أنـا وَغَـزالــةُ الجَنـوبِ وكورونـا – شعر : حسين حسن التلسيني

الشعر …..
شعــر : حســين حســن التلســـيني – العراق ….
أنتِ النَّسيمُ وأنتِ نورُ الشَّطْــرَةْ
وَلِجَبْهَـةِ الحَدْبـــاءِ أنتِ الغُـــــرَّةْ(*)
وَهَـواكِ بَـدْرٌ في سَــمَاءِ السَّهْـــرَةْ
وَغَمَـامَــــةٌ غَنَّتْ لنَخْلِ البَصْــرَةْ
نَغَمٌ يُشَــرِّدُ عن فــؤادي الجَمْـرَةْ
نــارٌ تَشبُّ لحَـرْقِ نــــــارِ الخَمْـرَةْ
وَهَواكِ للجَوْعى حَنَـــانُ التَّمْــرَةْ
عَيْنــاكِ طُهْرُ الحَجِّ طُهْرُ العُمْـرَةْ
لَوْ لَـمْ تُعانِـــقْ راحَتَيْــكِ الزَّهْـرَةْ
لَـمْ تَحْـظَ في جَنَّـــاتِهـا بالشُّهْــرَةْ
وَالشَّمْـسُ تَحْلمُ أنْ تَفــوزَ بِنَظْــرَةْ
لِتَنَـامَ في لَيْــلِ الهَـوى لاالحَسْــرَةْ
أنتِ الجَمَـالُ لِحُسْــنِ أجْمَـلِ دُرَّةْ
وَهَواكِ للنَّهْرَيْــنِ أجْمَلُ حُمْــرَةْ
يابَلْسَـــمـاً ماغــابَ عني مَــرَّةْ
وأتــى وفـي كَفَّيْـهِ كأســاً مُــرَّةْ
بِلظى الهَـوَى وَبِـدِرعِ شَمْسِ الحُجْـرَةْ
سَنُذيــقُ (كورونــا) ظَـلامَ الهِجْـــرَةْ
****
(*) الشَّـطْـرَة : من أقضيـة محافظـة ( ذي قـار ) . الحدبـاء : من أسمـاء مدينــة (الـمـوصـل). 9 / 4 / 2020
[email protected]

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة