الأستثمار وتحقيق الأرباح والتقليل من الخسائر – بقلم : محمد محمود – نيويورك

دراسات ….
بقلم : محمد محمود – كاتب مصري يقيم في نيويورك ….
مع بداية عام جديد نسال الله سبحانه و تعالى ان يكون عام خير و بركة و سعادة على جميع القراء و ان يتمكن الجميع من تحقيق امالهم و احلامهم التي يسعون اليها في هذا العام.
ولكن و بعد هذة المقدمة اود ان اذكر القراء الكرام باننا تعهدنا في سلسلة المقالات هذه على نشر الوعي الاقتصادي و كتابة بعض المعلومات و المفاهيم الهامة التي نعتقد انها ستعود بالفائدة على الجميع.
ونريد ان نذكر ايضا ن معظم المشاكل المالية و الاقتصادية التي تواجه الجميع يكون من ضمن اسبابها ما يلي:
1- عدم وجود ثقافة اقتصادية او تعليم مالي عند معظم الناس و هذا ليس عيبا ولكن العيب هو ان لا يبدا الانسان في البحث و التعلم.
2- عدم وجود خطة اقتصادية او مالية عند الكثير منا و ذلك معناه ان جميع الناس تسير حياته المالية و الاقتصادية بدون خطة موضوعة مسبقا فمعظم الناس يتعامل في امور المال و الاقتصاد بمبدء البركة و البركة مصطلح جميل و مريح ولكنه لا يتحقق الا اذا تم دمجه مع خطة اخرى (اعقلها وتوكل) اي لا بد من وجود خطة و دراسة حتى لو بسيطة حتى يبارك الله في المال.
3- عدم البحث عن معلم او شخص متخصص او مؤسسة تعليمية في مجال الأقتصاد يمكن ان تساعدنا في وضع الخطط المالية المناسبة في حياتنا فكل شيئ في هذة الحياة يحتاج الى العلم به قبل ممارسته و مثال على ذلك ان من اراد ان يقود السيارة لابد ان يذهب الى مدرسة القيادة و ان اراد ان يمارس مهنة معينة فلابد ان يذهب الى مدرب او ان يتدرب على يد من يجيد هذة الصنعة حتى يتعلم و كذلك تنظيم حياتنا الاقتصادية و المالية يحتاج الى ذلك.
ولكن سنحاول ان نوفر للقارئ الكريم في هذة المقالات و بلغة مبسطة ما يحتاج ان يتعلمه حتى ينظم حياته المالية و الاقتصادية.
و في هذا المقال سنتكلم على مقدمة في الاستثمار و الربح و الخسارة.
الكثير من الناس حينما يسمع كلمة الاستثمار يذهب بخياله الى اصحاب الملايين من الدولارات و انهم هم فقط المقصودون بكلمة الاستثمار وذلك لأسباب منها ان معظم الافراد و العائلات في المستوى المتوسط يعيشون على المرتبات و انه يكاد لا يكفي مصروفاته الشهرية وربما يلجا الى الاقتراض من الاشخاص او من الكريديت كارد حتى يكفي احتياجاته.
ونستطيع ان نقول ان هذا الكلام صحيح الى حد ما وهو ان المستثمرين غالبا ما يكونو من اصحاب روؤس الأموال الكبيرة ولكن المعلومة الجديدة هو ان هناك شركات استثمارية تساعد الاسر والأفراد من اصحاب الدخل المتوسط على كسر هذه القاعدة فتساعدهم على الأستثمار حتى ولو بمبالغ قليلة.
ولكن كيف و اين و ما هي نوعية هذة الاستثمارات و ما هي الارباح الناتجة عنها و ما قيمتها. اسئلة كثيرة جدا سنحاول مناقشتها في مقالاتنا هذة و بشكل مبسط و مفهوم للجميع.
اولاً:ما هو تعريف الاستثمار؟
الاستثمار هو ادخار او توفير جزء من الدخل الشخصي و ادخاله في دورة راس مال اقتصادية
( تجارة او صناعة او عقارات…..الخ) و هذة الدورة تعود بارباح بنسب مختلفة يستفيد منها المستثمر.
و لكن من التعريف نجد ان اول كلمة في تعريف الاستثمار هي الادخار و الادخار يعني اقتطاع جزء من الدخل لأسثماره ولذلك تكلمنا قبل ذللك عن اهمية الخطة الاقتصادية و كيفية التخلص من المصروفات الزائدة او الغير ضرورية ثم ادخار هذا المال واستثماره اي ان يجعله يعمل ويدر ارباح.
ومن المفاهيم الخاطئة التي مازالت تدور في عقول الناس عن الأستثمار وبالتالي تمنعهم من تحقيق الأرباح هوعلى سبيل المثال

1) ان الاستثمار خاص فقط بالاغنياء و اصحاب الملايين وانه ليس لاصحاب الدخل المتوسط اما اصحاب الدخل المتوسط فليس لهم
التي لايتجاوزالعائد فيها 1% سنوياsaving accounts الا الاستثمار في البنوك وحسابات الودائع .

2) الاستثمار مرتبط بالبورصة و الاسهم و الكثير عنده فكرة ان دائما ما يخسر هؤلاء المستثمرون في البورصة وان المخاطر فيها عالية فلا يفكر فيها احد.
3) ان الاستثمار هو ان تعطي مبلغ من المال الى تاجر او صاحب شركة لكي يستثمره لك على ان يعطيك ارباحا شهرية او سنوية و هذا ايضا مرتبط بان بعض هذة المعاملات غالبا ما تكون نصب و احتيال وكثير من القصص التي نسمع عنها بان الكثير من الناس فقدوا رؤوس اموالهم او ما يسمى تحويشة العمر بهذه الطريقة و خاصة ان الاغلبية تتعامل بطريقة الثقة الشخصية بدون اوراق او اثباتات للحقوق.
4)ان الاستثمار من الممكن ان يكون حرام ومخالف للشريعة الأسلامية لأن فيه عائد او نسبة ربح وان كلمة عائد ارتبطت في عقول الناس بالفائدة المحرمة (الربا)

اذا ماهو الأستثمار المقصود هنا ؟

GLOBAL ECONOMYالمقصود هنا هو الأستثمار الحر في السوق العالمي
MUTUAL FUNDS,ومن امثلة ذلك مايسمى بالأستثمار في الأوعية الأستثماريةالأدخارية

وقبل ان نتكلم بالتفصيل عن ماهي الأوعية الأدخارية وأنواعها المختلفة سنشرح قاعدة اقتصادية تكلمنا عنها Rule of 72في المقالات السابقة وهي قاعدة ال72
وهذه القاعدة باختصار تبين ماهو الوقت المستغرق حتي يتضاعف مبلغ من المال نريد استثماره
مثلا لو كان معنا 1000 دولار كام الوقت المستغرق حتى يتضاعف المبلغ ليصبح 2000 دولار؟

هذه القاعده تقول ان الوقت المستغرق يساوي حاصل قسمة 72 على قيمة العائد
يعني لو نسبة العائد 1% سيكون الوقت المستغرق هو 72 سنة وهذا حال الأستثمار في البنوك
ولكن لو كانت النسبة اكبر يعني مثلا 3% سيتضاعف المبلغ خلال 24 عام ليصبح 2000 دولار
ولكن لو اصبحت نسبة العائد 12% سيصبح الوقت المستغرق 6 سنوات فقط
وهذه القاعدة توضح اهمية قيمة العائد او نسبة الربح في تحديد الوقت المستغرق وبالتالي قيمة المبلغ الذي يحصل عليه المتثمر وهذا لايتحقق الا بالأستثمار في السوق الأقتصادي الحر
(ملاحظة النسبة ليست ثابتة ولكنها تتغير حساب نوع الوعاء الأدخاري وحسب حركة السوق)
ولكن اذا عدنا الى تعريف

؟MUTUAL FUNDSماهي الأوعية الأ ستثمارية الأدخارية

الوعاء الأستثماري الأدخاري هو عبارة عن مجموعة من المستثمرين يضعون اموالهم كل واحد حسب نسبته في وعاء ادخاري واحد وذلك لأستثمارها في السوق العالمي الحر
سنحاول ضرب مثال مبسط لتوصيل المعلومة فقط
يعني مثلا لو اجتمع 100 شخص كل واحد يساهم بمبلغ معين ولنفترض انه 100 دولار سيكون اجمالي المبلغ المستثمر
في هذا الوعاء الأدخاري هو 10000عشرة الاف دولار ثم يكون لهذا الوعاء مدير استثمار وخبير بالسوق الأقتصادي وخبيربالشركات التجارية وبانواعها وبارباحها واعمالها ويقوم بعد دراسة جيدة يقوم بشراء اسهم مجموعة من الشركات مجتمعة يعني نضرب ايضا مثالا للتقريب
لو ان راس مال هذا الوعاء هو 10000 عشرة الاف دولار فمن الممكن ان يقوم هذا المدير بشراء
GOOGLE1000 دولار في شركات التكنلوجيا مثل
AMAZON1000 دولار في شركة
FACEBOOK1000 دولار في شركة
HOME DEPOT2000 دولار في شركة
COSTCO3000 دولار في شركة
NEW YORK CIT MUNCIPALITY 2000 دولار في بلدية نيويورك
AAهذا شكل تقريبي لوعاء استثماري ادخاري ثم يتم تسمية هذا الوعاء مثلا وعاء استثماري
فانت كمستثمر عندما تدفع 100 دولار في هذا الوعاء الذي قيمته 10000 دولار وقيمة السهم 10 دولار اي AA انك تمتلك 10 اسهم في هذا الوعاء المسمى
وبالتالي كلما زادت قيمة اسهم هذه الشركات كلما زادت قيمة السهم المملوك للمستثمر فيمكن ان يحصل على
Long Term او ارباح عند بيع الأسهم Dividends ارباح بشكل دوري او مايسمى
وهذا الأمر سنفصل فيه في مقالات قادمة ولكن فقط يجب ملاحظة
ان جميع هذه الأستثمارات هي تحت رقابة الدولة وكل من يعمل في هذا المجال لابد ان يكون قد حصل على تراخيص الولاية والدولة بعد اجتياز دراسة وامتحانات
وبالتالي فانه لامجال في هذا النوع من الأستثمارات الى اي نصب او احتيال على المستثمرين

ماهو الفرق بين الأستثمار في الأوعية الأستثمارية واسهم البورصة ؟
كما يظهر فيما بيناه في الفقرة السابقة انك حينما تستثمر في البورصة واسهمها فانت تشتري اسهم في
السهم AMAZONشركة واحدة فقط يعني مثلا لو اردت استثمار مبلغ 100 دولار في شركة
10دولار اي انك ستمتلك 10 اسهم في نفس الشركة ولكنك ستكون مرتبط فقط باقتصاد هذه الشركة فقط فاذا زادت اعمال الشركة ستحصل ربح ولكن لو خسرت الشركة ستخسر معها كل شئ وبالتالي سيكون معدل المخاطرة عالي جدا وهذا ماجعل الأستثمار في البورصة له سمعة سيئة عند كثير من الناس بسبب ان معدل المخاطرة عالي جدا وممكن ان يخسر المستثمر كل استثماراته وراس ماله
اما في حالة الأستثمار في الأوعية الأستثمارية فان الأمر مختلف لأن المستثمر يشتري سهم مجمع من مجموعة من الشركات وبالتالي تتوزع نسبة المخاطرة على جميع الشركات فتلاحظ انه ليس من المنطقي ان يخسر وعاء استثماري مكون من 20 شركة تعمل في مجالات مختلفة وهذا مايجعل الأستثمار في الأوعية الأستثمارية اكثر امانا واحسن عائدا ,
ونظرا لأن هذا الموضوع يحتاج الى التفصيل والتوضيح فسنكمل في المقالات القادمة
الحديث عن الأستثمار في الأوعية الأدخارية الأستثمارية وماهي أنواعها؟ وكيف نعرف الوعاء الأدخاري المناسب لنا؟ وهل الأستثمار في هذه الأوعية حلال ام حرام ؟ واسئلة كثيرة سنجيب عنها

نشكركم على المتابعة ونرحب باسئلئتكم واستفساراتكم عن ماورد في هذا المقال او اي اسئلة متعلقة بهذا الموضوع وكذلك اي اقتراحات نستفيد منها
1- الكاتب /محمد محمود
*******
تعريف بكاتب المقال
محمد محمود مهاجر الى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 20 عاما من اصل مصري
حاصل على بكالريوس الهندسة وكذلك على الماجستير في تكنولوجيا المعلومات من جامعة نيويورك –ستاتن ايلند
حاصل على ترخيص ولاية نيويورك ونيوجيرسي في بيع التأمين على الدخل (Life Agent)
حاصل على ترخيص ولاية نيويورك ونيوجيرسي في بيع الأوعية الأستثمارية
(SIE,Series6,Siers63) (Mutual Funds)
حاصل على ترخيص ولاية نيويورك ونيوجيرسي في تقديم الأستشارات الأستثمارية (investment Adviser)
نرحب بتفاعلكم معنا عن طريق طرح اسئلة في مواضيع المقالات وكذلك في اي اقتراحات او تقييم لطريقة العرض
الكاتب: محمد محمود
Cell:(917)297-2547
Email:[email protected]
www.amanainvesting.com

أترك تعليق أو مشاركة

من الأرشيف

جديد صوت العروبة

أترك تعليق أو مشاركة