الثرى تحت خطوته يوم كان للفكر رنة ووجودِ
ولحظُ عينيه شابه لحظي كأنه توأمي في رسميَ المولودِ..
ولي في ابتسامة ثغره نصيب ٌ ووضاءة هذا القمر المهيبِ..
***
خالفته ألف ألف وبعد قد يئست ُ من عناد فكري الطريدِ
فأني أسيرُ الطيبِ و أسيرُ في هذه الأرض من دون رسمٍ أوقيود ِ

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة